شرطة دبي: لا بلاغات عن روابط الكترونية تتسبب باختراق الهواتف الذكية

نفت شرطة دبي ورود أي بلاغات تتعلق بوجود روابط الكترونية تساعد في اختراق الهواتف الذكية.

السمات: الجرائم الرقميةالإماراتشرطة دبي
  • E-Mail
شرطة دبي: لا بلاغات عن روابط الكترونية تتسبب باختراق الهواتف الذكية القرصنة الالكترونية
 رياض ياسمينة بقلم  July 17, 2017 منشورة في 

أكدث شرطة دبي في تغريدات نشرتها، اليوم، في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي ( تويتر) عدم ورود بلاغات بشأن ما يتم ‏تداوله في الآونة الأخيرة من أنباء عن وجود روابط إلكترونية تتسبب في اختراق الهاتف المتحرك في حال الضغط عليه.

وقالت الشرطة في تغريدة "لم تردنا مثل هذه البلاغات،"، مضيفة "في حال وجود أي روابط مشبوهة يرجى إرسالها على البريد الإلكتروني : mail@dubaipolice.gov.ae

حيث قال نائب رئيس الشركة لمنطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط وروسيا، إيهاب معوض، لـ«الإمارات اليوم»: إن «توافر تطبيقات التواصل الاجتماعي على كل الهواتف والأجهزة اللوحية المتحركة، وتعامل المستخدمين معها دون حرص وحذر، جعلها في مقدمة القنوات التي يستغلها قراصنة الإنترنت على اختلاف مهاراتهم وقدراتهم».

وأوضح أن «آلية تصميم برمجية خبيثة وإرسالها عبر هذه التطبيقات سهلة للغاية، فأي شخص بات بإمكانه تحميلها، مقابل مبلغ بسيط يبدأ من 100 درهم، ونسبة كبيرة من القراصنة مراهقون وطلبة من فئات عمرية صغيرة».

وتابع: «الصور والفيديوهات كافة التي ترسل عبر (واتس آب) أو (ماسنجر) تحتاج عند تشغيلها للتحميل أولاً، وهو الأمر الذي يعتمد عليه القراصنة، إذ يتم تحميل برمجية خبيثة على رابط الصور أو الفيديو وعند ضغط الشخص عليها تنفذ البرمجية الخبيثة لجهازه وتعمل بشكل فوري».

وأشار إلى أن «الإمارات أحد أهم المجتمعات المستهدفة بهذا النوع من الاختراقات، لأسباب عدة على رأسها نسبة انتشار الهواتف المتحركة، فعدد المشتركين تجاوز 200٪ مقارنة مع عدد السكان، كما أن النسبة الكبرى من المستخدمين لديها حسابات بنكية، ولتوافر خدمات ذكية عبر الهاتف أغلبهم يسجل رقم حسابه البنكي، والرقم السري وإيميله الخاص على الهاتف، ما يضع كل ما يبحث عنه القرصان الإلكتروني في متناوله في مكان واحد سهل الاختراق».

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code