75% من الرؤساء التنفيذيين العالميين واثقون من استراتيجيتهم الرقمية

تظهر الدراسة بأن ما يقرب من 40 في المائة من الرؤساء التنفيذيين يضعون التحول الرقمي في الوقت الحاضر على قمة جدول أعمال مجالس إدارتهم، حيث أن ربع عددهم تقريبا يقودون بأنفسهم برامج التحول الخاصة بشركاتهم.

السمات: British Telecom (BT) (www.bt.com)برامج قنوات التوزيع
  • E-Mail
75% من الرؤساء  التنفيذيين العالميين واثقون من استراتيجيتهم الرقمية باس برجر، الرئيس التنفيذي للخدمات العالمية لدى "بي تي"
 رياض ياسمينة بقلم  September 13, 2017 منشورة في 

أعلنت شركة بريتيش تيليكوم "بي تي" اليوم عن نتائج دراسة عالمية جديدة استندت إلى استطلاع أجرته وحدة استقصاء البيانات الاقتصادية "إي آي يو" بمشاركة 400 رئيس تنفيذي في 13 دولة عبر خمس قارات، مما يكشف عن الأهمية الكبيرة للتحول الرقمي في الشركات متعددة الجنسيات.

وتظهر الدراسة بأن ما يقرب من 40 في المائة من الرؤساء التنفيذيين يضعون التحول الرقمي في الوقت الحاضر على قمة جدول أعمال مجالس إدارتهم، حيث أن ربع عددهم تقريبا يقودون بأنفسهم برامج التحول الخاصة بشركاتهم.

هناك مستوى عال من الثقة - بين ثلاثة أرباع الرؤساء  التنفيذيين الذين شملهم الاستطلاع - بأن برامجهم المقررة سوف تساعدهم على تحقيق أهدافهم الاستراتيجية، بما في ذلك تحقيق الكفاءة التشغيلية وتحسين خدمة العملاء والابتكار في المستقبل، مع توفير الأمن كمطلب رئيسي.

وعلى الرغم من ذلك، يواجه 86 في المائة من الرؤساء التنفيذيين تحديات تتعلق بتوفير البنية التحتية المثالية التي تعتمد عليها برامجهم الرقمية. كشفت هذه البرامج الرقمية عن أن التكنولوجيا غير المرنة (بما يعادل نسبة 43 في المائة) ونقص المهارات التكنولوجية (بما يعادل نسبة 40 في المائة) والمخاوف الأمنية (بما يعادل نسبة 39 في المائة) هي العقبات الرئيسية أمام بناء بنية تحتية رقمية أفضل. يرى الرؤساء  التنفيذيون أن تحقيق التكامل والفاعلية والأمن بشكل أفضل مع الاقتصاد في التكاليف هي أهم العوامل اللازمة لتوفير البنية التحتية التي ترتكز عليها الأعمال الرقمية مستقبلاً.

كما يرى الرؤساء التنفيذيين فيما يتعلق بتحقيق طموحاتهم الرقمية، أن تدابير الأمن الالكتروني هي "الشر الذي لا يمكن تجنبه"، في حين يعتبر أكثر من ربع هؤلاء الرؤساء التنفيذيين أن الأمن يمثل عاملا رئيسيا للتميز. ينتشر هذا الرأي على نحو خاص بين القطاعات التي تتعامل مع المستهلكين، ويصل إلى نسبة 50 في المائة بين الرؤساء التنفيذيين الذين يعملون في قطاع الخدمات المالية. بالرغم من هذ، يرى 22 في المائة من الرؤساء التنفيذيين ينظرون إلى تدابير الأمن السيبراني على أنها "الشر الضروري".  تشير النتائج إلى أنه على الرغم من أن الرؤساء التنفيذيين يعتقدون بأنه لا ينبغي للمخاطر الأمنية المرتقبة أن تعرقل تقدمهم نحو التحول الرقمي، إلا أنهم لا يزالون ينظرون إلى الأمن باعتباره أحد العوائق والمخاوف الرئيسية عند النظر في أي استراتيجية رقمية.

