شرطة دبي تحذر من مواقع مشبوهة تعلم الأطفال السرقة وتعاطي المخدرات

لا يتوقف الأمر في مراكز الألعاب عند المواقع المشبوهة لكن هناك ألعاب أيضا تحرض على العنف و القتل و ارتكاب الجرائم.

السمات: الإماراتشرطة دبي
  • E-Mail
شرطة دبي تحذر من مواقع مشبوهة تعلم الأطفال السرقة وتعاطي المخدرات مراكز الألعاب
 رياض ياسمينة بقلم  June 26, 2017 منشورة في 

حذر اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، خلال مؤتمر صحفي لـ" شرطة دبي" من مواقع إلكترونية مشبوهة تستقطب الأطفال صغار السن في مراكز الألعاب عبر وجهات مزيفة لتعلمهم كيفية القياك بجرائم السرقات وتعاطي المخدرات.

وأوضح اللواء أن ترك الأسر أطفالهم في مراكز الألعاب دون مراقبة أو معرفة ماذا يشاهدون و يلعبون أمر بالغ الخطورة وأن تلك المواقع تجعل من الطفل "مشروع مجرم" في ظل عدم دراية الأسرة بما يجري من حولها .

وقال اللواء المنصوري أن الطفل يكون صداقات عبر هذة المواقع المشبوهة مع أشخاص مجهولين حول العالم يؤثرون فيه و يتفاعل معهم و يحرضونه على القيام بأفعال خطيرة من بينها الجرائم و تعاطي المخدرات وقد يصل الأمر إلى أن يعتدى على والديه ، مضيفاً أنه من الضروري مراجعة الأسرة لهواتف أطفالها إذا كانوا يحملونها للتأكد مع من يتواصلون ومراقبة شبكة الأصدقاء بحس أمني يمنع الأطفال من الوقوع  في براثن تلك المواقع المشبوهة .

وأشار مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي إلى أن الأمر في مراكز الألعاب لا يتوقف عند المواقع المشبوهة لكن هناك ألعاب أيضا تحرض على العنف و القتل و ارتكاب الجرائم وعلى رب الأسرة توعيه ابنه بأن ما يدور في هذة اللعبة غير حقيقي و عليه الا يكتسب منه سلوكيات تؤثر على سلوكه، مشدداً على أهمية الدور الكبير الذي يجب أن تلعبه الأسرة في هذا الأمر فمن المستحيل أن تنجح الرقابة من أصحاب مراكز الألعاب الذي تربطهم شراكة مع شرطة دبي في هذا الأمر دون الدور الاساسي و المحوري للأسرة بمتابعة أطفالها ، متسألاهل يعقل أن يتم وضع رجلين شرطة على كل محل ألعاب للتأكد أن الأطفال لا يلعبون ألعاب عنيفة أو يدخلون على مواقع مشبوهة .

ودعا اللواء المنصوري الأسر للإبلاغ عن أي حالات تعرض لها أطفالهم في هذا السياق على رقم 901 أو خدمة الأمين لإتخاذ شروط الحماية اللازمة،  مشيراً إلى أنه لايمكن إتخاذ قرار بإغلاق مراكز الألعاب لكونها قانونية و مرخصة .

حجب 38 موقع مشبوه يروج للمخدرات خلال 2016

وقال العقيد عيد ثاني حارب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ، أن هذة المواقع المشبوهة تجعل الأطفال و المراهقين عرضة للقيام بانحرافات سلوكية مثل تعاطي المخدرات والتخطيط لجرائم موضحاً  أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات قامت بالتنسيق مع الجهات المختصة بحجب 38 موقع مشبوه يروج للمخدرات خلال عام 2016  وذلك في أطار الية عمل الادارة التي تتفهم أن الأطفال و المراهقين لديهم شغف بالإلكترونيات و أنهم يقعون عرضة لأي تأثير خارجي عليهم ولذلك هناك برامج توعوية تنفذها شرطة دبي في صالات الألعاب بمشاركة أصحابها والأمر يتطلب دور رقابي أكثر من الأسر .

وأوضح مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات أن عدد كبير من تلك المواقع يدعو الطفل للاتجار في المخدرات و غالباً يحدث ذلك و الأسرة ليس لديها أي علم أن ابنها الذي يعيش معها تحت سقف واحد يتاجر في المخدرات ، مضيفاً أن هناك أعراض تظهر على متعاطي المخدرات يجب على الأسرة الانتباه لها وهي الأنطواء - طلب المال بكثرة - المزاج المتعكر - أفتعال المشكلات داخل المنزل

4000 دورية إلكترونية خلال عام 2017

أوضح العقيد محمد أهلي نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، أن تلك المواقع لا تعلم فقط تعاطي المخدرات و لكن أيضاً التخطيط  لجرائم سرقات و اعتداءات لذلك الأسرة هي خط الدفاع الأول أمام تلك النشاطات المشبوهة القادمة عبر شبكة الإنترنت ، مضيفاً أن شرطة دبي سيرت 4000 دورية إلكترونية خلال عام 2017 لرصد تلك المواقع المشبوهة وتلك الدوريات الإلكترونية يتطلب القيام بها إصدار أذن من النيابة العامة .

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code