الشركات الصينية تنقل طريق الحرير إلى الانترنت

تعتبر الحوسبة السحابية بالنسبة للشركة كخدمة عامة، تماما مثل ما يحتاج الناس إلى الكهرباء.

السمات: هواتف ذكية
  • E-Mail
الشركات الصينية تنقل طريق الحرير إلى الانترنت طريق الحرير
 رياض ياسمينة بقلم  September 11, 2017 منشورة في 

تقوم بعض شركات الانترنت الصينية بتنفيذ مشروع "طريق الحرير على الانترنت" بمساعدة شركات الاتصالات مع قيام الصين تدريجيا بتنفيذ خطط البناء فى اطار مبادرة الحزام والطريق.

وقال هو شياو مينغ رئيس شركة الحوسبة السحابية العملاقة على شبكة الانترنت "أليون" فى مؤتمر الطريق الحريرى على الانترنت لعام 2017 يوم الاربعاء ان الموارد، سواء المادية او الافتراضية، ستكون هى الميزة التنافسية الاساسية للبلاد والمجتمع. نحن نعتقد أن الإنترنت هو البنية التحتية الأساسية، تماما مثل شبكات الكهرباء. ونعتقد أيضا أن الحوسبة السحابية هي خدمة عامة، تماما مثل كيف يحتاج الناس إلى الكهرباء.

وكان المؤتمر جزءا من معرض الصين العربية للدول العربية 2017 الذي عقد في ينتشوان، منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوى، من 6 إلى 9 سبتمبر.

وقال هو جين تاو ان منصة التجارة العالمية الالكترونية التى اقترحها جاك ما فى مؤتمر قمة بكين لعام 2016 اطلقت اول مركز رقمي خارجى لها فى ماليزيا واكملت اول طريق الكتروني فى العالم.

واضاف انه سيتم انشاء المزيد من المحاور الرقمية لتغطية المزيد من الطرق التجارية مما يمهد الطريق امام "طريق الحرير الرقمى" العالمى. يوفر الحزام والطريق منصة استراتيجية أوسع للصين لزيادة الانفتاح على العالم. كما أنه يخلق المزيد من الفرص لقيادة الخدمات مثل أليون لاستكشاف أفضل للسوق العالمية. وتعد شركة "زد تي إي" كوربوريشن شركة رائدة أخرى ناشطة من الصين، حيث تقوم ببناء طريق معلومات متقدم متقدم للبلدان على طول الحزام والطريق، وهو نائب رئيس من الشركة.

وتأمل "زد تي إي" في المساعدة على تحويل وتطوير مشغل الاتصالات العربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال العمل معها لتخطيط وتطوير البنية التحتية للاتصالات. وبهذه الطريقة يمكن ست تعزيز الدعم للشركات الصينية لتحسين قدرتها على الاتصال وتحقيق قابلية التشغيل البيني والتحول الرقمي، وفقا لوي.

وعلى وجه التحديد، تعهدت الشركة بالجمع بين تكنولوجيا المعلومات المتنقلة في السكك الحديدية والسكك الحديدية الحضرية وحركة المرور في المدينة والطيران والميناء للنقل الذكي.

بعد سبعة عشر عاما من دخول السوق العربية، أصبحت ست المورد الرئيسي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع معدل النمو السنوي المركب في أكثر من 20 في المئة. وقد قامت "زد تي إي" بنشر شبكة لاسلكية وشبكة عريضة النطاق وشبكة نقل وصيانة نظام إدارة وخدمات إضافة قيمة ومحطة لشركات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مثل اتصالات و زين و وريدو و أورانج و ستك و سبافون، الجزائر للاتصالات، الجزائر موبايل، الجزائر أوتا، اتصالات المغرب، وليبيا تليكوم.

كشركة رائدة في بناء المدن الذكية، وقد شاركت ست في إنشاء المدن الذكية في 145 مدينة في أكثر من 40 بلدا في جميع أنحاء العالم. كما تعاونت مع الجزائر ومصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والعديد من الحكومات العربية الأخرى مع نشر وحدات المدن الذكية.

وقال وي "مع تنفيذ الحزام والطريق، تأمل ست في تكرار التجربة الناجحة ل ينتشوان الذكية - المدينة الذكية الرائدة في العالم - إلى المزيد من البلدان والمدن العربية". على وجه التحديد، ساعدت ست مدينة ينتشوان المضيفة للمعرض، وحصلت على جائزة مدينة ذكية خاصة في مؤتمر تمف في فرنسا في عام 2015 مع تصميم المدينة الذكية والبناء.

وفى الوقت نفسه اشار دينغ جونفا نائب رئيس الاتحاد الصينى للوجستيات والمشتريات فى المؤتمر الى ان بناء "طريق الحرير على الانترنت" يجب ان يظل معتمدا على نظام النقل الشامل للبلاد بما فى ذلك مركز اللوجستيات ومعالجة المعلومات. حذر دينغ بشكل خاص من الأمن السيبراني، حيث يجب على الدول العمل لضمان سرية المعلومات وسلامة المنتجات.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code