سيسكو تسلط الضوء على أهمية الأمن الإلكتروني المحكم في الدوحة

يناقش المؤتمر جوانب أمن المعلومات في قطاع الخدمات المالية المحوري والتحديات التي يواجهها.

  • E-Mail
سيسكو تسلط الضوء على أهمية الأمن الإلكتروني المحكم في الدوحة زياد سلامة، المدير التنفيذي لدول المنطقة الغربية لدى سيسكو الشرق الأوسط
 أسيد كالو بقلم  October 26, 2016 منشورة في 

أعلنت سيسكو عن مشاركتها في المؤتمر السنوي الثالث لأمن المعلومات في المؤسسات المالية، والذي يقيمه مصرف قطر المركزي في 1 نوفمبر 2016 في فندق شيراتون الدوحة.

ويناقش المؤتمر جوانب أمن المعلومات في قطاع الخدمات المالية المحوري والتحديات التي يواجهها. كما يسلّط المؤتمر الضوء على التحسينات اللازمة في البنية التحتية والدور الذي يلعبه التعاون والخطوات الاستباقية في مجال الحماية الإلكترونية. وتستخدم سيسكو الفعالية كمنصة تستعرض من خلالها مرئياتها في المجال، وتبيّن أن مخاوف الأمن الإلكتروني لا ينبغي أن تشكّل عقبة في طريق الابتكار الرقمي، فيما تؤكد دور البنوك التي تقدم خدماتها للأفراد في تحويل الأمن الإلكتروني من عبء والتزام إلى أحد الأصول ومصدر قوة قادر على تعزيز ثقة العملاء ودعم الابتكار والنمو.

وقد نشرت سيسكو مؤخراً تقريراً بحثياً بعنوان "خارطة الطريق إلى القيمة الرقمية في قطاع الخدمات المصرفية للأفراد"، والذي يبين بأن بنوك التجزئة تتمتع بإمكانية تحقيق قيمة رقمية فارقة قدرها 405.3 مليار دولار بين عامي 2015 و 2017. إلا أن قطاع الخدمات المصرفية بأكمله حقق عام 2015 ما لا يزيد على 29 بالمائة من تلك الفرصة. ويعد ضعف الأمن الإلكتروني دون شك أبرز التحديات التي تساهم في إبطاء النمو والابتكار، فقد أدت مخاوف الأمن الإلكتروني إلى منع البنوك من تبني التقنيات ونماذج الأعمال الرقمية، مما أدى بها إلى تفويت أكثر من 70 بالمائة من فرص الإيرادات المحتملة.

وقال زياد سلامة، المدير التنفيذي لدول المنطقة الغربية لدى سيسكو الشرق الأوسط: "أصبحت الهجمات الإلكترونية ضد مؤسسات الخدمات المالية أكثر تكراراً وتعقيداً وأوسع انتشاراً من ذي قبل، ولا يتوقع لها أن تتراجع قريباً. وفيما تنتقل مؤسسات الخدمات المالية نحو التحول الرقمي وتتبنى وسائل جديدة لدعم التفاعل مع العملاء، فإن المساحة المعرّضة للهجمات تزداد اتساعاً بينما يتبنى القراصنة سريعاً أشكالاً جديدة من الهجمات كسرقة الهوية الموجهة وهجمات طلب الفدية وسرقة البيانات الضخمة والبرمجيات الضارة للأجهزة المتحركة. ولمكافحة تلك الهجمات المعاصرة، تحتاج المؤسسات المالية إلى مقاربة أمنية تركز على التهديدات وتوفر الحماية المستمرة التي لا تقتصر على ما قبل وقوع الهجمة بل تمتد خلال وبعد اختراق المهاجم أو البرمجيات الضارة للشبكة." 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code