مركز المعلومات الوطني السعودي يتصدى لهجمات الكترونية داخلية وخارجية مكثفة

محاولات اختراق عديدة استهدفت بوابة "أبشر" من قبل بعض الأفراد والمنظمات الخارجية، التي ينجح المركز في تحديد مواقعها، رغم تعمد المخترقين تغيير بيانات الاتصال.

السمات: جرائم رقمية
  • E-Mail
مركز المعلومات الوطني السعودي يتصدى لهجمات الكترونية داخلية وخارجية مكثفة مركز المعلومات الوطني السعودي
 رياض ياسمينة بقلم  November 21, 2016 منشورة في 

يسعى عدد كبير من قراصنة الانترنت داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، إلى الحصول على بيانات مركز المعلومات الوطني التابع لوزارة الخارجية، من خلال هجمات الكترونية مكثفة.

وأوضح خالد الفهيد مدير إدارة المخاطر في مركز المعلومات الوطني، في حديث له مع صحيفة الاقتصادية الالكترونية، أن محاولات اختراق عديدة استهدفت بوابة "أبشر" من قبل بعض الأفراد والمنظمات الخارجية، التي ينجح المركز في تحديد مواقعها، رغم تعمد المخترقين تغيير بيانات الاتصال.

ولفت الفهيد، إلى أن الهجمات ومحاولات الاختراق تستهدف أمن وعقيدة المملكة، مؤكدا سرعة التعامل من قبل المركز مع تلك الهجمات بحسب نوع الهجوم.

وفيما يتعلق باستهداف بعض المنظمات الاستخباراتية للمركز عن طريق التعاون مع شركات الحماية العالمية التي تعمل مع مركز المعلومات الوطني، أكد الفهيد أن من مهام إدارة المخاطر تقييم مقدمي الخدمات مثل شركات الحماية العالمية أو منظمات أو أفراد، حيث يتم اتخاذ التدابير اللازمة حيال هذا الأمر لضمان عدم وجود مخاطر على مركز المعلومات، مشيرا إلى وجود معمل خاص لتقييم وتحليل برامج الحماية التابعة للشركات العالمية، قبل استخدامها في مركز المعلومات.

وأشار مدير إدارة المخاطر في مركز المعلومات الوطني، إلى أن جميع الكوادر السعودية التي تعمل على إدارة المخاطر ذوو كفاءة عالية وحاصلون على شهادة "الأيزو" في الجودة، لذا تمتلك هذه الكفاءات المعرفة العالية في التعامل مع شركات الحماية العالمية، لافتا إلى أن المركز لا يمنح جميع المهام لشركة واحدة وإنما لعدة شركات لضمان جودة حماية المركز والمعلومات.

يأتي ذلك بعد أن نظم مركز المعلومات الوطني ومركز الأمن الإلكتروني في وزارة الداخلية مساء أمس في أحد فنادق الرياض، ورشة عمل حول الأمن الإلكتروني، بحضور ومشاركة عدد من المسؤولين والمختصين المحليين والخليجيين والدوليين في مجال الأمن الإلكتروني.

من جهته، أوضح الدكتور علي الحمدان مدير الإدارة العامة للرقابة الأمنية بمركز المعلومات الوطني، أن الورشة تهدف إلى عرض آخر المستجدات في مجال الأمن الإلكتروني، حيث بات أمن المعلومات على رأس أولويات الجهات الحكومية في المملكة، وذلك بعد تصاعد وتيرة الهجمات الإلكترونية عالمياً.

وأفاد الحمدان، بأن الورشة تطرقت إلى عديد من الموضوعات منها خطر الهجمات الإلكترونية على الأمن القومي، والأساليب الحديثة المستخدمة في الهجمات الإلكترونية وطرق الوقاية من هذه الهجمات، والدور الذي تقوم به الجهات الراعية في التوعية الوطنية من الهجمات الإلكترونية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code