تنظيف التطبيقات وتحديثها أهم خطوات الحماية ضد عمليات الاختراق

تفاقم الفوضى الرقمية يشير إلى أن تنظيف وتحديث التطبيقات قد أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى.

السمات: Kaspersky Labالإماراتالسعودية
  • E-Mail
تنظيف التطبيقات وتحديثها أهم خطوات الحماية ضد عمليات الاختراق إعدادات التطبيقات تمنح المستخدمين درجة من التحكم بالأماكن التي يسمح للتطبيق بالدخول إليه والتفاعل معها على الجهاز.
 رياض ياسمينة بقلم  May 22, 2017 منشورة في 

يعود السبب في تنامي الفوضى الرقمية إلى الاستخدام الهائل للتطبيقات والتقدم المحرز في مجال توسيع حجم التخزين على الأجهزة. غير أن تجاهل البعض لتحديث هذه التطبيقات يجعل الأجهزة عرضة للتهديدات الأمنية. ويكشف تقرير كاسبرسكي لاب الجديد عن حجم مشكلة الفوضى الرقمية الحقيقية الناشئة في أوساط مستخدمي الإنترنت حول العالم.

وخلصت الدراسة إلى أن المستخدمين يقومون بتثبيت 12 تطبيقاً لأجهزة "Android" شهرياً، إلا أنهم لا يحذفون منها سوى 10 تطبيقات، بمعنى أنهم يضيفون عملياً تطبيقان إلى أجهزتهم بشكل شهري. ومع وجود المزيد من التطبيقات المثبتة على الأجهزة، فإن مسألة إدارة وتحديث التطبيقات قد أصبحت أمراً بالغ الأهمية للحيلولة دون حدوث الفوضى الرقمية. ومع ذلك، توصلنا إلى أنه في نصف الحالات فقط (51%) يقوم المستخدمون في دولة الإمارات بتحديث ومراجعة محتويات أجهزتهم وحذف المستندات والتطبيقات غير المستخدمة.

وتأتي النتائج كجزء من  تقرير جديد أعدته كاسبرسكي لاب تحت عنوان: "الفوضى الرقمية ومخاطرها". وتستند الدراسة على رؤية تم التوصل إليها عن طريق الاستعانة بنتائج مجمّعة من خلال استطلاع أجري على الإنترنت في 17 بلدا، والتحليل الإحصائي لشبكة كاسبرسكي للأمن "Kaspersky Security Network" وتجربة حول أداء التطبيقات أجريت من قبل فريق الفحص الداخلي في كاسبرسكي لاب.

إن تفاقم الفوضى الرقمية يشير إلى أن تنظيف وتحديث التطبيقات قد أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى، وذلك بهدف مكافحة البرمجيات الخبيثة التي تستخدم الثغرات الأمنية الموجودة في التطبيقات لاختراق الأجهزة. غير أن الاستطلاع كان قد كشف بأن 24% فقط من المستخدمين في دولة الإمارات يقومون بتحديث التطبيقات المثبتة على أجهزتهم عندما يجبرون على ذلك، وفي 12% من الحالات، يمتنعون عن القيام بذلك كلياً.

وتتمثل إحدى المخاطر الرئيسية في أن التطبيقات ذاتها قد تعرض بيانات المستخدمين وأجهزتهم للخطر بسبب نشاطهم اليومي. وتبين النتائج التقنية من كاسبرسكي لاب أنه من بين كل 100 تطبيق على أجهزة "Android" يتولى المستخدمون إدارتها (أي تثبيتها وإزالتها)، زوّد 83 تطبيقاً بإمكانية الوصول إلى بيانات المستخدم الحيوية، مثل جهات الاتصال والرسائل والبيانات، بل بإمكان تلك التطبيقات أيضاً إجراء المكالمات وإرسال الرسائل القصيرة.

