هواوي تكشف النقاب عن حلول متطورة للسلامة العامة

جميع حلول C-C4ISR تمتاز بأنها حلول "مشتركة" ترتقي بمستوى السلامة العامة إلى أقصى حد ممكن من خلال إمكانية التطبيق المشترك والمتقارب وإمكانية العرض.

السمات: Huawei Technologies Companyالإمارات
  • E-Mail
هواوي تكشف النقاب عن حلول متطورة للسلامة العامة هونغ إنغ كوه، كبير خبراء السلامة العامة العالمية في مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات
 رياض ياسمينة بقلم  April 27, 2017 منشورة في 

استضافت "هواوي" القمة العالمية للمدن الآمنة 2017، التي انطلقت من دبي يومي 26 و27 أبريل تحت شعار "التنمية الجديدة في تقنية المعلومات والاتصالات طريقنا لبلوغ السلامة العامة المشتركة".

وشارك في القمة أكثر من 350 مختصاً من القطاع الحكومي وخبيراً وشريكاً من قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بهدف تبادل الخبرات ووجهات النظر وتسليط الضوء على آخر متطلبات أمن المدن لدفع عجلة عملية التحوّل الرقمي في مجال السلامة العامة.

وطرحت "هواوي" خلال فعاليات هذه القمة حلول السلامة العامة المشتركة "C-C4ISR " التي من شأنها أن تسهم بفاعلية في قيادة مسيرة التحوّل الرقمي في مجال السلامة العامة. وبالتعاون مع أهم الشركاء العالميين في مجال السلامة العامة مثل شركة الأبحاث والابتكار (YITU) و"سنس تايم" و"زينيث" و"أيومنيسنت" و"جي سيفتي"، أطلقت "هواوي" أيضاً الحلول الأولى من نوعها في مجال الأنظمة السحابية المتكاملة والحلول السحابية الذكية لمقاطع الفيديو وحلول إدارة الأزمات والكوارث، المصممة خصيصاً بهدف مواجهة مختلف التهديدات الأمنية، وتوفير الحماية للمواطنين في مختلف مدن العالم.

وفيما يشهد العالم حركة عمرانية متسارعة وتصبح المدن أكبر مساحةً وأقل أماناً، تسعى الحكومات جاهدة إلى تطوير حلول متطورة لمدن آمنة ترتقي بأنظمة السلامة العامة في المدن بالاعتماد على ما توفره تقنية المعلومات والاتصالات من حلول مبتكرة تتماشى مع طموحات ما تنشده الحكومات لشعوبها في ظل وجود أنظمة سلامة عامة تقليدية لا توفر إمكانيات متكاملة وذات كفاءة قصوى على صعيد مشاركة المعلومات، مما قد يعيق عملية التعاون الفاعل والشامل بين مختلف الهيئات الحكومية، ويحد من إمكانيات الحماية والاستجابة الفورية لحالات الطوارئ والكوارث والتعامل مع الأمور الأمنية الطارئة.

وفي معرض تعليقه على إطلاق حلول السلامة العامة، قال السيد فان سيونغ، رئيس خدمات القطاع العام في مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات: "تسعى المدن اليوم لمواكبة حراك التحوّل الرقمي، ما قد يؤدي لظهور ثغرات جديدة في مجال السلامة العامة تفرض على قطاع السلامة العامة إيجاد الحلول المتطورة المناسبة لها. وهذا ما يجعلنا اليوم بحاجة أكبر إلى مواكبة التطورات التقنية التي تتناسب مع الحياة الاجتماعية العصرية، والارتقاء بنماذج تطوير المدن الآمنة التقليدية إلى نماذج تعتمد على السلامة العامة المشتركة.

