تجاري توقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة

المؤسسة تعتزم بإطلاق بوابة مشتريات مخصصة لأعضائها من مستخدمي تكنولوجيا ’تجاري‘.

  • E-Mail
تجاري توقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة
 أسيد كالو بقلم  December 20, 2016 منشورة في 

أعلنت 'تجاري‘عن توقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات 'دائرة التنمية الاقتصادية في دبي‘ والمعنية بتطوير قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وذلك لتقديم منصة للمشتريات الإلكترونية مخصصة لأعضاء المؤسسة.

ويهدف هذا التعاون إلى أتمتة طلبات الأعضاء، وتعزيز قدرات الموردين في مجالي التصنيف ورفع التقارير من خلال الإمكانات التي تتيحها حلول BravoAdvantage لتعزيز قدرات الإدارة لدى الموردين. وستتكامل المنصة على النحو الأمثل مع 'البوابة الرسمية للتوريد الإلكتروني لحكومة دبي الذكية‘ (eSupply)، كما ستشكل بوابة دفع للأعضاء.

وفي معرض تعليقه حول الشراكة الجديدة، صرح سعادة مروان النقي، رئيس مجلس إدارة شركة تجاري: "تعتبر دولة الإمارات عموماً، ومدينة دبي على وجه الخصوص، من الحكومات السباقة في تبني التكنولوجيا لصنع واقع جديد وحياة مختلفة ونموذج متطور في التنمية، ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي واضحة في تحويل دبي إلى مدينة ذكية لتوفير أسلوب حياة جديد للجميع قائم على الإبداع والابتكار".

وأضاف مروان النقي: "لدينا إيمان كامل بأهمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تعزيز مسيرة النمو التي تشهدها الدولة وترسيخ سياسة التنويع الاقتصادي، وهناك إجماع على أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة أصبحت الآن وفي كثير من دول العالم هي المقياس الأكثر دقَّة لأيّ اقتصاد ناجح، ومن هذا المنطلق يأتي تعاوننا مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في إطلاق مشروع المنظومة الذكية لتأهيل وتسجيل الأعضاء على بوابة التوريد الذكي للمشتريات الحكومية والذي توفره شركة تجاري".

وأضاف مروان النقي: "نهدف من خلال هذه الإتفاقية احداث تحول في بيئة الأعمال الخاصة بقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، واستحداث قناة ذكية للتعامل مع المشتريات الحكومية في دبي، آملين أن يسهم ذلك في دعم هذا القطاع".

ويأتي الإعلان عن مذكرة التفاهم في أعقاب الأتمتة الناجحة لعمليات التسجيل، وما قبل التأهيل، والمصادقة في المؤسسة ضمن إطار 'برنامج المشتريات الحكومية‘ الخاص بها. وقد تم تصميم البرنامج، الذي تم إنشاؤه عام 2011، بهدف تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من الحصول على فرص التعاقد مع الجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومع إتاحة هذا التطبيق الجديد، سيتم توحيد جميع المعاملات بين مختلف الإدارات التابعة لحكومة دبي ضمن منصة واحدة فريدة من نوعها، وبما يضمن أن جميع الإدارات تقوم بتخصيص نسبة 5% المتفق عليها من نفقاتها على المشتريات لصالح أعضاء المؤسسة من الشركات الصغيرة والمتوسطة.

من جانبه، قال عبدالباسط الجناحي من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: "يسعدنا توقيع الاتفاقية مع تجاري، حيث نهدف إلى تكاتف الجهود لتحقيق رؤية واستراتيجية حكومة دبي في تطوير ما يقدم لأعضاء المؤسسة من خدمات تسمو بها إلى أفضل الدرجات لما له من أثر إيجابي على الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وذلك بتطويع الأنظمة الذكية والإلكترونية وربطها وتكاملها لتبادل بيانات ومعلومات الشركات الصغيرة والمتوسطة المؤهلة ورواد الأعمال. ونسعى من خلال هذه المبادرة الاستثنائية إلى تنفيذ استراتيجية الإمارة في زيادة نسبة مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الاجمالي غير النفطي والمساهمة في رفع مؤشر سهولة ممارسة الأعمال بالدولة ورفع درجة الإمارات في المؤشر العالمي لريادة الأعمال والتنمية تماشياً مع رؤية دبي 2021".

وأكد الجناحي أن الموردون الأعضاء المؤهلون سيحظون من خلال النظام الذكي للتعرف على التعاقدات الحكومية التي تتم عبر البوابة، إلى جانب تبادل المعرفة والخبرات بين الجهات الداعمة لبرنامج المشتريات الحكومية عبر البوابة، وربطها بالأنظمة الحكومية مع أبرز الجهات، والتي تحقق في مجملها مردود إيجابي يضاف إلى الرافد الاقتصادي، والناتج المحلي لإمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code