نموّ مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء بنسبة 17% في 2017

من المتوقع أن تحقق مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء عائدات قدرها 30.5 مليار دولار في عام 2017، حيث ستشكل مبيعات الساعات الذكية 9.3 مليارات دولار من هذه المبيعات.

السمات: Gartner Inc. (www.gartner.com/technology/home.jsp)Gartner Incorporationهواتف ذكية
  • E-Mail
 نموّ مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء بنسبة 17% في 2017 جارتنر
 رياض ياسمينة بقلم  September 9, 2017 منشورة في 

تتوقع مؤسسة الدراسات والأبحاث جارتنر أن يتم بيع 310.4 مليون وحدة من الأجهزة القابلة للارتداء حول العالم في عام 2017، بزيادة قدرها 16.7% عن عام 2016.

ومن المتوقع أن تحقق مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء عائدات قدرها 30.5 مليار دولار في عام 2017، حيث ستشكل مبيعات الساعات الذكية 9.3 مليارات دولار من هذه المبيعات. 

وفي عام 2017، سيتم بيع 41.5 مليون ساعة ذكية، على أن تشكل تلك المبيعات القسم الأكبر من مبيعات جميع الأجهزة القابلة للارتداء بين عامي 2019 و2021، إلى جانب سماعات الأذن اللاسلكية العاملة بتقنية البلوتوث. وبحلول عام 2021، تُقدر مبيعات الساعات الذكية بنحو 81 مليون وحدة، لتمثل 16% من إجمالي مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء. 

وفي هذا السياق قالت أنجيلا ماكنتاير، مديرة الأبحاث في شركة جارتنر: "إن الساعات الذكية تسير قدماً نحو تحقيق أكبر قدر ممكن من العائدات بين كافة الأجهزة القابلة للارتداء حتى عام 2021، لتصل إلى 17.4 مليار دولار. وتُعزَّز الإيرادات من الساعات الذكية نسبياً بمتوسط السعر المستقر من آبل واتش. وسوف ينخفض إجمالي متوسط سعر البيع لفئة الساعات الذكية من 223.25 دولاراً في عام 2017 إلى 214.99 دولاراً في عام 2021، إذ يؤدي ارتفاع الكميات إلى تخفيضات طفيفة في تكاليف التصنيع وتكاليف المكونات، إلا أن العلامات التجارية القوية مثل آبل وفوسيل ستُبقي الأسعار متسقة مع نطاقات الأسعار للساعات التقليدية". 

الساعات الذكية: انقسام السوق بين أربعة أنواع من شركات تزويد الخدمات  

سوف تستمر آبل في الاستحواذ على أكبر حصة في السوق. ومع ذلك، ومع دخول المزيد من مقدمي الخدمات في السوق، فإن حصة آبل في السوق قد تتراجع من نحو الثلث في عام 2016 إلى الربع في عام 2021. ومن المتوقع أن تُعلن آبل عن الجيل الجديد من ساعتها الذكية في شهر سبتمبر الجاري، ويشاع أنها ستوفر القدرة على دعم الاتصال الخلوي المباشر لتمكين المستخدمين من التفاعل مع سيري، وإرسال الرسائل النصية، ونقل البيانات الصادرة عن المستشعرات، حتى حين غياب الاتصال بشبكات واي فاي. ونتوقع أيضاً أن تساهم العلامات التجارية الأخرى للإلكترونيات الاستهلاكية مثل أسوس وهواوي وإل جي وسامسونج في بيع 15% فقط من الساعات الذكية في عام 2021. 

مبيعات سماعات البلوتوث تصل إلى 48% من إجمالي مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء في 2017 

سيتم بيع 150 مليون سماعة بلوتوث في عام 2017، بزيادة قدرها 16.7% عن عام 2016. وسوف تزيد المبيعات إلى 206 مليون وحدة في عام 2021، وهذا يعني أن سماعات البلوتوث ستبقى الأجهزة القابلة للارتداء الأكثر مبيعاً إلى 2021. ويقود النمو في سماعات البلوتوث تقديم شركات الهواتف الذكية الكبرى هواتف بدون منفذ لسماعات الأذن التقليدية. 

الإقبال لمّا يزال متواضعاً على أجهزة العرض التي يتم ارتداؤها على الرأس HMDs

ساهمت مبيعات أجهزة العرض التي يتم ارتداؤها على الرأس HMDs في 7% فقط من إجمالي مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء التي تم شحنها في العام 2017، ومن المتوقع أن لا تستقطب هذه الأجهزة إقبالاً واسعاً من قبل المستهلكين أو الشركات حتى حلول عام 2021.


يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code