"سيسكو" و"نِت آب" تدفعان التحول الرقمي مع إطلاق "فلكس بود إس.إف"

يوفر الحل الجديد "فلكس بود إس.إف" بنية تحتية مثالية لإيجاد بيئة تخزين قابلة للتوسع أفقياً لاستيعاب البيانات المكثفة دون التأثير على أعباء الإنتاج.

السمات: Cisco Systems IncorporatedNetApp
  • E-Mail
سيسكو ونت آب
 رياض ياسمينة بقلم  July 3, 2017 منشورة في 

كشفت "سيسكو" (Cisco) و"نِت آب" (NetApp)، عن طرح عروض جديدة مصممة خصيصاً لمواجهة التحديات الناشئة في عالم الأعمال، وعلى رأسها حل "فلكس بود إس.إف" (FlexPod SF). وتأتي الخطوة بمثابة نقلة نوعية على صعيد توسيع نطاق محفظة النظم المرجعية المعتمدة والبنية التحتية المتكاملة الأسرع نمواً ضمن قطاع تكنولوجيا المعلومات.

ويوفر الحل الجديد "فلكس بود إس.إف" بنية تحتية مثالية لإيجاد بيئة تخزين قابلة للتوسع أفقياً لاستيعاب البيانات المكثفة دون التأثير على أعباء الإنتاج، الأمر الذي يمثل ضرورة ملحة للتحول الرقمي. ويضم "فلكس بود إس.إف" كلاً من "سوليدفاير" (SolidFire) من "نِت آب"، التطبيق المبتكر للتخزين السحابي والذي يتيح القابلية للتوسع والتنبؤ؛ والخوادم متعددة الفتحات من "نظام سيسكو للإدارة الموحدة" (Cisco UCS) ونظام التبديل "سيسكو نيكزس" (Cisco Nexus). وتكمن أهمية "فلكس بود إس.إف" في كونه الحل الأمثل لدعم المؤسسات والشركات الناشئة لتطوير قدرة تخزينية دقيقة وتسجيل أداء قوي، استناداً إلى آلية مصممة خصيصاً لتلبية الاحتياجات المحددة ضمن البيئات المشتركة.

وقال إيريك شيبارد، رئيس قسم الأبحاث في "آي.دي.سي" (IDC): "تواجه شركات تكنولوجيا المعلومات اليوم تحدياً مزدوجاً، حيث يتعين عليها رفع مستوى الأداء والقيمة من أعباء الإنتاج الحالية ذات الأهمية العالية من جهة، مع تبني أحدث التكنولوجيات المتقدمة التي من شأنها تسريع وتيرة التحول الرقمي من جهة أخرى. ويأتي تبني حلول السحابة الخاصة بمثابة المنهجية المثلى التي من شأنها تمهيد الطريق أمام قطاع الشركات للسير بثقة وثبات نحو المستقبل. ويبرز "فلكس بود إس.إف" بمثابة مثال نموذجي عن البنية التكنولوجية القادرة على إدارة أعباء الإنتاج بسلاسة وكفاءة وموثوقية تامة، ضمن البيئات السحابية على صعيد النطاق والتكلفة على السواء."

مواصفات جديدة لدعم البيئات السحابية سريعة الوتيرة

يسهم "فلكس بود إس.إف" في توسيع نطاق محفظة تكنولوجيا "فلكس بود" (FlexPod)، التي تم اعتمادها من قبل أكثر من 8,400 عميل و1,100 شريك لتقديم الخدمات ضمن ما يزيد عن 100 دولة حول العالم. وحققت المحفظة، التي تمثل نتاج أكثر من 250 عاماً من الخبرة الهندسية التراكمية، إيرادات إجمالية بقيمة 8 مليار دولار أمريكي عبر كل من "سيسكو" و"نِت آب" حتى الآن.

ويوفر الحل الجديد ما يلي:

  • أداء عالٍ وقابل للتنبؤ: يوفر الحل موثوقية عالية في تشغيل مئات التطبيقات على منصة واحدة، مع "اتفاقيات مستوى الخدمة" المضمونة لتعيين قدرة وجودة الخدمة بشكل مستقل على أقل وأبعد تقدير، أو تحديد بروز مستويات الأداء عبر البنية التحتية بأكملها. وتم بناء "فلكس بود إس.إف" استناداً إلى "نظام سيسكو للإدارة الموحدة" (Cisco UCS)، الذي يمتلك رقماً قياسياً في عدد المعايير المرجعية العالمية المرتبطة به والذي يتجاوز 120 معياراً، مدعوماً بالأداء المتخصص لتطبيق التخزين السحابي المبتكر "سوليدفاير" من "نِت آب". ويسهم "سوليدفاير" في ضمان القدرة على إزالة 93% من تحديات أداء التخزين مع التخلص مما يعرف باسم "نويزي نايبرز" (Noisy Neighbors) مع تقنية "جودة الخدمة".

