لينكدإن مصدر لـ90% من مهندسي شركة كريم

أطلقت كريم حديثاً هوية علامة تجارية جديدة بالكامل، وتعيّن عليها مواصلة الابتكار لتبقى مجارية ثقافة العمل السريعة والديناميكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

السمات: Careem (www.careem.com)LinkedInهواتف ذكيةالإمارات
  • E-Mail
لينكدإن مصدر لـ90% من مهندسي شركة كريم لينكدإن (Shutterstock)
 رياض ياسمينة بقلم  May 21, 2017 منشورة في 

أعلنت "كريم"، الشركة العاملة في مجال تكنولوجيا النقل البرّي، أنها تستقطب أهم المواهب في مجال الهندسة من سيليكون فالي باستخدام منصة "لينكدإن".

فقد وظّفت الشركة الناشئة التي تتخذ من دبي مقراً لها منذ عام 2012، 90% من المرشّحين المتخصصين في الهندسة من خلال "لينكدإن"، ما أدى إلى توفير الكثير من الوقت في البحث عن المرشحين المناسبين.

في هذا الإطار، قالت نيكي هايغ، رئيس قسم استقطاب المواهب في شركة "كريم": لقد فاجأت "كريم" العالم منذ افتتاحها مكتباً صغيراً في دبي. فهذه الشركة تعمل في 60 مدينة و11 دولة في الشرق الأوسط، وأفريقيا، وآسيا، وقد برزت الحاجة بالتالي إلى حل متين للتوظيف. وترى الشركة منذ ذلك الحين أنّ الجزء الأكبر من التوظيف يتم من خلال "لينكدإن"، فقد وظفنا 45 شخصاً جديداً خلال ثلاثة شهور فقط باستخدام أداة التوظيف LinkedIn Recruiter.  وتعتبر صفحة الوظائف عبر الموقع خير دليل عنا، كما أن تواجدنا عبر الإنترنت ساهم في زيادة عدد المتابعين والمرشحين لشغل الوظائف بالإضافة إلى ترسيخ مكانة علامتنا التجارية."

وأضافت هايغ قائلة: "يصعب ملء الوظائف الشاغرة في مجال الهندسة الذي يكثر الطلب عليه. فنحن نتلقى ما معدله 300 طلب عمل على الأقل عند نشرنا وظيفة جديدة، ويتمثل التحدي الذي يواجهنا في قسم استقطاب المواهب بإيجاد أفضل المتخصصين في مجال المنتجات والهندسة والذين غالباً ما يكثر الطلب عليهم، ولكن من خلال "لينكدإن"، يمكننا البحث عن المرشحين وفرزهم باستخدام أداة التوظيف التي تساعدنا على التوصل إلى المرشح المناسب. ذلك وقد تمكنا من جذب أشخاص من شركات عريقة مثل ماكينزي، وغوغل، وفيسبوك، وبي سيجي، ونعمل أيضاً على استقطاب مواهب من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا من اللذين لهم جذور في المنطقة."

يشار إلى أنّ "كريم" أطلقت حديثاً هوية علامة تجارية جديدة بالكامل، وتعيّن عليها مواصلة الابتكار لتبقى مجارية ثقافة العمل السريعة والديناميكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشكّلت صفحة الوظائف الخاصة بها على "لينكدإن" عاملاً أساسياً في ترسيخ العلامة التجارية وعرض ثقافة الشركة وبيئة العمل لديها، ما ساعدها في نهاية المطاف على جذب أفضل المواهب من حول العالم وتقييم الأنظمة والعمليات والأشخاص بانتظام.

وتابعت هايغ قائلة: "تقوم صفحة وظائفنا بجزء كبير من العمل نيابةَ عنا، فبدل التواصل المباشر مع المرشحين، يتفاعلون بنفسهم مع صفحتنا. ومن خلال تحديث المحتوى بانتظام، يتاح لنا تسليط الضوء باستمرار على المزايا التي نقدمها لموظفينا. فقد تمكنا عبر تطبيق خطة العمل الواضحة هذه من زيادة عدد متابعينا على لينكدإن من 6 آلاف إلى 30 ألفاً خلال ستة أشهر فقط.، ولو كان عليّ أن أصف منصة "لينكدإن" بكلمة واحدة، لقلت إنها أساسية."

من جهته، قال أردا أتالاي، رئيس قسم حلول المواهب في "لينكدإن" لدول الخليج: "لا بدّ لنا في هذا العالم التنافسيّ من تمييز أنفسنا عن الغير إن أردنا توظيف أفضل المواهب. فعلى الشركات أن تنتهج مقاربة شاملة وأن تمنح سمعة ربّ العمل والتوظيف القدر ذاته من الأهمية. فعند الاستثمار في العلامة التجارية على الإنترنت والتواصل مع الجمهور ونشر محتوى ذي صلة وابتكار هوية ذاتية جديدة يكون قسم كبير من عملية التوظيف قد تمّ، ويصبح  الأشخاص من حول العالم على علم بعلامتكم التجارية وبالجهة التي يتحدثون إليها."

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code