مايكروسوفت: 2017 هو عام المرأة المصرية

أكدت مايكروسوفت على أن جميع النساء المستخدمات للتكنولوجيا لديهن شغف كبير لاستخدام التقنيات الحديثة من أجهزة كمبيوتر أو أجهزة لوحية وهواتف ذكية على السواء.

السمات: Microsoft Corporationهواتف ذكية
  • E-Mail
مايكروسوفت: 2017 هو عام المرأة المصرية مايكروسوفت (Peteri/Shutterstock.com)
 رياض ياسمينة بقلم  March 19, 2017 منشورة في 

انطلاقاً من ايمانها بدور التكنولوجيا في حياة المرأة المصرية واحتفالا باليوم العالمي للمرأة وعام المرأة المصرية، أطلقت مايكروسوفت مصر وشركائها ومنهم وزارة الشباب والرياضة والمجلس القومي للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي عدداً من البرامج المبتكرة خصيصاً للمرأة.

 تقوم مايكروسوفت بإطلاق جولة جديدة من خلال مركز التطوير وريادة الاعمال المجتمعي في القاهرة والتي تهدف إلى تمكين الشابات الخريجات من الجامعات العامة لتكنولوجيا الحاسب لبدء المشروعات الاجتماعية الخاصة بهم، وتطوير حلول تتصدي للتحديات المجتمعية.

تنظم ايضاً مايكروسوفت وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أسبوع تمكين المرأة لبناء قدرات الشابات بالمهارات اللازمة لتمكينهن ورفع وعيهن حول أهمية تعلم علم الحاسوب، تهدف بمشاركة 3000 امرأة من 25 محافظة.

وأكدت مايكروسوفت على أن جميع النساء المستخدمات للتكنولوجيا لديهن شغف كبير لاستخدام التقنيات الحديثة من أجهزة كمبيوتر أو أجهزة لوحية وهواتف ذكية على السواء، حيث أشارت التقديرات مؤخراً إلى أنه إذا تساوت نسبة مشاركة المرأة مع نسبة الرجال في أسواق العمل في الشرق الأوسط وأفريقيا، سينتج عن هذا التساوي ارتفاع في الناتج المحلي الإجمالي الإقليمي بنسبة 47٪ خلال العقد القادم، وهو ما يزيد الناتج المحلي الاجمالي بقيمة 600 مليار دولار.

ورغم ذلك، لا تزال المرأة تواجه تحديات للدخول في سوق العمل، ومعدل البطالة بين النساء في المنطقة العربية يصل في بعض الأحيان إلى 40٪. كما أن هناك تفاوتاً كبيراً بين الجنسين في مجالات الهندسة والرياضيات على مستوى العالم، مع وجود نسبة 16٪ فقط من الطالبات المتخرجات من مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وفقا للمنتدى الاقتصادي العالمي.

وتعد شركة مايكروسوفت مصر من الشركات الرائدة والسباقة في الاهتمام بالمرأة، ويقول خالد عبد القادر مدير عام مايكروسوفت مصر "أن الشركة أطلقت منذ سنوات مبادرة طموح المرأة والتي تهدف إلى زيادة نسبة مشاركة الشابات في المراكز القيادية في مجالات التكنولوجيا والصناعة، وذلك عن طريق تدريبهن على مهارات القيادة وتعزيز ثقتهن بأنفسهن وتوفير برامج الإرشاد لهن وخلق شبكات التواصل والدعم بين الفتيات والسيدات الرائدات في مجالات الصناعة ودمجهن في المجتمع والمشروعات التي تقدمها الشركة للتطوير الذاتي والتدريب وذلك عن طريق توفير فرص عمل ملائمة لهن وكذلك تعريفهن بمهارات ريادة الأعمال وفرص الأعمال الحرة".

