إل جي تؤكد على نجاح هاتفها الجديد جي6 في أسواق الشرق الأوسط

يشتهر هاتف «إل جي جي6،» بأنه أول هاتف ذكي يمتاز بتقنية «دولبي فيجن،» فيدعم معياري المدى الديناميكي العالي للصورة: دولبي فيجن وإتش دي آر10.

السمات: LG Electronicsهواتف ذكيةالإماراتالسعودية
  • E-Mail
إل جي تؤكد على نجاح هاتفها الجديد جي6 في أسواق الشرق الأوسط إل جي جي6
 رياض ياسمينة بقلم  May 8, 2017 منشورة في 

كشفت شركة «إل جي إلكترونيكس» (LG) أن أحدث هواتفها الذكية الرئيسة «جي 6» تلقى ثناءً واستحسانًا واسعًا من المستخدمين ومراجعي المنتجات بعد إطلاقه حديثًا في أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا، بفضل تصميمه المتمحور حول توفير المزايا الأساسية التي يريدها المستخدمون بأفضل صورة، فهو يمتاز بالعديد من الابتكارات الصاعدة والمزايا العصرية التي تقدم لأول مرة على الهواتف النقالة في مجال شاشات العرض والتقنيات البصرية.

يمتاز الهاتف «إل جي جي6» بنسبة باعية جديدة للشاشة تساوي18:9 ، ويبلغ قطرها 5.7 بوصة، وتغطي معظم واجهة الجهاز، وهو ما تطلق عليه إل جي «فولفيجن،» وهو أول جهاز في العالم يقدم هذه المزايا. ومن خلال هذا النسبة الباعية الفريدة للشاشة مع جسمه أصغر، يتيح الجهاز للمستخدمين الإمساك به بيد واحدة بسهولة، والاستمتاع بشاشته العريضة.

يشتهر هاتف «إل جي جي6،» بأنه أول هاتف ذكي يمتاز بتقنية «دولبي فيجن،» فيدعم معياري المدى الديناميكي العالي للصورة: دولبي فيجن وإتش دي آر10. وتتيح هذه التقنية المتفوقة لجودة الصورة إظهار تشكيلة واسعة من الألوان والإشراق، فتبدو أحلك المناطق وأكثرهًا إشراقًا أكثرً وضوحًا مشبعة بتفاصيل غنيّة تمنح المستخدم تجربة مشاهدة رائعة تجسد الواقع فعلًا.

وقال السيد كيفين تشا، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس والشرق الأوسط وإفريقيا «شهدنا إطلاقًا ناجحًا لهاتفنا المميز إل جي جي6 في مختلف أسواقنا في الشرق الأوسط وإفريقيا، وأضفنا بذلك زخمًا كبيرًا إلى مكانتنا في قطاع الهواتف الذكية المميزة عالية الجودة.» وأضاف «ومن خلال استمرارنا في تطبيق استراتيجيتنا الناجحة بالابتكار التقني مع التركيز على العودة إلى الأساسيات، لا ريب أن اسم إل جي سيلمع أكثر في مجال الأجهزة النقالة وسنستمر في كسب قلوب عملائنا وثقتهم في جميع أسواقنا.»

ومواكبة لزيادة قياس شاشات الهواتف الذكية وزيادة سرعة الإنترنت، يتيح تبني شركة إل جي دعم معيارين للمدى الديناميكي العالي للمستخدمين الاستمتاع بمشاهدة محتوى أغنى تنوعًا وأعلى جودة، خصوصًا أننا نشهد نمو المحتوى ذو النطاق الديناميكي العالي من شركتي نتفليكس وأمازون. وتجدر الإشارة أن أمازون ستوفر مزيدًا متناميًا من المحتوى بنسبة باعية 18:9، لتقدم تجربة مشاهدة سينمائية بدقة أربعة أضعاف الوضوح العالي (QHD+).

وما على مستخدم «إل جي جي6» سوى الاختيار ببساطة بين الإعدادات القياسية، وإعدادات الزاوية الواسعة، فمن خلال الكاميرتين الخلفيتين في الجهاز بقوة 13 ميجابكسل، والعدسة واسعة الزاوية بقيمة 125 درجة يلتقط «جي 6» صورًا بانورامية لا تستطيع كاميرات الهواتف العادية مجاراتها.

يقدم «إل جي جي6» تجربة مميزة وفريدة بانتقالاته السلسة عند التقريب والتبعيد بين الزاوية الواسعة والعدسات القياسية حتى خلال التقاط الفيديو بدقة 4 كي. ويقدم هذا الهاتف أيضًا زاوية التقاط بقيمة 100 درجة للكاميرا الأمامية بقوة 5 ميجابكسل، ما يتيح للمستخدمين التقاط الصور الشخصية والجماعية دون الحاجة إلى عصا سيلفي خاصة.

ولا تنتهي مزايا «إل جي جي 6» عند هذا فحسب، إذ يقدم وظيفة الكاميرا المربعة التي تقسم شاشة العرض إلى مربعين متطابقين، فتمكّن المستخدم من التقاط صور مربعة تمامًا بنسبة 1: 1، وهي نسبة مثالية لنشر الصور على إنستاجرام، وسنابشات وغيرها من تطبيقات وسائل الإعلام الاجتماعي. وهو يتيح للمستخدمين أيضًا اختيار نسب باعية أخرى، مثل 4:3، و16:9، و18:9. ويتيح الجهاز التقاط الصور بنسبة 1: 1 في نافذة واحدة، أثناء مراجعة الصور وتحريرها وتحميلها عبر نافذة أخرى بعد التصوير مباشرة.

لا يقدم الهاتف «إل جي جي 6» أداء عاليًا ومزايا فريدة فحسب، بل يمتاز بمقاومة عالية للمياه والغبار، فهو مصمم ليحقق متطلبات المعيار «آي بي68،» ما يعني أنه يتحمل أن يغطس تحت الماء إلى عمق متر ونصف لمدة 30 دقيقة دون أن يتعطل. وبهذا فإن إصابته ببعض الرذاذ أو تعرضه لبعض البيئات القاسية الأخرى أثناء الاستخدام اليومي لن تسبب بتعطله فهو مصمم ومصنّع ليقدم اعتمادية عالية حتى إذا تعرّض لضغوطات بيئية قاسية.

والحقيقة أن الهاتف «إل جي جي6» لا يلبي معايير الاختبار العالمية من هذه الناحية فحسب، بل يتحمل أيضًا درجات حرارة أعلى من التي تضعها تلك المعايير فضلًا عن مقامته لخدوش. ويعتمد الجهاز على تقنية خاصة لتبديد الحرارة عبر أنبوب حرارة داخلي، وهي طريقة تستخدمها إل جي لأول مرة في تبريد الهواتف الذكية. وبالإضافة إلى ذلك، ولزيادة تشتيت الحرارة الصادرة عنه رتبّ مهندسو إل جي مكوناته الإلكترونية الأكثر إصدارًا للحرارة بعيدًا عن بعضها البعض ما أمكن.

واختتم السيد تشا قائلًا «نفخر جدًا بالنجاح الباهر الذي حققه إل جي جي 6 في المنطقة، فبفضل نسبته الباعية الجديدة التي تقدم تجربة مشاهدة سينمائية لا مثيل لها، وشاشته الاستثنائية بالنسبة لقياس جسمه، وكاميرته واسعة الزاوية، وغير ذلك، حصد مراجعات إيجابية جدًا، ما يدل مرة أخرى على أن إل جي تواصل تحقيق أفضل قابلية للاستخدام وأقوى الابتكارات التي يتردد صداها بين مستخدمي أجهزتنا.»

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code