سامسونج تكشف عن سبب تأجيل إطلاق جالاكسي إس9

بحسب الشركة فإن الهاتف الجديد سيعمل بواجهة استخدام تعتمد وبشكل رئيسي على الذكاء الاصطناعي لتحسين قدرات الهاتف.

السمات: Samsung Electronics Companyهواتف ذكية
  • E-Mail
سامسونج تكشف عن سبب تأجيل إطلاق جالاكسي إس9 سامسونج (Getty Images)
 رياض ياسمينة بقلم  December 12, 2017 منشورة في 

قررت شركة سامسونج تأجيل عرض هاتفها الجديد جالاكسي إس9 والذي كان من المتوقع الإعلان عنه بداية العام المقبل 2018 خلال مشاركتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2018 في لاس فيجاس.

ما تزال سامسونج تقوم بتعديلات نهاية على الهاتف مما سيجعل طرحه في الأسواق خلال شهر يناير القادم صعباً جداً، بحسب بيان لها نشرته اليوم صحيفة "الإندبندنت" البريطانية .

وقالت الشركة أن الهاتف الجديد سيعمل بواجهة استخدام تعتمد وبشكل رئيسي على الذكاء الاصطناعي لتحسين قدرات الهاتف.

وتشير المعلومات المتوافرة أن الهواتف الجديدة للشركة متطابقة تقريباً من حيث المظهر والشكل مع هواتف عام 2017 من نفس السلسلة، ولكن ستحصل النسخة الجديدة على سعة أكبر من ذاكرة الوصول العشوائي بحجم 4 جيجابايت مع كاميرا خلفية مزدوجة على غرار نوت8.

بالصور: آيفون Xc من وحي الخيال

في حين قد تحصل الهواتف على سعة 64 جيجابايت من مساحة التخزين الداخلية مع فتحة MicroSD، مع إضافة مكبرات صوت ستيريو AKG، مع وجود جهاز استشعار بصمات الأصابع في الجزء الخلفي من الهاتف.

كما تخطط سامسونج لإدخال منصة ديكس DeX متوافقة مع الهواتف، بحيث يمكن وضع الهواتف على المنصة بشكل مسطح والسماح باستعمال شاشة العرض لتصبح بمثابة لوحة لمس أو لوحة مفاتيح افتراضية.

وتعتبر منصة DeX بمثابة التكنولوجيا التي تمنح الهواتف الذكية المتوافقة تجربة العمل كحاسب مكتبي عند استعمال شاشة عرض خارجية مع لوحة مفاتيح وفأرة.

وستقوم الشركة الكورية من خلال الهاتف  جالاكسي إس9 بإصلاح أكبر خطأ ارتكبته خلال تصميم الهاتف Galaxy S8، وهو موضع مستشعر بصمات الأصابع الذي أزعج الكثير من المستخدمين والذين يفضلون أن يكون في الجزء الخلفي من الهاتف بدلا من وضعه بجانب الكاميرا الخلفية، ولذلك قامت باستيراد مستشعرات بصمات الأصابع من شركاء جدد من أجل هاتفها الجديد والذي سيصل سعره إلى 1000 دولار.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code