قريباً: الانترنت في مصر أسرع وأقل تكلفة

أوضح الخبراء أن خدمات الجيل الرابع تتميز بمضاعفتها السرعات القصوى الحالية البالغة 42 ميجا / ثانية بالنسبة للجيل الثالث إلى 84 ميجا/ثانية بالنسبة للجيل الرابع.

السمات: هواتف ذكيةمصر
  • E-Mail
قريباً: الانترنت في مصر أسرع وأقل تكلفة مصر (Getty Images)
 رياض ياسمينة بقلم  October 23, 2016 منشورة في 

أكد خبراء الاتصالات على الاستفادة الكبيرة التي ستعود على المجتمع المصري من اتاحة خدمات الجيل الرابع أمامه، خاصة مع السرعات المرتفعة والجودة العالية التي ستتيحها هذه التقنية.

وتوقعوا منافسة حميمية، ولكن ذات طابع شرس بين شركات الاتصالات الأربعة (المصرية للاتصالات واورنج ـ مصر وفودافون واتصالات مصر) بعد تمكينها جميعا من التحول لمشغل متكامل.

وأوضح الخبراء أن خدمات الجيل الرابع تتميز بمضاعفتها السرعات القصوى الحالية البالغة 42 ميجا / ثانية بالنسبة للجيل الثالث إلى 84 ميجا/ثانية بالنسبة للجيل الرابع.

ولفت خبراء الاتصالات إلى أن الشركات تحتاج إلى ضخ ما بين مليار إلى 1.5 مليار دولار حتى تتمكن من تقديمها لخدمات الجيل الرابع، هذا فضلا عما تتحمله الشركة المصرية للاتصالات من أعباء اضافية أمام منافسيها بإلزامها بتوفير البنية التحتية اللازمة من شبكات الفايبر«الألياف الضوئية» أمامهم، الامر الذى قدرت تكلفته بنحو 3 مليارات دولار، وإن كانت الاستثمار الأكبر تمثل فى عوائد منح رخص الجيل الرابع للشركات بقيمة تجاوزت الـ 10 مليارات جنيه.

وقال أحمد العطيفى خبير قطاع الاتصالات إن شركات الاتصالات الأربع العاملة بالسوق باتت أمام تحد كبير مع حصولها على رخص تقديم خدمات الجيل الرابع بترددات أكبر تتيح لها تقديم خدمات أفضل وبجودة عالية وفقا للمعايير العالمية، التى تمنحها هذه الرخص لمشغليها ومن ثم من المنتظر ترجمتها على أرض الواقع من خلال تقديم خدمات بيانات وصوت وصورة بسرعات عالية تتوافق مع ما تتيحه تقنية الـ 4G.

وأضاف العطيفي أن خدمات الجيل الرابع تتيح سعات عالية بسرعات مرتفعة أمام مستخدميها تصل إلى 84 ميجا/ثانية فى المتوسط، وهو ما يضع الجهاز القومي للاتصالات أمام مهمة كبيرة حتى يلزم شركات الاتصالات المقدمة لخدمات الجيل الرابع أن تتفق سرعاتها المقدمة لمستخدميها مع ما أعلن عنه وما اتيح من ترددات وسرعات داخل الرخص الممنوحة لهؤلاء المشغلين الأربعة.

وعن توقعات ضخ شركات الاتصالات لاستثمارات جديدة داخل السوق، أكد العطيفى أنه لا شك في احتياج الشركات لضخ استثمارات تقدر ما بين مليار إلى 1.5 مليار دولار حتى تتمكن من تقديم خدمات الـ 4G داخل السوق، هذا بالإضافة إلى ما ستتحمله الشركة المصرية للاتصالات من أعباء إضافية تتعلق باحتياج السوق لضخ استثمارات تقدر ما بين 3 إلى 5 مليارات دولار على بناء شبكات الفايبر «الالياف الضوئية» التي ستعتمد عليها الشركات الاربع في تقديم خدمات الجيل الرابع وفقا لتقديرات سابقة بجانب مشاركتها في تقديم الخدمة.

ولفت خبير الاتصالات إلى أن الشريحة التي ستدعمها خدمات الجيل الرابع من المستخدمين الحاليين تقدر بحوالي 5 ملايين مستفيد وهم من حاملي الهواتف الذكية المدعمة بتقنية الـ LTE 4G من بين 40 مليون مستخدم للإنترنت، وذلك نظرا للتكلفة المرتفعة للهواتف التي تدعم هذه التقنية والتي لا يقل ثمنها عن 3 آلاف جنيه على الأقل.

ودعا الحكومة إلى تبنى فكرة قومية بنشر خدمة الواي فاي الخارجي حتى تتمكن الفئات المجتمعية الفقيرة الاستفادة من السرعات الجديدة من خدمات الجيل الرابع التي سيتيحها مشغليها داخل السوق في الفترة المقبلة.

وأكد مقبل فياض خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أهمية خدمات الجيل الرابع للسوق المصرية والعاملين فيه، خاصة مع استخدام غالبية دول العالم لهذه الخدمات منذ فترة ليست بالقريبة، إلى جانب بدء تقديم بعضها لخدمات الجيل الخامس واستفادتها من هذا التطور التكنولوجي السريع في خدمة مجتمعاتها.

وتوقع فياض حدوث منافسة كبيرة بين المشغلين الأربع داخل السوق، الأمر الذي سيصب في صالح المستخدم للخدمة خاصة مع السرعات والجودة العالية التي تتيحها تقنية 4G، الأمر الذي سيدفع الشركات إلى تقديم أفضل العروض، والباقات بأفضل الاسعار أمام عملائها، خاصة مع تحول الشركات جميعها إلى مشغل اتصالات متكامل.

المصدر.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code