شراكة استراتيجية بين غرفة دبي وجوجل لتعزيز الحضور الإلكتروني لشركات الإمارة

وفقاً لدراسة نشرتها "كونسيومر كونكتد"، فإن معدل استخدام الهواتف الذكية والانترنت في دولة الإمارات يعد أحد أعلى المعدلات في العالم.

السمات: Google Incorporatedالإماراتغرفة تجارة وصناعة دبي
  • E-Mail
شراكة استراتيجية بين غرفة دبي وجوجل لتعزيز الحضور الإلكتروني لشركات الإمارة جوجل
 رياض ياسمينة بقلم  April 10, 2017 منشورة في 

أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي وشركة "Google" اليوم عن شراكة استراتيجية على هامش فعاليات المنتدى العالمي لتجارة التجزئة ، وذلك لترسيخ وتفعيل التعاون المشترك ومساعدة الشركات المحلية في الإمارة على الاستفادة الأمثل من شبكة الإنترنت لتعزيز حضورها إلكترونياً.

ويهدف هذا التعاون المشترك إلى مساعدة الشركات المحلية بمختلف أحجامها وقطاعاتها على تسخير قوة شبكة الانترنت لخدمة أهدافها وخططها، بالإضافة إلى مساعدة الشركات على الترويج لنشاطاتها، والوصول إلى أكبر عدد من المهتمين وبالتالي الحصول على المزيد من الزبائن والعملاء.

ووفقاً لدراسة نشرتها "كونسيومر كونكتد Consumer Connected Study"، فإن معدل استخدام الهواتف الذكية والانترنت في دولة الإمارات يعد أحد أعلى المعدلات في العالم، حيث أن ما يقارب 63% من المستهلكين يستخدمون الهواتف الذكية للبحث عن الشركات المحلية، في حين أن 18% فقط من الشركات لديها تواجد على الانترنت سواء عبر المواقع الإلكترونية أو عبر شبكات التواصل. ويعتقد الكثير من أصحاب الشركات ( 96%) أن استخدام الإنترنت والخدمات الرقمية لا يزال ناشئاً في الوقت الحالي.

وستبدأ هذه الشراكة ببرنامج تجريبي يمتد لفترة تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أشهر، حيث سيعمل كلا الطرفين على جمع أكبر عدد ممكن من المعلومات والبيانات حول الشركات المحلية في الإمارة، والتحقق من تواجدها ثم إدراجها في خدمة بحث وخرائط جوجل وذلك عبر أداة مجانية تحمل اسم "نشاطي التجاري على جوجل."

وتتضمن القوائم معلومات هامة ومفيدة للمستهلكين مثل أرقام هواتف الشركات وساعات العمل، ووصف النشاط التجاري الخاص بالشركة. كما سيشمل هذا التعاون تنظيم دورات تدريبية مستقبلية لمساعدة الشركات على فهمٍ أفضل لأهمية وضرورة التواصل عبر الانترنت، وتنمية أعمالهم التجارية، بالإضافة إلى جذب عملاء جدد.

وقال سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي:" يسرنا في غرفة دبي أن نتعاون مع شركة "جوجل" حيث تهدف هذه المبادرة  لمساعدة الشركات المحلية في تعزيز مكانتها العالمية وسهولة التواصل معها، بالإضافة إلى منحها الفرصة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء والزبائن. وتنسجم هذه الشراكة مع استراتيجيتنا الرامية إلى تعزيز القدرة التنافسية للقطاع الخاص في دبي، وتعزيز الممارسات التجارية الذكية محلياً والتحسين من سهولة ممارسة الأعمال التجارية في الإمارة، بالإضافة إلى الابتكار في توفير الميزة التنافسية لشركات دبي."

وأضاف سعادته أن مع التطور السريع للتكنولوجيا، أصبح من الضروري للشركات أن تستثمر في بناء سمعتها التجارية عبر الإنترنت، واستهداف المستهلك من خلال القنوات الرقمية بالإضافة إلى مواكبة الاحتياجات المتغيرة لعملائها من ذوي الخبرة في مجال التكنولوجيا.

وبدوره قال لينو كاتاروزي، مدير عام شركة Google في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: " يمضي المستهلكون في دولة الإمارات وقتاً كثيراً على الانترنت للبحث والحصول على المعلومات حول الشركات والمشاريع التجارية، ونحن نعمل لجعل الشركات تتواصل عبر الانترنت مع عملائها وجعل هذه العملية أسهل لجذب المزيد من العملاء والزبائن. غرفة دبي تدرك التحديات التي تواجه الشركات المحلية في الإمارة، وتعلم تماماً أهمية وقيمة التواجد الإلكتروني للشركات."

وأضاف كاتاروزي: " هذه الخطوة هي مجرد بداية، حيث نتطلع إلى القيام بالمزيد لمساعدة الشركات على الاستفادة من الفرص الهائلة المتواجدة عبر شبكة الانترنت والتي بدورها ستؤثر إيجابياً على الاقتصاد المحلي. و سنمضي قدماً في هذا البرنامج التجريبي ونأمل بتوسيع نطاقه في المستقبل."

وجدير بالذكر أن أن إمارة دبي استضافت مؤخراً الدورة الحادية عشر من المنتدى العالمي لتجارة التجزئة 2017 ، الذي نظم بالتعاون مع غرفة دبي وتحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث أقيم على مدى ثلاثة أيام تحت شعار" إثراء تجربة العملاء". وحقق المنتدى الذي نظم لثاني مرة  على التوالي في المنطقة وخارج القارة الأوروبية نجاحاً كبيراً بمشاركة أكثر من 1500 من كبار الشخصيات المحلية والعالمية العاملة في مجال التجزئة.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code