دوبيزل يكشف عن أساليب التصيد الاحتيالي وطرق الوقاية منها

عملية التصيّد الاحتيالي هي شكل من أشكال الاحتيال الذي يستهدف استخلاص المعلومات الشخصية والدقيقة مثل أسماء المستخدمين وكلمات المرور وغيرها من التفاصيل الشخصية أو المالية.

السمات: جرائم رقميةDubizzle (www.dubizzle.com)الإمارات
  • E-Mail
دوبيزل يكشف عن أساليب التصيد الاحتيالي وطرق الوقاية منها سلمى عنبتاوي، مديرة قسم خدمة العملاء في دوبيزل
 رياض ياسمينة بقلم  May 7, 2017 منشورة في 

كشف دوبيزل عن نتائج دراسة استقصائية تم إجراؤها مؤخراً على عيّنة من مستخدمي منصته الرائدة للإعلانات المبوبة في الإمارات العربية المتحدة، وجاء فيها أنّ 36 بالمائة من مستخدميه لم يسمعوا أبداً بمصطلح "التصيّد الاحتيالي" (phishing)، في حين أظهر باقي المشاركون (64%) درايتهم بالمصطلح، إلا أنّ ربع هؤلاء (16.8٪) لم يكونوا مدركين تماماً لمعناه.

وبحسب دراسة حديثة من شركة "جيمالتو" Gemalto، المتخصصة في مجال الأمن الرقمي، تعرّض أكثر من 11,500 سجل بيانات في دولة الإمارات العربية المتحدة للاختراق على مدى الثلاث سنوات السابقة، وهو ما دفع دوبيزل إلى إجراء دراسة استقصائية على منصتها لزيادة الوعي بشأن محاولات التصيّد الاحتيالية. وأظهر الاستطلاع أنّ 45.9 بالمائة ممن سمعوا عن عمليات التصيّد الاحتيالي كانوا ضحية لإحداها في ما سبق.

في هذا الصدد قالت سلمى عنبتاوي، مديرة قسم خدمة العملاء في دوبيزل: "إستنتجنا من استطلاع الرأي أنّ 30.8 بالمائة ممن اشتبهوا بوجود عملية احتيال على منصتنا لم يتخذوا أي إجراء للإبلاغ عنها، مع اشتباه 30.8 بالمائة بتعرّضهم لعملية احتيال واحدة على الأقل في قسم الوظائف على دوبيزل و27.6 بالمائة في قسم الموتورات، ونحن نسعى بدورنا إلى تقديم المعلومات اللازمة للمستخدمين لضمان تجنب تعرّضهم للخداع وتشجيعهم على إخطارنا في حال شعورهم بوجود عملية خداع."

وعملية التصيّد الاحتيالي هي شكل من أشكال الاحتيال الذي يستهدف استخلاص المعلومات الشخصية والدقيقة مثل أسماء المستخدمين وكلمات المرور وغيرها من التفاصيل الشخصية أو المالية، وبشكل غير مباشر سرقة الأموال، عبر تقمص شخصية كيانات جديرة بالثقة.

وكانت الأسباب الرئيسية التي أدت إلى اشتباه مستخدمي دوبيزل بتعرّضهم للإحتيال هو أنّ بعض العروض كانت ممتازة لدرجة غير واقعية وهو ما صرّح به 54.4 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع، بينما قال 27.8 بالمائة أنّ بيانات البائعين غير الصريحة كانت السبب الرئيسي في اشتباههم بالاحتيال.

وأضافت عنبتاوي: "من السهل أن تصبح ضحية لعملية التصيّد الاحتيالي بحيث يتظاهر معظم المحتالين بأنهم موظفون أو مشترون أو بائعون. وتلعب إتاحة بيانات الاتصال المباشر بالمعلنين دوراً كبيراً في تسريع عملية إتمام الصفقات، ولكن ذلك لا يخلو من المخاطر لأنه يجعل المستخدمين أكثر عرضة للاحتيال ودائماً ما ننصح مستخدمينا بالحذر عند استخدام المنصة والاشتباه بأي سلوك غير طبيعي مثل التغييرات المتكررة في تفاصيل الإتصال أو طلبات الحصول على المعلومات المالية."

وفي محاولة للحد من التصيّد الاحتيالي عبر الإنترنت، أطلق دوبيزل موتورز مؤخرا ميزة جديدة، وهي خاصية "رمز التحقق من المستخدم" الذي يطالب المستخدمين بتقديم رقم هاتفهم قبل تعديل البيانات أو تغيير كلمة السر أو إلغاء الحساب. من ثم يتم إرسال رمز التحقق من المستخدم إلى الموبايل عبر الرسائل النصية القصيرة، لضمان التحقق من هوية المستخدم قبل إنهاء هذه الإجراءات الهامة. وفي الأسبوعين الأولين من إدخال هذه الميزة الجديدة شهد دوبيزل انخفاضاً بنسبة 91 بالمائة في عمليات التصيّد الاحتيالي و52 بالمائة في تقارير محاولات التصيّد الاحتيالي.

ويتلقى دوبيزل أكثر من مليون إعلان يومياً في الإمارات العربية المتحدة وحدها، ويتم تصفيتها عبر عملية آلية. ويراقب فريق خدمة العملاء جميع الإعلانات بهدف حماية المستخدمين وفي حال الكشف عن أي نشاط غير قانوني أو الإبلاغ عنه يقوم الفريق بحذف الإعلان وتحذير المستخدمين. وحتى الآن، قام دوبيزل بحظر مئات الإعلانات الإحتيالية على المنصة. ويشجع دوبيزل قاعدته الكبيرة من المستخدمين على الإبلاغ عن أي إعلان خارج عن سياسة الإستخدام وقوانين الإمارات العربية المتحدة لإزالته على الفور.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code