561 هجمة الكترونية على مواقع في الإمارات خلال 6 أشهر

تعرضت آلاف المؤسسات حول العالم في مايو الماضي، لسلسلة هجمات باستخدام فيروس الفدية، الأمر الذي تسبب في تشفير بياناتها مع المطالبة بدفع مبلغ مالي لقاء إعادتها.

السمات: الجرائم الرقميةالإمارات
  • E-Mail
561 هجمة الكترونية على مواقع في الإمارات خلال 6 أشهر القرصنة الالكترونية
 رياض ياسمينة بقلم  October 19, 2017 منشورة في 

كشف العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، أن عدد الهجمات الإلكترونية التي تصدى لها الفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي في هيئة تنظيم الاتصالات في الدولة، خلال النصف الأول من العام الجاري، بلغ 561 هجمة منها 284 هجمة على مواقع حكومية وشبه حكومية، و277 هجمة على مواقع تابعة للقطاع الخاص.

وأضاف أن الهجمات خلال هذه الفترة تمثل نسبة 53% من إجمالي هجمات العام الماضي، ما يعكس ارتفاع وتيرة محاولات اختراق المواقع الإلكترونية الحكومية والخاصة.

جاء ذلك، في افتتاح الدورة الثالثة من مؤتمر إدارة المخاطر المؤسسية تحت عنوان «المخاطر والأمن الإلكتروني 2017»، الذي نظمته الهيئة، بالشراكة مع معهد إدارة المخاطر في المملكة المتحدة.

وأكد الطاير أن «نسخة هذا العام من المؤتمر تكتسب أهمية خاصة في ظل التحديات والتهديدات التي يزداد حجمها مع التطور التقني الهائل والنمو المتسارع في التحوّل الذكي، إذ بات الأمن الإلكتروني أحد أهم متطلبات المدن الذكية».

ولفت إلى أن آلاف المؤسسات حول العالم تعرضت في مايو الماضي، لسلسلة هجمات باستخدام فيروس الفدية، الأمر الذي تسبب في تشفير بياناتها مع المطالبة بدفع مبلغ مالي لقاء إعادتها.

وتابع الطاير أن دراسة أعدتها مؤسسة «لويدز» العالمية المتخصصة في التأمين، وشركة «ساينس» المتخصصة في تحليل مخاطر الهجمات الإلكترونية، رسمت سيناريوهات محتملة لهجمات على السحب الإلكترونية، وتوقعت أن ينتج عنها خسائر تراوح بين 4.6 إلى 53 مليار دولار، وقد تصل الخسائر الفعلية إلى 121 مليار دولار.

وأشار إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي خطت خطوات واسعة في مجال تعزيز إدارة المخاطر المؤسسية بشكل ممنهج وفعال، وهي الأولى على مستوى الشرق الأوسط في تطبيق نظام «إس ايه بي لإدارة المخاطر 10.1»، كما أنها تتبنى أفضل الممارسات العالمية المستقاة من شهادة الآيزو 31000، وقد حصلت على اعتماد المعيار الدولي لإدارة استمرارية الأعمال (آيزو 22301)، لتكون بذلك أول مؤسسة خدماتية في قطاع الكهرباء والمياه تحصل على هذه الشهادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعملياتها المتكاملة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code