ومن خلال تأسيس هذه الأنظمة الشاملة التي تغطي منطقة بكاملها بمختلف هيئاتها وتوفر صلة الوصل بين الحكومات والمواطنين، يمكننا مساعدة المدن في توفير حماية أفضل ضد مختلف التهديدات الأمنية واكتشافها ومعالجتها والتعافي منه. ونحن على ثقة بأن حلول أنظمة الحماية ‘المشتركة' C-C4ISR  ستسهم في توطيد علاقات التعاون الفعال بين مختلف الجهات المعنية، وذلك بالاستفادة مما توفره تقنية المعلومات والاتصالات من حلول وتقنيات متطورة مثل ‘إنترنت الأشياء' والبيانات الضخمة والشبكة المتنقلة ذات النطاق العريض والشبكات المعرّفة بالبرمجيات (SDN)، وكذلك العمل ضمن محاور ثلاثة هي الحوسبة السحابية وشبكات الاتصالات الذكية والأجهزة الاستهلاكية لتوفير حلول ومنتجات وخدمات شاملة ومتكاملة".

وتتضمن حلول السلامة العامة المشتركة "C4ISR" أو "C-C4ISR" شبكة الاتصالات المشتركة والأوامر والتحكم المشترك والأنظمة السحابية المشتركة والتقنيات الذكية المشتركة بين الهيئات والقائمة على البيانات الضخمة والمراقبة المشتركة لتلبية الخدمات والاستطلاع المشترك بالاعتماد على تقنيات متنوعة وعبر أجهزة مختلفة مثل تقنية "إنترنت الأشياء" والطائرات بدون طيار. ويُشار إلى أن جميع حلول C-C4ISR تمتاز بأنها حلول "مشتركة" ترتقي بمستوى السلامة العامة إلى أقصى حد ممكن من خلال إمكانية التطبيق المشترك والمتقارب وإمكانية العرض.

من جانبه، تحدّث السيد هونغ إنغ كوه، كبير خبراء السلامة العامة العالمية في مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات، قائلاً: "تقود المنصات والأنظمة الإيكولوجية الشاملة في عالمنا الرقمي مسيرة التحوّل نحو الرقمنة في المدن، وتغير طريقة تواصل وتفاعل الأفراد، ومن أبرز الأمثلة على ذلك موقع فيسبوك، وتطبيق أوبر، و'وي شات‘. فنحن نشهد اليوم تطوراً كبيراً ومتسارعاً في أساليب وطرق ارتكاب الجرائم والتهديدات الأمنية الأخرى، وتحتاج هيئات السلامة العامة للاستفادة القصوى من التقنيات المتطورة التي تتيح لها فرصة الربط والتعاون مع بعضها البعض بهدف التعامل مع مختلف أوجه التحديات الطارئة. وهنا تقدم منصة' هواوي‘ C-C4ISR والنظام الإيكولوجي الشامل للشركاء كل ما تحتاجه هذه الهيئات من دعم لتطوير نماذج السلامة العامة المشتركة التي تساعدها في إبقاء جميع الحالات المتغيرة باستمرار تحت كامل سيطرتها".

"هواوي" تطلق الحلول الأولى من نوعها في مجال الأنظمة السحابية المتكاملة والحلول السحابية الذكية لمقاطع الفيديو وتدعم مشاركة حلول السلامة عبر كامل الشبكات وبين مختلف المناطق

يتم تصميم أنظمة مقاطع الفيديو الاجتماعية والعديد من أنظمة مقاطع فيديو السلامة العامة حالياً  بشكل منفصل لا يتيح إمكانية تبادل وتحليل البيانات بين مختلف الهيئات الحكومية والمناطق. ومع ارتفاع نسبة الجرائم وغياب حلول مقاطع الفيديو المشتركة بين المناطق، يستهلك جمع وتحليل المعلومات كمية كبيرة من الوقت والجهد والمال، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث تأخير في الاستجابة الفاعلة والفورية.

وتطلق "هواوي" اليوم حلول الفيديو السحابية المتكاملة الأولى من نوعها بالاعتماد على نظام المعلومات الذكية الموزعة. وتتيح هذه المصادر السحابية إمكانية التنظيم العالمي والتطوير المرن وتلبي متطلبات المشاركة بين الهيئات بل تساعد الهيئات في التعامل مع مختلف الحوادث بطريقة أفضل. ومن خلال الاعتماد على تقنية البيانات الضخمة، يمكن أن تطبق هذه الحلول في حالات مختلفة. وهذا ما أشار إليه السيد باي جيان هوا، مدير عام الحلول الحكومية في مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات، قائلاً: "يمكن لحلول الفيديو السحابية أن توفر كامل الدعم لأنظمة التحليل الذكي المتنوعة وغيرها من خدمات الفيديو التطبيقية وذلك بالاعتماد على المنصة السحابية المفتوحة.