واكد المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة علي سعي الوزارة من خلال برامجها الثقافية والمجتمعية والسياسية المختلفة لدعم دور المرأة والفتاه في المجتمع المصري، موضحا أن أسبوع تمكين المرأة وتأهيلها  لسوق العمل والذى تم تنفيذه مع شركة مايكروسوفت والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة  والمجلس القومي للمرأة بمراكز الشباب يتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة تأكيدا علي تعزيز دورها واهمية مشاركتها في صنع القرار علي كافة الاصعدة والمجالات، وتحقيق مزيد من التمكين والارتقاء بدورها كشريك اساسي وفاعل في تحقيق خطط التنمية والتطوير بالمجتمع، وفي اطار اعلان السيد رئيس الجمهورية عام 2017 عاما للمرأة المصرية.

وأكدت مديرة برنامج الأمم المتحدة في مصر رندا أبو الحسن: "العلوم والتكنولوجيا هي لغة المستقبل. وفي القرن الحادي والعشرين، لا يمكننا ان نري او نقبل تمثيل النساء والفتيات بنسبة ضعيفة مقارنة بالرجال. لذا ونحن نحتفل بعام المرأة المصرية، سنعمل جاهدين مع شركائنا الوطنيين على تدريب وتوفير فرص حقيقية ومتساوية للمرأة في مجالات العلوم وتكنولوجيا المعلومات 

وأضافت غادة خليفة مديرة المسئولية المجتمعية بشركة مايكروسوفت الشرق الاوسط وافريقيا:" أنه تأكيداً من الشركة على أن 2017 هو عام المرأة المصرية واحتفالا باليوم العالمي للمرأة، فإن مايكروسوفت تتناول بعض الأمثلة من النساء الآتي صنعن المستقبل من خلال التكنولوجيا وابرزهن: غيثاء صلاح الدين،  التي اضطرت الى الانتقال الى القاهرة للإقامة فيها وبناء حياة جديدة، وواجهت عدة تحديات في نظام التعليم وفهم سوق العمل،  بينما كانت غيثاء تدرس علوم الكمبيوتر في الجامعة، قررت التسجيل في أحد برامج YouthSpark لمايكروسوفت وأصبحت جزءا من مركز التطوير وريادة الاعمال المجتمعي".

وتعلمت غيثاء ببرنامج YouthSpark المهارات التقنية اللازمة لتطوير التطبيقات، التي تزود اللاجئين في مصر بالمعلومات والمهارات اللازمة للاندماج في الحياة المصرية بكل سهولة. والتي مكنتها من تحقيق حلمها بفضل توافر هذه الادوات والحلول.

اما اسماء فهي تعمل مهندسة اتصالات حاليًا، وقامت بتصميم تطبيقًا لزيادة السلامة وخدمات المساعدة لحوادث السيارات، وهو من الحاجات الماسة في مصر. حيث يتعرض أكثر من 12.000 شخص سنويًا الى حوادث السيارات في مصر.  

لذلك قامت أسماء بتطوير التطبيقات في مايكروسوفت في مركز التطوير ورياد ة الاعمال المجتمعي منذ نوفمبر عام 2015. ويشمل أحد حلولها خدمة الطوارئ حادث السيارة. يكشف التطبيق عن الحركات المفاجئة وغير النظامية من الهاتف الخاص بالمستخدم، وسيقوم بتنبيه خدمات الطوارئ تلقائيًا في حالة وقوع حادث.

وقالت أسماء "كانت كل لحظة في مركز التطوير ورياد ة الاعمال المجتمعي تجربة جديدة في الحياة، لقد تعلمت ادوات البرمجة والتشفير والتي اتاحت لي استخدام التكنولوجيا في خدمة المجتمع ".

وأخيراً أعلنت غادة خليفة عن انه لا تزال مايكروسوفت ملتزمة بخلق المزيد من الفرص للمرأة للابتكار والإبداع وإطلاق العنان لفرص أفضل لمستقبلهن، وفي العام الماضي، أطلقت مايكروسوفت حركة جديدة تدعو الشابات والفتيات لصناعة المستقبل #MakeWhatsNext والتي كان لها تأثير بالغ الأهمية في زيادة الوعي بالقضايا التي تتسبب في عدم اهتمام الفتيات بدراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وهادفةً إلى إثارة اهتمامهن وتثقيفهن للمساهمة في تغيير العالم.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code