  • مرونة قابلة للبرمجة: يمكن تلبية متطلبات الأعمال بسلاسة تامة مع البنية البرمجية المتينة والإدارة المبسطة والنطاق الواسع لـ "سوليدفاير"، عبر أتمتة كافة الجوانب ذات الصلة بالتوفير والإدارة والإبلاغ مع منصة التخزين "سوليدفاير" القابلة للتوسع والبرمجة والتنبؤ بنسبة 100% و"الخوادم متعددة الفتحات من "نظام سيسكو للإدارة الموحدة". ويعمل "نظام سيسكو للإدارة الموحدة" على المعالجة بسرعة تفوق 56%، مع قدرة على تقديم تطبيقات أعمال أكثر للمستخدمين النهائيين بما يصل إلى 59%. وتساعد منصة التخزين "سوليدفاير" من "نِت آب" في تبني "الآلات الافتراضية" (VM) بزيادة قدرها 5 مرات، إلى جانب توفير قدرات التوسع والنمو بفضل عُقَد التخزين المستقلة.

  • قيمة قابلة للتوسع أفقياً: يمكًن الحل عالي المرونة العملاء من المواءمة بين تكاليف ونمو الأعمال، من خلال تخفيض النفقات الرأسمالية الأولية. ويوفر أيضاً أداءاً مضبوطاً بأقل مستوى ممكن من التكاليف التشغيلية، عبر السماح للعملاء بشراء الحد الأعلى من القدرة التخزينية المطلوبة متى اقتضت الحاجة. وتساهم محفظة حلول "فليكس بود" في تحقيق وفورات هائلة تصل إلى 46% مع تكاليف أقل على صعيد البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات. ويقدم "فلكس بود® إس.إف" أيضاً وفورات في التكلفة عبر تعزيز وأتمتة البنية التحتية والتسليم السريع.

وقال ماثيو كوي، نائب الرئيس لشؤون تكنولوجيا المعلومات في "مجموعة سايفلايت" (Safelite Group): "نقوم في "سايفلايت"، من موقعنا كمزود رائد لخدمات استبدال وإصلاح زجاج السيارات، بخدمة 6 مليون عميل سنوياً. ولمواصلة توفير أفضل الخدمات التي تلبي تطلعات عملائنا، كان لا بد لنا من تبني حل مبتكر قادر على توفير المرونة والسلاسة المطلوبة لضمان تقديم تجربة استثنائية تدعم مسيرة نمونا وتميزنا. لذا وقع اختيارنا على "فلكس بود إس.إف" الذي يوفر أداء عالٍ وقدرة استثنائية على التخزين بالاستفادة من تكنولوجيا الجيل القادم، واضعاً لنا أساساً قوياً لتعزيز مركزنا المتطور لمعالجة الطلبات."

من جهته، قال جيري ماكينتوش، نائب الرئيس الأول لشؤون التكنولوجيا المتقدمة في شركة "إي بلس" (ePlus): "حققنا نجاحاً لافتاً في الاستفادة من "فلكس بود" لضمان مساعدة عملائنا على تلبية متطلبات الأعمال وتحقيق المستوى المطلوب من الكفاءة التشغيلية، فضلاً عن الحد من التكاليف ودفع عجلة النمو المؤسسي. ونتطلع بثقة حيال الفرصة المتاحة أمامنا لتوسيع نطاق وصولنا إلى مشتري الحلول الافتراضية والحوسبية مع تبني حل "فلكس بود إس.إف"."

وعلّق ساتيندر سيثي، نائب الرئيس، قسم حلول مركز البيانات في "سيسكو"، بالقول: "في إطار السعي الحثيث لمساعدة الشركات على الاستفادة المثلى من التحول الرقمي، باتت تكنولوجيا المعلومات تتطلب نمطاً جديداً من البنية التحتية السحابية، التي لا بدّ من أن تتسم بالبساطة والسلاسة مع أداء قوي قابل للتنبؤ بالتزامن مع التغيرات المتسارعة لمتطلبات التطبيق. ويوفر "فلكس بود إس.إف" حلاً موثوقياً وثورياً قائماً على برمجيات الجيل القادم، لمساعدة العملاء على تحقيق أهدافهم الطموحة ذات الصلة بدفع عجلة التحول الرقمي."

وبالمقابل، صرّح بريت روسكو، نائب الرئيس، قسم المنتجات والحلول وخدمات التسويق في "نِت آب"، قائلاً: "باتت البيانات اليوم الدعامة الأولى لنجاح الأعمال في العصر الرقمي. ومن هنا، جاء التعاون المثمر بين "سيسكو" و"نِت آب" لطرح محفظة متكاملة من الحلول الفاعلة التي تمنح الشركات القدرة على الاستفادة من القيمة الكاملة لبياناتها، سعياً وراء تعزيز قدراتها التنافسية في عالم الأعمال. ويكتسب "فلكس بود إس.إف" أهمية عالية كونه دفعة قوية لتمكين العملاء من تعزيز القيمة، بالاستفادة من النمط الجديد من البنية التحتية المتقاربة التي تمنح قابلية عالية على التوسع والتطبيق والتنبؤ، وبالتالي تحقيق أفضل النتائج الداعمة لبناء اقتصادات أفضل في المستقبل."

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code