شركة الكهرباء الأردنية تحدّث بنيتها التحتية لتقنية المعلومات بحلول الحوسبة السحابية المقدمة من "آي بي أم"

تشرف شركة الكهرباء الأردنية التي أًسست عام 1938، على عملية توزيع الطاقة الكهربائية على المستهلكين في مختلف أنحاء المملكة الأردنية الهاشمية، والذين يمثلون ما نسبته 65% من سكان المملكة.

السمات: حوسبة السحابIBM (www.ibm.com)IBM Middle Eastالأردن
  • E-Mail
شركة الكهرباء الأردنية تحدّث بنيتها التحتية لتقنية المعلومات بحلول الحوسبة السحابية المقدمة من IBM (Getty Images)
 رياض ياسمينة بقلم  April 5, 2017 منشورة في 

أعلنت شركة الكهرباء الأردنية اليوم عن اختيارها منصة الحوسبة السحابية المقدمة من "آي بي أم"، وذلك في إطار سعي شركة الكهرباء لتطوير وتحديث بنيتها التحتية لتقنية المعلومات.

وتشرف شركة الكهرباء الأردنية التي أًسست عام 1938، على عملية توزيع الطاقة الكهربائية على المستهلكين في مختلف أنحاء المملكة الأردنية الهاشمية، والذين يمثلون ما نسبته 65% من سكان المملكة.

 وكانت شركة الكهرباء الأردنية قد اعتمدت منذ تأسسيها على الحلول والتطبيقات التي تطورها بنفسها، ومع نمو قاعدة عملائها وحجم أعمالها بوتيرة متسارعة، فضلاً عن تزايد الحاجة لتحديث باقة الخدمات المقدمة لعملاءها، أدركت شركة الكهرباء الأردنية ضرورة وجود بنية تحتية متينة وأمنة وموثوقة، تكون قادرة على استيعاب التقنيات الحديثة.

وبهذا الصدد، اختارت شركة الكهرباء الأردنية منصة الحوسبة السحابية المقدمة من "آي بي أم"، لتستبدل النظم القائمة، وتغدو البيئة التشغيلية للتطبيقات الجديدة المبنية على نظام "ساب" (SAP)، والتي سيوفرها شريك "آي بي أم" في الأعمال، شركة "بيزنس إنوفاشن". وستشمل هذه التطبيقات نظم إدارة علاقات العملاء (CRM) وتخطيط الموارد المؤسسية (ERP)، إلى جانب نظم الخدمات المالية والفوترة.

وستتمكن شركة الكهرباء الأردنية بفضل منصة تقنيات الحوسبة السحابية العامة المقدمة من "آي بي أم"، من تحسين مستوى أداء نظم الشركة وبدرجة أعلى من الموثوقية، كما ستوفر حلاّ عملياً للتعافي من الكوارث، حيث ستتوفر نسخة عن نظم التشغيل على مركز بيانات الحوسبة السحابية المدار من قبل آي بي أم" ويقع في أوروبا، وذلك بهدف ضمان استمرارية أعمال شركة الكهرباء الأردنية.

وفي تعليق له على الموضوع، قال حسن عبدالله، مدير شبكة الكهرباء والتخطيط الاستراتيجي في شركة الكهرباء الأردنية: "أردنا في شركة الكهرباء الأردنية تحديث وتطوير بنيتنا التحتية لتقنية المعلومات، لذلك بدأنا البحث عن شركة رائدة في مجال الحوسبة السحابية وتتمتع بخبرات طويلة ودراية متعمقة في هذا المجال، لتدعمنا في مسيرتنا نحو الابتكار. وشكلّت 'آي بي أم‘ الخيار البديهي نظراً لما تتمتع به من خبرات عريقة وموثوقية عالية، من شأنها دعمنا في تحقيق أهدافنا".

ومن جانبه، صرح عمرو رفعت، مدير عام شركة آي بي أم في الشرق الأوسط وباكستان: "ستقدم منصة الحوسبة السحابية المقدمة من 'آي بي أم‘ بنية تحتية آمنة وموثوقة، وتتمتع بدرجة مرونة عالية، مما سيمكّن شركة الكهرباء الأردنية من التركيز على أعمالها وتطويرها، فيما نركز نحن في 'آي بي أم‘ اهتمامنا على أداء المنصة السحابية".

هذا وتختار كبرى المؤسسات في مختلف أنحاء العالم الحلول المقدمة من "آي بي أم" ضمن مجال خدمات الحوسبة السحابية، نظراً لريادتها والدرجة العالية من الأمن والموثوقية التي تتمتع بها. ويذكر أن إيرادات "آي بي أم" من خدمات منصة الحوسبة السحابية وصلت في العام 2016 إلى 13.7 مليار دولار، أي بزيادة نسبتها 35% عن  العام السابق.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code