معلومات جديدة حول عصابة "الاتحاد البرونزي" للتجسس

توصلت وحدة مكافحة التهديدات التابعة لشركة "سيكيور ووركس" إلى هذه المعلومات بعد دراسة وتحليل مجموعة واسعة من عمليات التجسس والاستهداف والأدوات المستخدمة من قبل "الاتحاد البرونزي".

السمات: SecureWorks Inc (www.secureworks.com/)
  • E-Mail
معلومات جديدة حول عصابة عصابة "الاتحاد البرونزي"
 رياض ياسمينة بقلم  July 2, 2017 منشورة في 

أصدرت شركة "سيكيور ووركس" SecureWorks اليوم بحثاً جديداً حول المجموعة المتخصصة بتنفيذ عمليات التجسس عبر شبكة الإنترنت والتي تسمي نفسها "الاتحاد البرونزي" أو Bronze Union، والتي يُعتقد بأنها تتخذ من جمهورية الصين الشعبية مركزاً رئيسياً لإطلاق عملياتها الهجومية.

وقد توصلت وحدة مكافحة التهديدات التابعة لشركة "سيكيور ووركس" إلى هذه المعلومات بعد دراسة وتحليل مجموعة واسعة من عمليات التجسس والاستهداف والأدوات المستخدمة من قبل "الاتحاد البرونزي"، والتي أوجزتها في أحدث تقاريرها.

ووفقاً للبحث الجديد الذي أصدرته "سيكيور ووركس" فإن "الاتحاد" شارك في الكثير من الأنشطة التجسسية التي تمكنت من إلحاق الضرر بمجموعة واسعة من المؤسسات العاملة في الميادين الحكومية والتقنية والأكاديمية، إضافة إلى شركات المرافق والفضاء وقطاع الإعلام في جميع أنحاء العالم بما في ذلك المملكة المتحدة وكندا والولايات المتحدة. وقد بدأ فريق "سيكيور ووركس" بتتبع ومراقبة هذه المجموعة منذ عام 2013، وكان أبلغ بالفعل عن نشاط تجسسي قام به "الاتحاد البرونزي" في عام 2015

وكان "الاتحاد البرونزي" في وقت سابق، وتحديداً في تشرين الثاني / نوفمبر 2016، قد ركز على استهداف مؤسسات تركية رفيعة المستوى، حيث أقدمت عدة مواقع حكومية بلغت 17 وخمسة مصارف ومؤسستان أكاديميتان في تركيا على تنزيل البرامج الخبيثة التي نشرها "الاتحاد" في غضون ثمانية أيام من بدء الهجوم. وتشير "سيكيور ووركس" إلى أن جهود مجموعة "الاتحاد البرونزي" المفاجئة التي يوظفها بشكل متزايد لاختراق الشبكات التركية يمثل تحولاً ملحوظاً في سلوك الاستهداف الذي يتبعه "الاتحاد"، كما يسلط الضوء على نية المجموعة توسيع تهديداتها ضد المؤسسات في تركيا. ويوفر تقرير "سيكيور ووركس" الجديد العديد من التفسيرات حول تزايد اهتمام مجموعة "الاتحاد البرونزي" بالأهداف التركية.  

وبهذه المناسبة، قال محمود منير، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط شركة «سيكيوروركس»: "فيما يتعلق بالوسائل التي تعتمدها المجموعة للاختراق فإن "الاتحاد البرونزي" يُعرف باستخدامه لاستراتيجية الاختراق الانتقائي للمواقع SWCs والتي تمهد لعملية القرصنة الإلكترونية من خلال اختراق مواقع إلكترونية منتقاة بغية جمع المعلومات اللازمة لإتمام الهجمات، كما أن حملات المجموعة التخريبية مازالت تعتمد أساليب زرع البرمجيات الخبيثة. ونظراً للنجاحات التي حققتها مجموعة "الاتحاد البرونزي" خلال أنشطتها الأخيرة، تتوقع "سيكيور ووركس" أن تستمر مثل هذه المجموعات بتنفيذ عمليات التجسس والتهديد ما دامت إجراءاتها التكتيكية تؤدي إلى اختراقات ناجحة حول العالم". 

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code