آر تي بي هاوس تكشف عن النتائج الإيجابية لحملات بلاك فرايدي التسويقية

وبحسب المعدلات المتنامية للنفقات الإعلانية وزيادة عدد المتسوقين إلكترونياً، فإن آر تي بي هاوس تتوقع أداءً إيجابياً خلال بلاك فرايدي 2017.

السمات: التجارة الإلكترونيةهواتف ذكيةالإمارات
  • E-Mail
آر تي بي هاوس تكشف عن النتائج الإيجابية لحملات بلاك فرايدي التسويقية حملات بلاك فرايدي التسويقية
 رياض ياسمينة بقلم  November 13, 2017 منشورة في 

قامت شركة آر تي بي هاوس (RTB House)، الشركة المتخصصة في تزويد المعلنين العالميين بأحدث تقنيات إعادة الاستهداف، بتحليل ما يربو على 400 حملة إعلانية عبر مختلف أسواق العالم لتحديد مستوى نمو المبيعات ومدى شهرة حملات بلاك فرايدي التسويقية للعام 2017.

أظهرت نتائج البحث أن معدل التحويل، أي النسبة بين التجاوب وعدد النقرات على الإعلانات خلال فترة البلاك فرايدي عام 2016 قاربت على 70 في المئة، وهي نسبة تفوق متوسط ما تم تسجيله في نوفمبر 2015. وعلاوة على ذلك، فقد اجتذب الحدث عدداً أكبر بنسبة 106 في المئة إلى المتاجر الإلكترونية وسجل عدد صفقات أكبر بنسبة 204 في المئة في الفترة ما بين 2015 و 2016.

على أساس تلك المعدلات المتنامية للنفقات الإعلانية وزيادة عدد المتسوقين إلكترونياً، فإن آر تي بي هاوس تتوقع أداءً إيجابياً خلال بلاك فرايدي 2017 كذلك.

ومن جانبه، علّق شادي فرنسيس، مدير منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في آر تي بي هاوس، على تنامي نشاط التجارة الإلكترونية في المنطقة قائلاً: "حقق قطاع التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط نمواً قدره 1500 في المئة على مدار الأعوام العشرة الماضية، وسوف تقدر قيمة السوق الخليجية وحدها بقرابة 20 مليار دولار في أفق العام 2020، وهذا وفق تقارير شركة أيه تي كيرني الاستشارية الأمريكية".

وأضاف فرنسيس: "تعتبر الديموغرافية الشابة في المنطقة، وهي ذات دخل مرتفع وتتمتع بمعدل عالي لاستخدام الانترنت والهواتف الذكية، أهم العوامل الرئيسية لهذا النمو. ووفقا لتقارير من غوغل، فإن الإمارات العربية المتحدة تأتي في صدارة عدد مستخدمي الهواتف الذكية على مستوى العالم بنسبة 73.8 في المئة، وكذلك تشير إحصاءات استخدام الإنترنت في البلاد إلى أن 91.9 في المئة من السكان لديهم إمكانية الوصول الدائم للإنترنت. وبالتالي ليس من المستغرب أن يكون قطاع التجارة الإلكترونية محور اهتمام تجار التجزئة الجدد عبر الانترنت، فهم يتطلعون للاستفادة من السوق المتنامية في دول الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

جدير بالذكر أن بلاك فرايدي العام 2017 يحل في 24 نوفمبر، ويمثل ذروة التسويق في موسم الأعياد بالنسبة للمتاجر الإلكترونية، كما أنه فرصة لتحقيق مبيعات هائلة الحجم. وذكرت أدوبي ديجيتال إنسايتس أن المبيعات العالمية عبر الإنترنت خلال بلاك فرايدي العام 2016 حجم مبيعات فاق 3 مليار دولار. ويتوقع لتلك الأرقام أن تتزايد في العام 2017، نتيجة لتزايد حجم الإنفاق على مشتريات التجارة الإلكترونية.

وعلاوة على ذلك، تقترح الشركة العالمية الرائدة في مجال إعادة الاستهداف أن يكون إعادة الاستهداف الشخصي وفق احتياجات كل مستخدم أداة مهمة لإرسال إعلانات ذات طابع شخصي بأكبر قدر ممكن من الدقة خلال فترة البلاك فرايدي.

ويضيف فرنسيس: "في ظل تقنية الذكاء الاصطناعي ولوغارتيمات التعلم المتخصصة، وهي أسس إعادة الاستهداف، يكون من الحتمي أن يتبع المسوقون ذلك الأسلوب المبتكر لتسويق المنتجات لدى عملائهم بطريقة ذات طابع شخصي أقوى. ويمكن أيضا أن تكون حملات إعادة التوجيه هذه مصممة خصيصا وفق احتياجات كل متجر على حدة، على سبيل المثال، وذلك عن طريق إعداد سيناريوهات إبداعية أخرى وإعادة توجيه محفزة للأشخاص المهتمين بمنتجات مختلفة من أي فئة. ومع قرب حلول يوم 24 نوفمبر، لا يسع القائمين على التسويق إلا المبادرة باتخاذ الخطوات الفعالة اللازمة".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code