"بيل غيتس" يتبرع بأكبر مبلغ في القرن الحادي والعشرين

منذ عام 1994 حتى الآن تبرع غيتس البالغ من العمر واحد و ستين عاما وزوجته ميليندا بنحو خمسة وثلاثين مليار دولار سواء بشكل نقدي أو على شكل أسهم لعدة منظمات خيرية.

السمات: Microsoft Corporationهواتف ذكية
  • E-Mail
بيل غيتس (Getty Images)
 رياض ياسمينة بقلم  August 16, 2017 منشورة في 

تبرع رئيس شركة مايكروسوفت بيل غيتس بأربعة مليارات وست مئة مليون دولار وذلك في أكبر تبرع لغيتس منذ عام 2000 لمؤسسات خيرية.

ويعد بيل جيتس أغنى رجل فى العالم حتى بعد أن تبرع بنحو 64 مليون سهم من شركة مايكروسوفت.

وتمثل هذه الأسهم خمسة بالمئة فقط من إجمالي ثروة بيل غيتس التى تقدر حاليا بتسعة وثمانين مليار و تسعة مئة مليون دولار أمريكي.

ومنذ عام 1994 حتى الآن تبرع غيتس البالغ من العمر واحد و ستين عاما وزوجته ميليندا بنحو خمسة وثلاثين مليار دولار سواء بشكل نقدي أو على شكل أسهم لعدة منظمات خيرية.

وكان رئيس شركة مايكروسوفت قد تبرع بهذا المبلغ الأخير في يونيو / حزيران الماضي إلا انه لم يتم الإعلان عنه إلا أمس الاثنين وذلك بعد التوقيع على وثيقة مع المفوضية الامريكية للأمن وتبادل الأموال.

ويمتلك غيتس الآن واحد وثلاثة من عشرة فقط من أسهم شركة مايكروسوفت، وذلك بعد أن تبرع بأسهم فى شركة مايكروسوفت تعادل قيمتها 16 مليار دولار فى عام 1999 فضلا عن أسهم بقيمة خمسة مليارات ومئة مليون دولار فى عام 2000 .

أموال إضافية

ومنحت غالبية التبرعات السابقة إلى مؤسسة بيل ومليندا جيتس الخيرية وهى مؤسسة معنية بمواجهة الفقر والأمراض المعدية فضلا عن إتاحة الوصول لأجهزة الكمبيوتر حول العالم .

وبحسب تقارير لمؤسسة تأريخ التبرعات فى الولايات المتحدة فإنه من غير المعروف حتى الآن الجهة المستفيدة من التبرعات الأخيرة، بالرغم من أن توقيع الوثائق الرسمية دائما ما يعنى أنه تم توجيه هذه الأموال لمؤسسة بعينها.

وكان بيل غيتس وزوجته وشريكه فى مايكروسوفت وارن بافيت قد أطلقوا حملتهم للتبرع فى 2010 و بحلول مايو / آيار 2017 ، وافق 158 شخصا على التبرع على الأقل بنصف ثرواتهم لأعمال الخير.

وتعد قيمه التبرع الأخير لبيل غيتس هى الأكبر فى العالم خلال هذا العام يليها تبرع شريكه بافييت لمؤسسة بيل وميليندا غيتس الخيرية ويقدر بثلاثة مليارت ومئتين مليون دولار.

وحل تبرع ميشيل ديل - مؤسس شركة ديل للكمبيوتر - و زوجته سوزان فى المرتبة الثالثة، إذ تبرع الزوجان بمليار دولار لمؤسستهما الخيرية المعنية بالأطفال و المبادارت المجتمعية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code