5 أسباب تمنعك من شراء الهاتف جالاكسي نوت7 FE

بالرغم من تعديل الجهاز وضمان الشركة عدم انفجاره مرة أخرى، يبقى هناك أسباب عديدة تمنعك من شرائه.

السمات: Samsung Electronics Companyهواتف ذكيةالإماراتالسعوديةمصر
  • E-Mail
5 أسباب تمنعك من شراء الهاتف جالاكسي نوت7 FE جالاكسي نوت7 FE
 رياض ياسمينة بقلم  July 11, 2017 منشورة في 

أطلقت سامسونج هاتفها المعدل جالاكسي نوت FE منذ أسبوع تقريباً في كوريا الجنوبية، وأكد عدد من مراقبي الأسواق هناك على الإقبال الكبير على الجهاز وخاصة بعد خفض ثمنه بنسبة 20% ليصل على 610 دولار في الأسواق الكورية.

لكن وبالرغم من تعديل الجهاز وضمان الشركة عدم انفجاره مرة أخرى، يبقى هناك أسباب عديدة تمنعك من شرائه، وإليكم هنا أهم هذه الأسباب.

أولاً، جالاكسي نوت8: ستطلق سامسونج هاتفها الأحدث ضمن سلسلة هواتفها اللوحية نوت خلال شهر أغسطس المقبل بميزات ومواصفات عديدة لا تتوفر على أهم الهواتف الحديثة لهذا العام.

ثانياً، حجم الشاشة: معظم مستخدمي هواتف نوت يفضلون الهاتف على هواتف سامسونج الأخرى بسبب حجم الشاشة الأكبر وكما هو معروف فإن هواتف نوت8 ستكون بشاشة أكبر من تلك التي سبقتها في هواتف نوت7.

ثالثاً، الشاشة الكاملة: سياتي الهاتف نوت8 بشاشة كاملة من دون مفتاح الشاشة الرئيسية التي رأيناه في الهاتف نوت7 مما يوفر مساحة أكبر ورؤية أفضل للشاشة.

رابعاً، المعالج الأقوى: يأتي الهاتف نوت7 بمعالج سنابدراجون 820 والمعالج آكسينوس 8890، بينما ستقوم سامسونج بتزويد الهاتف الجديد نوت8 بالمعالج الأحدث من كوالكوم سنابدراجون 835 وبالمعالج آكسينوس 8895 الأحدث أيضاً، بالإضافة إلى إمكانية توفر ذاكرة وصول عشوائي أكبر تبدأ بـ6 جيجابايت.

خامساً، السعر، رغم أن الشركة طرحت الهاتف نوت FE، 7 سباقاً بخصم 20% بالسعر، إلا أن 610 بالنسبة للسوق الكورية ما زال مرتفعاً بالنسبة لهاتف مضى على إطلاقه عام كامل وبمواصفات قديمة، كما أنه وفي حال وصوله إلى أسواق الشرق الأوسط سيكلف أكثر من ذلك بقليل ليصل إلى 650 أو حتى 660 دولا تقريباً ما يعادل 2350 درهم إماراتي، ومن المعروف أن هواتف نوت يتم طرحها بأسعار لا تتخطى الـ2700 أو 2800 درهم إماراتي أي أن الفارق لا يشجع على امتلاك هاتف قديم عوضاً عن هاتف يحمل أقوى وأحدث المواصفات.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code