اعتبر المشاركون في الاستطلاع أن خدمة العملاء - وعلى وجه التحديد خدمة العملاء الرقمية - بالغة الأهمية، حيث أفاد 79 في المائة من الرؤساء التنفيذيين بأنهم يقدمون بالفعل خدمة عملاء رقمية "جيدة" أو "ممتازة" اليوم، ومع ذلك، لا تزال هناك عوائق أخرى متمثلة في التعرف عن قرب على ما يريده العملاء بالفعل والمهارات التكنولوجية اللازمة لتحقيق ما يريدونه.

يظهر الرؤساء التنفيذيون مستوى مشابها من الثقة في الخبرة الرقمية التي يتمتع بها موظفوهم، حيث يركز الرؤساء التنفيذيون على الاحتفاظ بالموظفين الموهوبين، وزيادة الابتكار وخفض التكاليف.

كشف البحث أيضا أن الرؤساء التنفيذيين يعتبرون إنترنت الأشياء (IoT) والحوسبة السحابية والحوسبة المتنقلة ووسائل التواصل الاجتماعي من توجهات التكنولوجيا التي من المرجح أن يكون لها أكبر الأثر على شركاتهم على مدى السنتين القادمتين أو الثلاث سنوات المقبلة.

وبكلام موجز، تظهر الدراسة بأن هناك تركيزا مستمرا على التحول الرقمي من جانب الإدارات العليا بالشركات العالمية، وفي حين أظهرت الدراسة ارتفاع مستوى الثقة بين الرؤساء التنفيذيين، فقد كشفت أيضا عن المجالات التي يتوجب على الرؤساء  التنفيذيين ومديري المعلومات أن يعملوا معا من خلالها، ويأتي من بينها في المقام الأول الأمن والبنية التحتية والمهارات التكنولوجية والتعرف على احتياجات العملاء. لا تزال هناك فرص متزايدة لتطوير الأعمال التجارية من خلال التكنولوجيا الرقمية وتعكف العديد من الشركات على دراسة الأساليب التي يمكن من خلالها الحصول على ميزة تنافسية.

وقال باس برجر، الرئيس التنفيذي للخدمات العالمية لدى "بي تي"، "تؤكد أحدث الدراسات التي أجريناها بأن التحول الرقمي أصبح موضوعا سائدا ضمن جدول أعمال مجلس الإدارة، وتظهر الدراسة أيضا أن الرؤساء التنفيذيين في جميع أنحاء العالم يرون أن النقص في المهارات، وعدم التعرف عن كثب على ما يريده  العملاء والموظفون بالفعل، والاحتياجات الأمنية هي العقبات الرئيسية أمام تقديم خدمة عملاء رقمية مثلى. ومن اللافت والمثير للاهتمام أن هذه العقبات تتوقف على  العناصر البشرية في المقام الأول، وتثبت أن استراتيجيات التحول الرقمي ينبغي أن تقوم دائما على أساس العناية بالموارد البشرية . نرى أن ذلك يشجع كثيرا شركة بي تي على تسريع عملية التحول الرقمي، وتطبيق هذه الرؤية الجديدة للتأكد من أن محفظتنا العالمية أكثر تركيزا من أي وقت مضى على الأهداف الاستراتيجية التي أكد عليها عملاؤنا."

وبالإضافة إلى التقرير الذي تم إعداده على أساس البحث، أعدت "بي تي" سلسلة من البيانات المعلوماتية التي تغطي الأمور التي حددها الاستطلاع بشأن مواضيع الأمن، والأعمال التجارية الرقمية، وخدمة العملاء الرقمية والموظف الرقمي، وتشمل هذه البيانات المعلوماتية توصيات عملية حول كيفية التعامل مع العملاء أثناء تنفيذ كافة خطوات التحول الرقمي.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code