73 بالمئة من شركات الشرق الأوسط وإفريقيا ملتزمة بنماذج العمل القائمة على المعلومات

توصلت، إلى أن 72% من الشركات تلتزم بكونها شركات قائمة على المعلومات وهي بذلك تتبنى عملية التحول الرقمي بشكل عملي.

السمات: هواتف ذكية
  • E-Mail
73 بالمئة من شركات الشرق الأوسط وإفريقيا ملتزمة بنماذج العمل القائمة على المعلومات   مراكز البيانات
 رياض ياسمينة بقلم  September 20, 2017 منشورة في 

أعلنت شركة Pure Storage، العاملة في تصنيع منصات تخزين البيانات الفلاشية الأفضل من نوعها على مستوى الأسواق، اليوم عن نتائج الدراسة المسحية Evolution، وهي عبارة عن بحث استقصائي عالمي مستقل تهدف الشركة من خلاله إلى اكتشاف الأساليب المتبعة من قبل الشركات في الشرق الأوسط وإفريقيا والعالم لإيجاد التوازن المناسب بين بُناها التحتية وتطبيقاتها في الوقت الحالي وفي المستقبل.

وقد توصلت الشركة من خلال بحثها العالمي، الذي شمل دراسة مسحية غطت 500 من صناع القرار ضمن قطاع تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط وإفريقيا، إلى أن 72% من الشركات تلتزم بكونها شركات قائمة على المعلومات وهي بذلك تتبنى عملية التحول الرقمي بشكل عملي. كما أن العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى اعتماد الحلول الرقمية في المنطقة هي نماذج العمل الجديدة 52%، والحاجة إلى قدرات ابتكار أكبر وأكثر سرعة 47%، ومتطلبات العملاء 47% بالإضافة إلى المنافسة 43%، واكتساب العملاء الجُدد 43% ومبادرات خفض التكاليف 42%. ومن الواضح من خلال هذا البحث أن أصحاب الشركات في المنطقة يركزون بشكل أكبر على قضية التحول الرقمي، حيث يرى 77% منهم ضرورة تلبية الطلب المتزايد اليوم على أدوات تحليل العمليات في الوقت الفعلي والمباشر بالإضافة إلى المحاكاة التفاعلية مقارنة بما كان عليه حجم هذا الطلب قبل عام واحد فقط، فضلاً عن أن الحلول الرقمية تقود اليوم نصف إيرادات مؤسسات الشرق الأوسط وإفريقيا تقريباً (47% وسطياً). 

وعلى الرغم من هذا التحول المتزايد نحو التقنيات الرقمية، إلا أن التعقيدات التقنية 53% المرافقة والاعتماد على تكنولوجيا المعلومات بشكل أكبر لتقديم استراتيجيات جديدة 41% هي عوامل ساهمت في منع الشركات في الشرق الأوسط وإفريقيا من التحول إلى الرقمية بشكل كامل. كما أن إقبال الشركات على تقنيات الحوسبة السحابية العامة والخاصة والهجينة بالإضافة إلى البرمجيات كخدمات SaaS وحتى التطبيقات المحلية المستخدمة ضمن مقرات هذه الشركات، يشهد مزيداً من الزخم لكن مايزال أصحاب الشركات يفتقرون للمهارات اللازمة لتحديد مجالات تركيز العمليات الرئيسية:  

شركات الشرق الأوسط وإفريقيا تشغّل وسطياً التطبيقات التقليدية بنسبة 48% ضمن مقرات الشركات وأبنيتها، وتتفوق هذه النسبة على التطبيقات التي يتم تشغيلها على السحابة العامة 23% والسحابة الخاصة 24%.

تعتبر قضايا أمن المعلومات 57% وقدرات المراقبة 52% والأداء 47% من العوامل الرئيسية التي تلعب دوراً كبيراً في استمرار الشركات في استخدام التطبيقات داخلياً، وعلى هذا النحو فإن 39% من الشركات تتوقع أن يزداد حجم استخدام التطبيقات خلال فترة الـ 18 إلى 24 شهراً القادمة.

على الرغم من أن قضية أمن المعلومات تعتبر إحدى أهم القضايا التي تهتم لها الشركات اليوم خصوصاً فيما يخص السحابة العامة 38%، إلا أن 69% من أصحاب الشركات يتوقعون زيادة استخدامهم للسحابة العامة على مدى الـ 18 إلى 24 شهراً القادمة. ومن المتوقع بموازاة ذلك نمو أعمال السحابة الخاصة أيضاً 57% والبرمجيات كخدمات SaaS بنسبة 56% في الفترة ذاتها.

مما يثير الاهتمام أن 76% من أصحاب الشركات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا يعتقدون بأن العمليات القائمة على السحابة وتلك التي تتم ضمن مقرات الشركات يجب أن تكمل بعضها البعض بدلاً من تحولها إلى توجهين منفصلين يزداد التنافس عليهما.

وفي هذا السياق قال جيمس بيتر، نائب رئيس Pure Storage في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا: "يُظهر بحث Evolution لعام 2017 أن الشركات في الشرق الأوسط وإفريقيا تتخذ خطوات كبيرة نحو التحول الرقمي، لكنه يكشف أيضاً بعض أهم الحواجز التي تحول دون تحقيق هذا التحول. منها تلك التي تتعلق بالارتباك الذي تواجهه الشركات ضمن بيئات السحابات العامة بالإضافة إلى تحول الخدمات من السحابة العامة واستخدامها ضمن السحابة الخاصة أو ضمن أبنية الشركات. ومع استمرار نمو أحجام البيانات وظهور المزيد من الفرص، فإن القدرة على إدارة وتسخير هذه البيانات من خلال نهج مستقبلي مثبت الفعالية، تعتبر قضية أساسية للغاية بالنسبة للشركات في المنطقة".

واختتم بالقول: "تتمحور رؤية شركة Pure Storage الرئيسية في مساعدة العملاء على الاستفادة من بياناتهم من خلال توفير منصة بيانات شاملة ومتكاملة تم بناؤها خصيصاً لتتناسب مع عصر الحوسبة السحابية، والتي يمكنها توفير خدمات التخزين والحفظ وخدمات التخزين اللازمة لتشغيل التطبيقات التقليدية وفحصها وتوفير قدرات تحليل البيانات والتطبيقات المتطورة القائمة على الويب - وتوفير كافة هذه الخدمات مع تقنيات الفلاش المتطورة شديدة السرعة والفعالية".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code