«في إم وير» تساعد العملاء على التحكم بمنظومة إنترنت الأشياء

تشير توقعات مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر إلى أن 90 بالمائة من مشاريع إنترنت الأشياء ستستخدم بعض أشكال بوابات إنترنت الأشياء، وذلك بحلول العام 2020.

السمات: Internet ProtocolVMware Incorporated
  • E-Mail
«في إم وير» تساعد العملاء على التحكم بمنظومة إنترنت الأشياء في إم وير
 رياض ياسمينة بقلم  June 21, 2017 منشورة في 

أعلنت شركة «في إم وير»، عن حلول Pulse IoT Center، وهي عبارة عن حلول مؤسسية آمنة لإدارة البنية التحتية لإنترنت الأشياء (IoT)، تعمل على تمكين فرق عمل تقنية المعلومات والتشغيل للتحكم بشكل كامل بالبنية التحتية وبعناصر تقنيات إنترنت الأشياء.

وستساعد حلول Pulse IoT Center الأولى من نوعها من في إم وير، العملاء على إدارة وتشغيل وتحديث وحماية مشاريع تقنيات إنترنت الأشياء بمستوى أكثر فعالية وكفاءة، بدءاً من الطرفيات إلى السحابة.

وتمتاز منطقة الشرق الأوسط بالكثير من الفرص الاستثمارية الغنية على صعيد سوق إنترنت الأشياء، حيث تظهر الاحصائيات الصادرة عن شركة آي دي سي العالمية لأبحاث السوق أن معدل الإنفاق على تقنيات إنترنت الأشياء في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا سينمو بنسبة 20 بالمائة على أساس سنوي، لتبلغ قيمته 8 مليارات دولار خلال العام 2017 (1)، وذلك في ظل تبني الصناعات التحويلية، وقطاع النقل، والمرافق العامة بشكل رئيسي ومتسارع لتقنيات إنترنت الأشياء.

في هذا السياق قال أحمد عودة، مدير عام شركة في إم وير في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "بفضل الرؤى الحكيمة لحكومات المنطقة، نجد أن الاستثمارات في المدن المستقبلية، والبنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وإنترنت الأشياء تحقق نمواً سريعا في منطقة الشرق الأوسط. وبالنسبة لمؤسسات المنطقة، سيلعب العام 2017 دوراً هاماً وحيوياً للراغبين باعتماد وتبني البنى التحتية لإنترنت الأشياء بهدف اكتساب المزايا التنافسية، وتعزيز تجربة المواطن، بدءاً من المرافق الذكية وصولاً إلى المركبات ذاتية القيادة، والمصانع المرتبطة بالشبكة".

وتشير توقعات مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر إلى أن 90 بالمائة من مشاريع إنترنت الأشياء ستستخدم بعض أشكال بوابات إنترنت الأشياء، وذلك بحلول العام 2020. (2) بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع نمو القاعدة العالمية لتنصيب طرفيات إنترنت الأشياء من 12.1 مليار (شيء) سُجلت في نهاية العام 2015، إلى أكثر من 30 مليار (شيء) في العام 2020، وفقاً للإحصائيات الصادرة عن شركة آي دي سي العالمية لأبحاث السوق. (3) بالتزامن مع انتشار تقنيات إنترنت الأشياء في الشركات، ينبغي على المؤسسات اتباع منهجية مبسطة لإدارة، ومراقبة، وحماية بنيتها التحتية والبيانات. 

وبدورها قالت ميمي سبير، نائب الرئيس وحدة إنترنت الأشياء لدى شركة في إم وير: "مع تطلع الشركات إلى الارتقاء والتحول نحو الأعمال الرقمية، نشهد ظهور الكثير من فرص التعاون ما بين فرق تقنية المعلومات والتشغيل، فكلاهما يتبنى تقنيات إنترنت الأشياء بهدف تحسين مستوى العمليات ضمن مسيرة أعمالهم، وفي نفس الوقت توليد صيغ جديدة لجني الإيرادات.

كما أننا نستثمر خبرتنا ونجاحنا الكبير والمثبت على مستوى المؤسسات في مجال البنية التحتية لإنترنت الأشياء، وعلى امتداد جميع الأشياء. وسيقدم حل Pulse IoT Center من في إم وير لفرق عمل تقنية المعلومات والتشغيل الرؤى الواضحة، والتحكم الواسع بجميع حالات استخدام تقنيات إنترنت الأشياء، وفي نفس الوقت سيوفر راحة البال والطمأنينة، إلى جانب القدرات الأمنية على امتداد سلسلة القيمة الخاصة بإنترنت الأشياء".

إنشاء حلول لتقنيات إنترنت الأشياء جديدة استناداً على المنتجات المؤسسية المعتمدة

سيعمل حل Pulse IoT Center من في إم وير على تبسيط مستوى التعقيد في إدارة البنية التحتية لتقنيات إنترنت الأشياء الخاصة بالعملاء، وإدارة جميع أنواع (الأشياء) المختلفة بسهولة وبشكل موحد. كما سيساهم حل Pulse IoT Center من في إم وير في تسريع وتيرة دورة العائدات على الاستثمار، وذلك من خلال تبسيط آلية نشر وتوسيع مشاريع إنترنت الأشياء. علاوةً على ذلك، فإنه سيقوم بتمكين الجدران الأمنية على امتداد الأشياء، والطرفيات، والشبكات، والتطبيقات من أجل تعزيز مستوى حماية البنية التحتية لتقنيات إنترنت الأشياء، ومسارات الوصول إلى البيانات.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحل الجديد، الذي يركز بدرجة كبيرة على تقنيات إنترنت الأشياء الخاصة بالمؤسسات، يستفيد من تقنيات حلول AirWatch من في إم وير المتخصصة بإدارة الأجهزة، وحلول vRealize® Operations من في إم وير المتخصصة بمراقبة واستكشاف وإصلاح أخطاء البنية التحتية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code