ومن خلال تصميم البنية الذكية للنظام، توفر حلول الفيديو السحابية إمكانيات تحليل المعلومات الموزعة في مختلف الطبقات، الأمر الذي يتيح مزايا متنوعة مثل تخزين البيانات المحلية والحوسبة وربط النتائج بشكل تلقائي متقارب. وعند تلقي المهام من هيئات ومناطق متنوعة، يمكن للنظام أن يستجيب بسرعة عالية ليوفر نتائج التحليل خلال ثوانٍ فقط بالاعتماد على 'الذكاء‘ القائم على البيانات. كما يمكن لحلول الفيديو السحابية أن توفر أيضاً العديد من الخدمات العامة إلى المؤسسات والهيئات الأخرى مثل دليل حركة المرور والتعرف على الطرق المزدحمة وخدمات البحث عن الأشخاص المفقودين". 

حلول إدارة الكوارث والأزمات تعتمد على "إنترنت الأشياء" والبيانات الضخمة وتوفر إمكانيات التحذير المبكر

أشارت نتائج التحليلات الإحصائية الصادرة عن الأمم المتحدة أن نسبة الوفيات وخسارة العقارات نتيجة الكوارث والحوادث تزداد بشكل مستمر. وتعاني إدارة الكوارث والأزمات اليوم من تحديد متنوعة تفرضها عوامل عديدة مثل غياب تقييم الكوارث والاستعداد المسبق لها وعدم توفر الإمكانيات المطلوبة لإطلاق التحذيرات الأولية، فضلاً عن عدم إصدار وإرسال الأوامر المشتركة إلى مختلف الهيئات. واستعرضت "هواوي" في هذه القمة كيف عملت جنباً إلى جنب مع شريكها الأبرز في مجال إدارة الكوارث "جي سيفتي"، بهدف إطلاق حلول إدارة الكوارث والأزمات الأولى من نوعها بالاعتماد على تقنية "إنترنت الأشياء" والبيانات الضخمة. وتتيح هذه الحلول إمكانية تأسيس منصات البنى التحتية من خلال الاستفادة من تقنية "إنترنت الأشياء" المتكاملة والشبكات المرنة ومراكز البيانات السحابية القائمة على الحوسبة السحابية.

كما تجمع هذه الحلول بين العديد من نماذج العمل مثل المراقبة الذكية والبيانات الضخمة ومنصة "إنترنت الأشياء" وشبكة الاتصالات الحساسة والأوامر المتقاربة بهدف توفير الحماية والاستعداد لمواجهة التهديدات والكشف عنها وإطلاق التحذيرات منها ومعالجتها والتعافي منها وتقديم موجز عن عناصر إدارة الكوارث والأزمات. وبتوفير هذه الحلول، سيطرأ تحسن كبير على إمكانيات أقسام الطوارئ الحكومية وسوف نتمكن من إنقاذ الأرواح والعقارات من كوارث مثل الأعاصير والفيضانات وتسرب المواد الكيمائية الخطيرة كما سيتمكن الأفراد من اتخاذ الإجراءات الوقائية المناسبة.

وكانت "هواوي" قد اعتمدت على مبدأ "الانفتاح والتعاون للنجاح المشترك" لتطوير حلول المدن الآمنة وتلتزم اليوم بالتعاون مع أهم الشركاء في مجالات عديدة مثل الاستشارة والتخطيط وتكامل الأنظمة والتطبيقات البرمجية. وتخدم حلول "هواوي" للمدن الآمنة حالياً ما يقارب 800 مليون شخص في أكثر من 200 مدينة موزعة على 80 دولة ومنطقة مختلفة من العالم مثل أوروبا وإفريقيا وآسيا والمحيط الهادي.

 

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code