مختبرات هواوي اللاسلكية X تطلق مبادرة السماء الرقمية

هناك 20 مليون حاوية شحن في العالم و300 مليون مصباح LED لإنارة الشوارع ومن المتوقع أن يكون هناك 1.8 مليار عداداً للمياه بحلول العام 2025 كما ستطلق المصانع في كل عام أكثر من 100 مليون دراجة.

السمات: Huawei Technologies Company
  • E-Mail
مختبرات هواوي اللاسلكية X تطلق مبادرة السماء الرقمية كين هو، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي بالتناوب في شركة "هواوي"
 رياض ياسمينة بقلم  November 19, 2017 منشورة في 

شددت "هواوي"، الشركة العاملة في توفير حلول تقنية المعلومات والاتصالات على أهمية الشبكات المتنقلة ذات النطاق العريض في منظومة شبكات الاتصالات الذكية لإحداث نمو كبير في أعمال مشغلي شبكات الاتصالات ريثما يتم التطبيق الفعلي لشبكات الجيل الخامس.

جاء ذلك خلال النسخة الثامنة من مؤتمر هواوي العالمي للشبكات المتنقلة ذات النطاق العريض، والذي عقد في لندن بحضور أكثر من 1,400 شخصية بارزة من مشغلي شبكات الاتصالات المتنقلة وأهم القطاعات والمؤسسات والتحالفات الصناعية من مختلف أرجاء العالم.

واستعرض السيد كين هو، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي بالتناوب في شركة "هواوي" رؤية الشركة لعالم تتصل فيه جميع الأشياء ببعضها البعض وما يوفره هذا العالم من فرص التنمية غير المحدودة أمام مشغلي شبكات الاتصالات.

وقد شهد المؤتمر إعلاناً هاماً لمختبرات "هواوي اللاسلكية X" تم بموجبه إطلاق، "مبادرة السماء الرقمية"، والتي تهدف الى دفع عجلة تطوير تطبيقات الطائرات بدون طيار (الدرون)، واستغلال المجال الجوي المنخفض لدعم الاقتصاد الرقمي من خلال توفير تغطية أكبر  و أفضل للشبكات.

يُذكر أن هناك 20 مليون حاوية شحن في العالم و300 مليون مصباح LED لإنارة الشوارع ومن المتوقع أن يكون هناك 1.8 مليار عداداً للمياه بحلول العام 2025 كما ستطلق المصانع في كل عام أكثر من 100 مليون دراجة جديدة. وكل هذه الأشياء يمكن ربطها على الشبكة. و في معرض تعليقه على أهمية تحسين أداء الشبكات على ضوء الحلول والتقنيات الحديثة، تحدّث السيد "هو" قائلاً: "ينظر مشغي شبكات الاتصالات في تحسين أداء الشبكات وإدارتها بشكل أفضل كي يتمكنوا من تأسيس عالم تتصل فيه جميع الأشياء ببعضها البعض.

ونحن في ‘هواوي' من أكبر الداعمين لهذا النهج، إذ أننا نؤمن تماماً بأنه يجب أن تركز شبكات الاتصالات في المستقبل على التطبيقات والبيانات والتقنيات الذكية على حد سواء". ويجب علينا جميعاً أن ندرك أهمية الإمكانيات التي تتيحها عملية ربط جميع الاجهزة ببعضها البعض، كونها ستوفر فرص عمل حقيقية، لكن علينا أن نطوّر نموذج عمل جديد لنتمكن من الاستفادة من هذه الفرص على النحو الأمثل".

و دعى السيد "هو" هذا النموذج الجديد باسم "منهج التطوير الأفقي والعمودي" حيث حث مزودي شبكات الاتصالات على توسعة إمكانيات الشبكة للسماح بأعداد أكبر للربط فيها، مما يوفر  لهم المزيد من الإيرادات تساعد على تطوير كافة إمكاناتهم، وترتقي لمتطلبات عملائهم . كما حث مزودو شبكات الاتصالات على التعاون مع جميع شركائهم لتطوير خدمات القيمة المضافة بعد دراسة المتطلبات الخاصة بالتطبيقات الصناعية.