وتظهر النتائج الإضافية من "Kaspersky Security Network" كيف يمكن للتطبيقات العمل دون الحصول على تصريح أو إذن من المستخدم. وفي المتوسط، إن لدى ​​المستخدمين 66 تطبيقاً مثبتة على أجهزتهم بنظام "Android". عندما تم إجراء اختبار على  عينة  مختارة من 66 تطبيقاً تعد الأكثر شهرة لأجهزة "Android"، تبين أن 54 منها قد تم تشغيلها في الخلفية دون علم المستخدمين وشكّلت في المتوسط 22 ميجا بايت من حركة المرور يومياً من دون أي تدخل من جانب المستخدم.

ومن جهة ثانية، إن إعدادات التطبيقات تمنح المستخدمين درجة من التحكم بالأماكن التي يسمح للتطبيق بالدخول إليه والتفاعل معها على الجهاز. ومع ذلك، توصل الاستطلاع إلى أن 46% فقط من المستخدمين في دولة الإمارات يقومون عن قصد بتعديل ضبط إعدادات كل تطبيق على هواتفهم الذكية. وبالإضافة لذلك، بإمكان 28% فقط رفض تثبيت أي تطبيق للأجهزة المتنقلة في حال لم يكونوا راضين عن محتوى اتفاقيات الترخيص.

وعلق اندريه موتشولا، رئيس أعمال المستهلكين في كاسبرسكي لاب، بالقول، "يعرّض المستخدمون أجهزتهم وبياناتهم الشخصية للتهديدات الأمنية من خلال التهاون في اتباع بعض الخطوات البسيطة والضرورية لأجهزتهم والتي تتمثل في تنظيف وتحديث البرامج والتطبيقات وتعديل الإعدادات وإزالة التطبيقات غير المستخدمة.

إن تراكم الفوضى الرقمية على أجهزتنا دليل على إهمال المستخدمين المتزايد من ناحية تنظيف وتحديث هذه التطبيقات. وبهذا التصرف، يعرض المستخدمون أنفسهم للمخاطر نظراً لأن هذا قد يتسبب في حدوث العديد من المشاكل مثل خلل الجهاز وتقصير عمر البطارية أو الإصابة بعدوى البرمجيات الخبيثة. وكما هو متعارف عليه، فإن التطبيقات مزودة بخاصية الوصول إلى بعض من أكثر البيانات الحيوية والشخصية المخزنة على أجهزتنا، ولا يدرك المستخدمون في أغلب الأحيان بأنه يجري تبادل هذه المعلومات. وبالتالي، فنحن نحث المستخدمين على إيلاء أهمية قصوى لتنظيم بيئتهم الرقمية.

وتماماً مثل أي غرفة في المنزل عندما تكون نظيفة ومنظمة وغير فوضوية ستشكل مصدر طاقة للمنزل وحياة ساكنيه في آن معاً، وكذلك هو الحال بالنسبة لأي جهاز كمبيوتر أو هاتف متنقل، عندما يكون منظماً وخالياً من الفوضى الرقمية سيتيح لكم تجربة استخدام أكثر متعة وأمان وثقة."

وللحيلولة دون حدوث الفوضى الرقمية على أجهزتكم وحماية بياناتكم الشخصية، ننصح المستخدمين باتخاذ الخطوات التالية:

  • معرفة طبيعة البيانات المخزنة على أجهزتكم وتحديد مكان وجودها - وذلك بتخصيص بعض الوقت لفحص أجهزتكم والعمل على معرفة نوع المعلومات والملفات المخزنة في التطبيقات المثبتة عليها.

  • القيام بتنظيف أجهزتكم - ننصحكم بقضاء بعض الوقت أيضاً لتنظيم وترتيب بيئتكم الرقمية من خلال تنظيف وتحديث المعلومات المخزنة على أجهزتكم بشكل منتظم.

  • استخدام برامج تحديث التطبيقات والبرمجيات - ينبغي إجراء عملية التحديث بشكل منتظم بمجرد طرح الإصدارات الجديدة.

  • استخدام البرامج المتخصصة - منها على سبيل المثال وسائل تنظيف وتحديث البرامج كتلك المتوفرة في حلول كاسبرسكي لاب الأمنية الرئيسية، وكذلك إجراء فحص دوري لكافة التطبيقات المثبتة على أجهزتكم وتحديد التطبيقات التي تنطوي على مخاطر محتملة أو قلّما يتم استخدامها.
يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code