اتهام أجهزة آبل في سقوط طائرة "مصر للطيران"

ألمحت الصحيفة الفرنسية إلى أن شركة "آبل" أبدت استعدادها للتعاون مع المحققين، حيث يعتقد البعض أنّه لا يوجد أي دليلٍ يربط منتجاتها بهذا الحادث.

السمات: Apple Incorporatedهواتف ذكيةمصر
  • E-Mail
اتهام أجهزة آبل في سقوط طائرة آبل (Getty Images)
 رياض ياسمينة بقلم  May 27, 2017 منشورة في 

قالت صحيفة "لوباريسن" الفرنسية ان مسئولين فرنسين فتحوا تحقيقًا حول احتمالية إن يكون حادث تحطم طائرة "مصر للطيران"، التي سقطت في مايو من العام الماضى، ناجم عن ارتفاع درجة حرارة أجهزة إلكترونية.

وبحسب التقرير؛ يدرس المحققون احتمالية حيازة مساعد الطيار جهازين من نوع آيفون S6، أو ربما جهاز "آي باد Mini 4 قد بقي متصلاً بمنفذٍ غير مستقرٍ في قمرة القيادة، ثُمَّ احترق أو انفجر بعد ذلك، ما تسبَّب في سلسلةٍ من الأحداث داخل قمرة القيادة، الأمر الذى أدت في النهاية إلى تحطُّم الطائرة.

وأشارت التقرير إلى أن المحققون الفرنسيون يحاولون تتبع العديد من النظريات، لاسيما وأن مصر ادعت أن الحريق نتج عن انفجار قنبلة، نقلا عن آثار متفجرات عثر عليها جثث الضحايا، لافتًا إلى تردد السلطات المصرية في التعاون مع المحققين الفرنسيين.

ووفقًا للصحيفة الفرنسية، فإن مقابس القمرة ليست مُعدَّة لآلات تحميص الخبز أو صنع القهوة، وإنَّما للاستخدام المهني، لذلك يعتقد المحققون أن مساعد الطيار ربما يكون قد أوصل هذه الأجهزة بمنافذ غير مُخصَّصة لشحن الهواتف، مثلما ما حدث مع انفجار هاتف "جلاكسى نوت 7"، الذى تم حظره فى الخريف الماضى.

وألمحت الصحيفة الفرنسية إلى أن شركة "آبل" أبدت استعدادها للتعاون مع المحققين، حيث يعتقد البعض أنّه لا يوجد أي دليلٍ يربط منتجاتها بهذا الحادث، لافتًا إلى ان بيانات مسجل صوت الطائرة ومسجل بيانات الطيران يشيران إلى ان الدخان بدأ من قمرة القيادة و الحمام المجاورة.

يشار إلى أن طائرة "من طراز أيرباص إيه.320 "، تحطمت فوق البحر المتوسط خلال عودتها للقاهرة من باريس، وعلى متنها 66 شخصاً، بينهم 30 مصرياً، و15 فرنسياً فى مايو 2016.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code