اكتشف الأقوى بين معالجات الهاتف الجديد جالاكسي إس8

قام موقع "فون آرينا" الهندي بنشر مقارنة لمواصفات كل من المعالجين كوالكوم سنابدراجون 835 والمعالج آكسينوس 8895.

السمات: QUALCOMM IncorporatedSamsung CorporationSamsung Electronics Companyهواتف ذكية
  • E-Mail
اكتشف الأقوى بين معالجات الهاتف الجديد جالاكسي إس8 سنابدراجون وسامسونج
 رياض ياسمينة بقلم  February 26, 2017 منشورة في 

قام موقع "فون آرينا" الهندي بنشر مقارنة لمواصفات كل من المعالجين كوالكوم سنابدراجون 835 والمعالج آكسينوس 8895، المتوقع رؤيتهما على هواتف جالاكسي إس8 قريباً.

وحدة المعالجة المركزية:

رغم أن لكل معالج خصائصه وكما يميزه عن الآخر، غلا ان المستخدم النهائي للمعالجات على الهواتف الجديدة لن يلاحظ الفارق بينهما، حيث لا يظهر اختلاف الأداء في المهام المختلفة إلا على منصات اختبار متخصصة، وتمت المقارنة بين المعالجين بحسب ما أعلنت عنه الشركتان المصنعتان سامسونج وكوالكوم.

قامت كل من سامسونج وكوالكوم برفع مستوى أداء المعالجات الجديد بنسبة 30%، عما قدمته خلال العام المنصرم 2016، بالإضافة إلى خفض استهلاك البطارية بنسبة 40%، فضلاً إلى تصنيع المعالج بحجم أصغر بفضل تقنيات 10 نانومتر فينفيت من سامسونج، مما ساعد المصنعين على تقديم قوة أكبر في مساحة أقل.

يقدم المعالجان 8 أنوية، أربعة منها للأداء العالي في المهام الثقيلة والـ4 الأخرى للأداء المنخفض، حيث يتم التبديل بينهما بحسب المهام المطلوبة من الهاتف، لكن لم تظهر حتى الآن نتائج السرعة لكلا المعالجين عند الاستخدام الطبيعي وليس على منصات الاختبار، لكن جميع التوقعات ترجح تقارب الأداء والسرعة بين المعالجين.

بطاقة الرسوميات "كرت الشاشة":

يقدم المعالج سنابدراجون 835 من خلال بطاقة الرسوميات الجديدة أداء أفضل بنسبة 25% عما قدمه في المعالج الأخير، لكن معالج سامسونج الجيد تمكن من التغلب على هذه الأرقام بسهولة بالغة.

اضطر مصنعو المعالجات خلال الأعوام الماضية إلى تحسين أداء بطاقة الرسوميات عاماً بعد عام، بسبب الثورة الجديدة في عالم المرئيات والصورة والتي ساهمت تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز من نشرها بشكل أكبر.

يقدم المعالج سنابدراجون 835 بطاقة الرسوميات آدرينو 540 الجديدة والتي تقدم أداء أفضل بنسبة 25% عن البطاقة التي قدمتها العام الماضي آدرينو 530، بنما تستخدم سامسونج بطاقة الرسوميات الجديدة مالي جي71، والتي تقدم أداء أفضل بنسبة 60% عما قدمته البطاقة السابقة. الفائز هنا هو معالج سامسونج الجديد، لكن نرجو ألا يكون الفارق كبيراً كما تكشف الأرقام عند الاستخدام الطبيعي للهاتف.

سرعة التحميل والتنزيل:

يقدم المعالج سنابدراجون 835 سرعة 1 جيجابت في الثانية عند تنزيل البيانات، وسرعة 150 ميجابت عند تحميلها، لكن لا يوجد أرقام واضحة حول معالج سامسونج الجديد، لكن هناك تسريبات تؤكد تزويد سامسونج المعالج الجديد بتقنية بنقل بيانات ستوفر السرعة القصوى.

الفيديو والكاميرا:

"لا يستخدم هاتف سامسونج الجديد جالاكسي إس8، القدرات الكاملة للمعالجات الجديدة فيما يتعلق بالكاميرا"

يدعم المعالج سنابدراجون كاميرا خلفية مزدوجة بدقة 16 ميجابكسل لكل عدسة، بسينما يدعم معالج سامسونج كاميرا خلفية مزدوجة أيضاً بدقة 16 و 28 ميجابكسل، كما يدعم معالج سامسونج تشغيل الفيديو بواقع 120 إطار في الثانية وتصوير فيديو بدقة 4 كيه، بنما بدعم سنابدراجون عرض فيديو بواقع 60 إطار في الثانية فقط.

الشحن:

سيدعم كلا المعالجين تقنية الشحن السريع، لكن لكل منهما تقنيتيه الخاصة، ولا نتائج معلنة عن سرعة الشحن.

لا يمكننا الإعلان عن فائز أخير هنا ونترك الأمر إلى التجربة الحقيقة لهواتف سامسونج الجديدة للتأكد إذا ما كان هناك فارق ملحوظ بين الجهازين، والجدير ذكره أن النسخة التي تعمل بمعالج كوالكوم ستكون مخصصة لأسواق الولايات المتحدة الامريكية والصينية، بنما النسخة التي تعمل بمعالج سامسونج ستكون مخصصة لأسواق الشرق الأوسط وباقي دول العالم.

 

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code