زكريا حلتوت رئيساً إقليمياً لقنوات التوزيع في "إس إيه بي" لتمكين التحول الرقمي لدى الشركات الصغيرة

تُبدي الشركات الصغيرة والمتوسطة في الشرق الأوسط تأخراً في اعتماد التقنيات الرقمية الحديثة، بالرغم من أنها تؤلف غالبية الشركات في المنطقة.

السمات: برامج قنوات التوزيعتطوير قنوات التوزيعSAPSAP Middle East and North Africaالإمارات
  • E-Mail
زكريا حلتوت رئيساً إقليمياً لقنوات التوزيع في زكريا حلتوت
 رياض ياسمينة بقلم  June 21, 2017 منشورة في 

من المنتظر أن تساهم الشركات المتوسطة والصغيرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مساهمة قوية في تنشيط سوق المعلومات التجارية الإقليمية المتوقع أن تصل قيمتها إلى 12 مليار دولار في العام 2020، وذلك بحسب ما أفاد رئيس قنوات التوزيع المعين حديثاً لدى عملاقة برمجيات الأعمال العالمية "إس إيه بي".

وتُبدي الشركات الصغيرة والمتوسطة في الشرق الأوسط تأخراً في اعتماد التقنيات الرقمية الحديثة، بالرغم من أنها تؤلف غالبية الشركات في المنطقة. ولا تزيد نسبة الشركات الصغيرة والمتوسطة الرقمية في دولة الإمارات عن 18 بالمئة، فيما لا تتجاوز النسبة في المملكة العربية السعودية 15 بالمئة، وفقاً لتقرير صدر حديثاً عن "ديجيتال ماكنزي".

ومن المتوقع أن تنمو سوق معلومات الأعمال في الشرق الأوسط إلى أكثر من الضعف لتبلغ 12 مليار دولار بحلول العام 2020، وفقاً لتقرير صدر حديثاً عن "ميكروماركت مونيتر"، ما يُظهر الإمكانات القوية التي تنطوي عليها تحليلات البيانات الضخمة لتمكين التحول الرقمي.

وأكّد زكريا حلتوت، رئيس قنوات التوزيع العالمية والأعمال العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى "إس إيه بي"، أن الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة تحتاج إلى شريك مناسب للتمكّن من تحقيق النجاح في حقبة إنترنت الأشياء، وقال: "يجب أن يحظى الشركاء من الشركات الصغيرة والمتوسطة بتدريب متخصص في نماذج الأعمال التجارية الرقمية الجديدة، لا سيما في مجالات الذكاء الاصطناعي، وقاعدة بيانات سلسلة الكتل، المعروفة باسم "بلوك تشين"، والابتكارات في مجال تعزيز قدرة الآلات على التعلم".

وكان برنامج "إس إيه بي" لقنوات التوزيع لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قد حقق نمواً بلغ 61 بالمئة، مع زيادة تغطية القنوات بنسبة 25 بالمئة في فترة العامين 2015 و2016، ما جعلها واحدة من أسرع مناطق برنامج "إس إيه بي بارتنر إيدج" نمواً في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. ويزيد عدد شركاء "إس إيه بي" على الصعيد الإقليمي على 120 شريكاً، وتُعتبر إحدى جهات التمكين المرموقة في مجال التحول الرقمي.

من جانبه، أثنى نك مالوني، نائب رئيس "إس إيه بي" لوحدة قنوات التوزيع والأعمال العامة لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، على القدرات القيادية التي يتحلى بها حلتوت، لافتاً إلى سعة درايته بالأسواق المحلية وخبرته الواسعة التي ستمكنه من دفع سوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قُدُماً بوصفها سوقاً استراتيجية عالمية للشركة، وقال: "سنتعاون معاً تعاوناً وثيقاً في رفع مستوى المهارات لدى شركائنا من أجل تمكينهم من تحقيق النجاح في مسيرة التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة".

ويعمل حلتوت، ومقره دبي، تحت إشراف نك مالوني، وكان التحق بشركة "إس إيه بي" في العام 2008 ويتمتع بخبرة تمتد لأكثر من 17 عاماً في المجال التقني.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code