كل ما تريد معرفته عن الذكاء الاصطناعي

تتسارع عمليات تطوير الذكاء الاصطناعي وهو أهم توجه تقني قادم لإكساب الأجهزة والبرامج والأنظمة قدرات الذكاء الاصطناعي.

السمات: الإمارات
  • E-Mail
كل ما تريد معرفته عن الذكاء الاصطناعي الذكاء الاصطناعي
 رياض ياسمينة بقلم  October 22, 2017 منشورة في 

يمثل الذكاء الاصطناعي مرحلة متطورة من تقنية المعلومات كونها تهدف إلى تسخير الكمبيوتر والبرامج لحل مشاكل من أنواع متقدمة مثل المعرفة والتحليل المنطقي وحل المشاكل والإدراك والتعلم والتخطيط والتعامل مع الأجسام وتحريكها.

أصبح الذكاء الاصطناعي أحد أبرز أقسام قطاع التقنية، فصار مجالا هاما في علوم الكمبيوتر وهو يركز على بناء برامج و أجهزة  تعمل و تستجيب بأسلوب يشابه البشر مثل التعرف على الكلام والتعلم والتخطيط وحل المشاكل.

يجري ذلك من خلال ما يسمى هندسة المعرفة، وهي جزء أساسي في الذكاء الاصطناعي، فلا يمكن للآلة أن تحاكي قدرات البشر الذكية ما لم يكن لديها معلومات وفيرة عن العالم والعلاقات بين الأشياء فيه، كي تخضعها للتحليل والاستنتاج وحل المشاكل.

برامج وأجهزة وأنظمة

وهنا يبرز ما يعرف بتعليم الآلة، وهي جزء أساسي آخر في الذكاء الاصطناعي، فتعليم الآلة، وفيه يمكن اكتشاف وتحديد أنماط معينة في جداول المعطيات الداخلة إلى الآلة، مثل تكتشف أجهزة الالتقاط وجود دخان ويمكن تعريف ذلك بأنه قدرات إدراكية في الآلة Machine perception ، وتتوصل عملية تحليل الصور أو اكتشاف تصاعد الدخان إلى خلاصة أنه هناك مؤشرات حريق computer vision.

وتستفيد أجهزة متوفرة حاليا من هذه القدرات البرمجية التي تتجسد في أشكال متعددة مثل أجهزة المساعد الرقمي من أمازون وغوغل، وبرامج مماثلة أو حتى أنظمة السيارات ذاتية القيادة أو أجهزة الروبوت.

وتتسارع عمليات تطوير الذكاء الاصطناعي وهو أهم توجه تقني قادم لإكساب الأجهزة والبرامج والأنظمة قدرات الذكاء الاصطناعي.

وتعكف شركات عديدة على ترسيخ المعايير التقنية في عالم الذكاء الاصطناعي للهيمنة في مجال تصميم الأنظمة بالاستناد إلى مبدأ "التعلم العميق" الذي يتجسد من خلال القدرة على التعرف على الصور، وفهم الكلام، والترجمة من لغة إلى أخرى؛ وغير ذلك من القدرات الذكية التي أغرت الشركات في وادي السليكون، مثل  فيسبوك وغوغل، بالاستثمار وتكثيف الأبحاث فيها.
يسمح التعلم العميق -وهو أحد تقنيات الذكاء الاصطناعي الذي تعتمده فيسبوك- بالتعرف على الوجوه في الصور، واختيار المحتوى المناسب وعرضه للمستخدم على صفحة آخر الأخبار، ودعم المساعد الشخصي الرقمي التابع لفيسبوك "أم"، وغير ذلك من الوظائف.

يعتمد التعلم العميق على الشبكات العصبية الاصطناعية، وسميت بالعصبية لأنها تقنية تحاكي شبكات الأعصاب الاعتيادية وطريقة تواصلها في الدماغ البشري، وقد أثبتت وحدات معالجة الرسوميات كفاءة أكبر في هذا المجال مقارنة مع المعالجات التقليدية، الأمر الذي دفع شركات مثل فيسبوك وغوغل وبايدو إلى الاعتماد على هذه المعالجات في أجهزة الذكاء الاصطناعي التابعة لها.

تبقى الإشارة إلى أن الذكاء الاصطناعي لا يزال بحاجة لمعايير أخلاقية وقانونية إذ تسبق التقنيات دوما قدرة القوانين والتشريعات بل حتى المجتمعات على ضبطها كما هو الحال مع السيارات الذكية والسيارات ذاتية القيادة، ومثلا، وهناك معضلات أخلاقية كبيرة في حال الذكاء الاصطناعي، فعند تفادي السيارة الذكية للاصطدام بطفل يركض فجأة وستصدمه السيارة لا محالة، فهل ستحاول السيارة إنقاذ ركابها أم الطفل؟

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code