بيئة تدشن الشركة التقنية الجديدة إيفوتك في يوم SAP للإبتكار

أعلن سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة بيئة، عن تدشين إيفوتك، وهي شركة تركز على التطورات الرقمية لتطبيق الحلول التكنولوجية لمعالجة المسائل اللوجستية والثقافية والصحية

السمات: Bee'ah (www.beeah-uae.com/)برامج قنوات التوزيعتطوير قنوات التوزيعالإمارات
  • E-Mail
بيئة تدشن الشركة التقنية الجديدة إيفوتك في يوم SAP للإبتكار إيفوتك
 رياض ياسمينة بقلم  May 29, 2017 منشورة في 

أعلنت شركة بيئة عن تدشين شركة جديدة تحت إسم إيفوتك ووقعت على اتفاقيتين جديدتين للأعمال في إطار سعيها لتقديم حلول مبتكرة مبنية على التكنولوجيا لمواجهة القضايا الملحة التي تواجهها المنطقة.

وقد جرت مراسم التوقيع والإعلان عن التطورات الجديدة خلال مشاركة بيئة في يوم SAP للإبتكار، الذي أقيم في مركز الجواهر للحفلات والمؤتمرات في الشارقة.

خلال الحدث، أعلن سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة بيئة، عن تدشين إيفوتك، وهي شركة تركز على التطورات الرقمية لتطبيق الحلول التكنولوجية لمعالجة المسائل اللوجستية والثقافية والصحية وغيرها من القضايا المعقدة التي تواجهها المنطقة. تحت مظلة إيفوتك، تم أيضاً الإعلان عن مبادرتين جديدتين في الأعمال وهما إيفوجلف وسمارت تراك.

منذ إنشائها، تفخر بيئة بأنها سعت دائماً لزيادة جودة الحياة في الإمارات العربية المتحدة، أولاً من خلال إدارة النفايات ولاحقاً من خلال الإدارة البيئية الشاملة التي تهتم بالهواء والماء والطاقة. في جميع مشاريعها، استفادت بيئة من تطورات التكنولوجيا والإبتكار. بالإضافة إلى تقديم الحاويات المزودة بخدمة الواي فاي وماكينات إعادة التدوير والتطبيق المتكامل للهواتف الجوالة، تم استغلال أجهزة الاستشعار الذكية في حاويات النفايات والتنظيم الأوتوماتيكي للمسارات من خلال نظام الشركة المتطور لإدارة الأسطول ومراقبة العمليات. الإبتكار أمر حيوي أيضاً بالنسبة لمستقبل بيئة، ويتجسد ذلك في مقرها الرئيسي الجديد من تصميم زها حديد والذي يهدف لتحقيق شهادة LEED البلاتينية.

وقد ألهم نمو المجتمع الرقمي شركة بيئة لتنويع خدماتها واستغلال دورها كعامل محفز للتغيير، في دفع عملية التحول الرقمي، بأسلوب أخلاقي ومستدام.

وتعليقاً على عمليات إيفوتك، قال سعادة سالم بن محمد العويس، رئيس مجلس إدارة شركة "بيئة": "إن إطلاق EVOTEQ هو محطة استثنائية في مسيرة تطور 'بيئة‘، وينبع من إيماننا العميق بأهمية التكنولوجيا والابتكار". وأضاف العويس: "نحن نفخر بكوننا الشركة الأكثر تطوراً في قطاعنا، ومع هذا التركيز على الابتكار وتحسين جودة الحياة، نؤمن بأن التكنولوجيا تلعب دوراً كبيراً في مستقبل 'بيئة‘. وقد آن الأوان للنهوض بواقع الاقتصاد الرقمي عبر إطلاق EVOTEQ، التي ستساعد على تحسين حياة المجتمعات التي نخدمها".

ومن جانبه، علّق سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة بيئة، قائلاً: "تشكل إيفوتك مشروعاً جديداً لشركة بيئة وسوف تركز جهودها على التحول الرقمي للقطاعين العام والخاص هنا في منطقة الخليج، سعياً لتحسين حياة الناس بتطبيق التكنولوجيا الرقمية على المواقف اليومية. بشكل عملي، هذا يعني أننا سوف نسعى جاهدين لتعزيز المنصات الرقمية القائمة وخلق خدمات جديدة للتجارة الإلكترونية والتصرف كعامل مساعد وميسر لعملية التحول الرقمي التي تجري بشكل سريع ومتواصل في منطقة الخليج."

بدأ اليوم بتوقيع مذكرة تفاهم بين شركة إيفوتك التي تم تشكيلها حديثاً وSAP، شركة البرمجيات الألمانية الضخمة التي تربط منتجاتها بين الناس والتكنولوجيا في الوقت الفعلي. SAP شركة عالمية للبرمجيات تعتبر من أكبر شركات بيع تطبيقات تخطيط موارد المؤسسات وتطبيقات أخرى، مما يدفع عملية التحول الرقمي ويخدم أكثر من ٣٣٥٠٠٠ عميل عبر ١٩٠ دولة. وهذه الاتفاقية من شأنها أن تفضي إلى ضمان التدشين الميسر للشركة وتعزيز كفاءتها التشغيلية. كما ستطور أعمالها الرقمية على أحدث مبادئ هندسة الكمبيوتر بما فيها الجوال، السحابة، البيانات الكبيرة والتحليلات.

