شركة "أليرت إنتربرايز" الأمريكية تتوسع في الشرق الأوسط

في منطقة تهيمن عليها الصناعات الحساسة كصناعات النفط والغاز والبتروكيماويات والرعاية الصحية والخدمات المالية، يوفر التقارب الأمني قناة الربط اللازمة لدمج كل من الأمن الإلكتروني والمادي.

السمات: الإمارات
  • E-Mail
شركة أليرت إنتربرايز
 رياض ياسمينة بقلم  January 22, 2017 منشورة في 

استجابةً لنمو الشركات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قامت شركة "أليرت إنتربرايز"، المزودة الرائدة لبرمجيات التقارب الأمني التي تتخذ من سيليكون فالي مقراً لها، بتعيين أميد الشانتير بمنصب نائب الرئيس لشؤون المبيعات لأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اعتباراً من 16 يناير 2017.

وفي منطقة تهيمن عليها الصناعات الحساسة كصناعات النفط والغاز والبتروكيماويات والرعاية الصحية والخدمات المالية، يوفر التقارب الأمني قناة الربط اللازمة لدمج كل من الأمن الإلكتروني والمادي بهدف رأب الثغرات الأمنية الأساسية وتوفير الحماية للبنية التحتية الحساسة.

وقال جاسفير جيل، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "أليرت إنتربرايز": "يتمتع أميد بخبرة ومعرفة عميقة بهذا المجال في المنطقة، إضافةً إلى علاقات مع مزودي خدمات الدمج الرئيسيين في القطاع. ويعد تعيينه إضافة أساسية لتنفيذ استراتيجيتنا للتوسع في المنطقة". من جانبه بيّن أميد شانتير: "تنمو شركة 'أليرت إنتربرايز‘ بسرعة وتوفر مجموعة أوسع بكثير من الحلول مقارنةً بالمزودين الآخرين في السوق. ويحتاج العملاء من المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط ومشغلو البنى التحتية الحساسة إلى إدارة الهوية وحماية الأصول، إضافةً إلى الحماية من التهديدات الداخلية، وإلى حل منفرد لإدارة الحوادث والاستجابة لتعزيز العمليات الأمنية العالمية. وبالنسبة لي، فقد انضممت إلى شركة 'أليرت إنتربرايز‘ لأنها الشركة الوحيدة التي توفر الأمرين معاً".

وسيمثل السيد أميد الشانتير والسيد جاسفير جيل، شركة "أليرت إنتربرايز" في معرض إنترسك 2017 للتقارب الأمني خلال الفترة ما بين 21-24 يناير 2017 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بدولة الإمارات العربية المتحدة. للاستفسارات يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني التالي: info@alertenterprise.com.

وانضم أميد الشانتير إلى شركة "أليرت إنتربرايز" قادماً من شركة "كوانتوم سكيور" حيث قام من خلال منصبه كنائب الرئيس الإقليمي للشرق الأوسط بقيادة جهود المبيعات في المنطقة. وقبيل ذلك شغل أميد منصب نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط لدى شركة "إيه إم إيه جي تكنولوجيز"، التي تشكل الآن جزءاً من شركة "جي 4 إس". وإضافة لخبرته الطويلة في مبيعات وخدمات تقنيات الأمن المادي، شغل أميد مناصب مختلفة في شركة "لينيل سيستمز إنترناشيونال"، وهي إحدى شركات "يو تي سي"، وتولى مناصب في هندسة الأنظمة في كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة. كما أنه حاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة والهندسة الإلكترونية وعلوم الحاسوب من جامعة وستمنستر في المملكة المتحدة.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code