وتهدف "مبادرة السماء الرقمية" إلى توفير تغطية شبكات الاتصالات في المجال الجوي المنخفض على ارتفاع 300 متراً وتوفير البيئة المتطورة لاختبار تطبيقات الطائرات بدون طيار. ويتوقع لهذه المبادرة أن تسهم  في تمكين التحكم الجوي بخط البصر  والسماح بنقل كم هائل من البيانات لخدمة الاقتصاد الرقمي ضمن المجال الجوي المنخفض.

و في معرض تعليقه على إطلاق "مبادرة السماء الرقمية"، قال السيد زو يوفينغ، رئيس قسم تسويق شبكات الاتصالات لدى هواوي: "بدأت النشاطات التي تحدث عادة على الارض تنتقل الى الجو. وسنشهد قريبا سيارات التاكسي الطائرة التي ستتولى مهمة نقل الأفراد في الجو. كما سيؤدي الجمع بين الطائرات بدون طيار والشبكات الخليوية إلى تحسين مختلف خدمات النقل الجوي وإحداث نقلة نوعية في طريقة سفرنا وتسوقنا وابتكارنا. ولكن يوجد تحديات وعقبات للشبكة الحالية، حيث أنها  تخدم عدداً محدوداً فقط من تطبيقات التحكم عن بعد وعند ارتفاع لا يتجاوز 120 متراً". كما يوجد الكثير من المعوقات و التشويش على الإشارة بين الطائرات بدون طيار و قاعدة التحكم."

وتتوقع "هواوي" أنه سيكون هنالك 100 مليار شبكة اتصالات في العالم بحلول عام 2025، مايبرز الاهمية المتزايدة لتحسين أداء الشبكات ورفع كفائتها بتطبيق  الأنظمة الذكية القادرة على توفير الأداء المثالي، بعيداً عن الطرق التقليدية في إدارة الشبكات التي لن تكون مجدية بعد اليوم.

وأردف السيد هو قائلاً: "تعتمد كافة القطاعات اليوم على التقنيات الرقمية وتقنيات الذكاء الاصطناعي ليس في مجال التصنيع والزراعة فحسب بل في مجال الخدمات الصناعية أيضاً مثل إدارة الماشية والأعمال اللوجستية والسلامة العامة. ولا ننسى هنا أيضاً قطاع الخدمات المتنقلة إذ تعتبر الشبكات المتنقلة ركيزة أساسية في توفير جميع هذه الخدمات الضرورية لإحداث عملية التحوّل الرقمي. علينا أن نكون من السباقين في اعتماد التقنيات الذكية لنشجع القطاعات الأخرى على الاقتداء بنا".

وأشار السيد هو إلى حاجة قطاع تقنية المعلومات والاتصالات إلى ردم الفجوات القائمة حالياً بهدف تمكين النظام الإيكولوجي الشامل والمتنقل. وهذا ما تحدّث عنه قائلاً: "اتجه نطاق تركيزنا خلال السنوات الماضية إلى ربط الأفراد ببعضهم البعض. وها نحن اليوم نتجه لربط الأشياء ببعضها البعض وهذا يشبه زرع غابة بأكملها. علينا أن نعزز النظام الإيكولوجي الشامل ونتعاون معاً لتأسيسه بحيث يتم الاستفادة القصوى من خدمات الجيل الخامس 5G عند وصولها".

الجدير بالذكر أن "هواوي" استعرضت أيضاً على هامش مشاركتها في هذه الفعالية أحدث ما توصلت إليه الشركة في مجال تقنيات شبكة الجيل الخامس (5G) ونتائج أبحاثها المشتركة التي أجرتها تحت إشراف منصة مختبرات "هواوي اللاسلكية للاستكشاف" في مجالات متعددة تشمل السيارات المتصلة والروبوتات المتصلة وتقنية "إنترنت الأشياء" والواقع الافتراضي والواقع المعزز. ويسعى المنتدى العالمي للشبكات المتنقلة ذات النطاق العريض في هذا العام إلى تشجيع البحث العميق والتعاون بين مزودي شبكات الاتصالات في العالم وبين أهم القطاعات والجهات الأخرى المؤثرة في سلسلة القيمة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code