قال تايفون توبكوك، العضو المنتدب لشركة SAP "يسرنا توقيع هذه الاتفاقية مع شركة إيفوتك للتعاون في إبتكار وتطوير الخدمات الرقمية المرتكزة على المدنيين لتوفير حياة أفضل لأفراد المجتمع في المنطقة باستخدام أحدث الابتكارات التقنية من SAP. تنطلق إيفوتك في رحلة رقمية مشوقة توفر سهولة الوصول إلى البيانات المفيدة في الوقت الفعلي لدعم تقديم أفضل الخدمات."

وأعقب الحفل توقيع اتفاقية ثانية بين EOH، وهي شركة رائدة في مجال الاستشارات والتكنولوجيا والاستعانة بمصادر خارجية من جنوب أفريقيا، وشركة إيفوتك التي تم تشكيلها حديثاً، لتأسيس إيفوجلف والتي ستعمل كذراع التنفيذ لشركة إيفوتك. تعمل إيفوجلف تحت لواء إيفوتك وتستفيد من خبرة EOH لضمان التطبيق السلس للحلول الرقمية التي تطورها الشركة.

تزود شركة EOH الحلول ذات القيمة العالية من طرف إلى طرف في مجال التكنولوجيا والمعرفة والمهارات والقدرة التنظيمية إلى عملائها في جميع قطاعات الصناعة. وتتماشى رؤية الشركة للتحول المستدام مع أهداف إيفوتك للمستقبل، وبالتالي تحقق الكفاءة القصوى لهذه الشراكة.

بالنيابة عن EOH، قال إيرتان يورجانتشي، الرئيس الإقليمي للخدمات: "هذه شراكة مميزة ستشهد تعاوننا بشكل وثيق مع إيفوتك عبر مجموعة من التحديات ومجالات العمل. ونحن نتطلع إلى هذه الشراكة وسنسعى لتكون ناجحة ومثمرة في الأسابيع والشهور والسنوات القادمة."

ستكون الخدمة التمهيدية لشركة إيفوتك هي منصة رقمية فريدة تحت إسم سمارت تراك، والتي سوف تتصدى لتحديات التزويد في صناعة الأدوية. وهذا الحل المبتكر سيدعم الحكومات في سعيها لتحقيق نظام آمن للرعاية الصحية وضمان موثوقية المنتجات الصيدلانية في جميع نقاط التلامس في سلسلة التزويد.

بدعم من SAP، تطبق منصة سمارت تراك نظاماً حياً للمتابعة يبدأ بضمان استلام جميع شركات تصنيع الأدوية المرخصة من الحكومة لرمز شريطي جي إس ١ معتمد دولياً. إنطلاقاً من منصة رقمية مشفرة، هذه الرموز الشريطية غير قابلة للتزوير وتزود التفاصيل المتعلقة بتاريخ الإنتاج، الموقع، رقم الدفعة والشركة المصنعة للمنتج الصيدلاني. عندما يتم مسح المنتج، تقوم سمارت تراك بفحصه بموجب قاعدة البيانات الآمنة لضمان الموثوقية.

بينما يتم استخدام التطبيق في جميع نقاط التوزيع الاستراتيجية، يمكن أن تستفيد سلسلة التزويد بأكملها من خدمات التحقق المتطابق. ويسهل هذا النهج الشامل أيضاً تحليل السلسلة لاكتشاف نقاط الضعف التي يستطيع الموظفون المكلفون بتطبيق القوانين التعامل معها كما يجب. من خلال توفير تطبيق الجوال، يمكن استخدام سمارت تراك أيضاً من قبل المرضى مباشرة، لضمان موثوقية الأدوية التي يشترونها.

وقال سعادة خالد الحريمل "مجموعة الفوائد التي تقدمها سمارت تراك عديدة. وقد أدى تزويد الأدوية المزيفة من قبل وكالات غير قانونية إلى تلويث سلسلة التزويد لفترة طويلة مع تعريض عدد لا يحصى من الأرواح للخطر. من خلال تطبيق سمارت تراك، ستكون صناعة الأدوية أخيراً قادرة على الحصول على بيانات قابلة للتنفيذ والحد من هذه النشاطات لضمان صحة الأفراد. ويمكن أن تساعد هذه المنصة أيضاً على تحديد النقص والإمدادات الزائدة في سلسلة التزويد لضمان توفر الأدوية عندما وحيثما تدعو الحاجة الماسة إليها."

سمارت تراك هو الأول بين الحلول الفعالة العديدة التي تصممها إيفوتك مما سيؤدي إلى إصلاح صناعة الرعاية الصحية من خلال المراقبة الدقيقة وضمان مستويات أعلى لخلق نظام بيئي أفضل للرعاية الصحية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code