فوجيتسو تطرح نظام تخزين البيانات الجديد "إتيرنس إيه إف"

تتيح أنظمة 'إتيرنس إيه إف‘ إحداث نقلة نوعية في أداء مراكز البيانات عبر باقة من الحلول.

  • E-Mail
فوجيتسو تطرح نظام تخزين البيانات الجديد
 أسيد كالو بقلم  October 20, 2016 منشورة في 

أعلنت شركة 'فوجيتسو‘ عن إطلاق مجموعة طرازات نظم تخزين البيانات الجديدة 'إتيرنس إيه أف‘ (ETERNUS AF) التي تعتمد تكنولوجيا الذاكرة الوميضية (فلاش) بالكامل.

وهي الأسرع على الإطلاق من بين حلول التخزين المتكاملة التي طرحتها الشركة حتى الآن، مما يعزز من مسيرتها في إحداث نقلات نوعية بمجال أنظمة التخزين الرئيسية المعتمدة ضمن بيئات عمل حوسبة الشركات، فضلاً عن وضع تكنولوجيا الذاكرة الوميضية بمتناول التطبيقات الحاسوبية اليومية التي ترتكز عليها للارتقاء بمستويات كفاءة وأداء أعمالها.

تعتمد أنظمة 'إتيرنس إيه إف‘ تكنولوجيا أقراص الحالة الثابتة (SSD) لتخزين البيانات بهدف إدراك الفجوة الناشئة عن بطء تطور الأقراص الصلبة التقليدية (HDD) التي لم تعد قادرة على مواكبة التقدم الهائل الذي تشهده سرعة المعالجات والشبكات للإيفاء بمتطلبات التطبيقات الحاسوبية الجديدة والنمو المتواصل لأحجام البيانات.

وتجمع أنظمة "إتيرنس إيه إف" الجديدة من 'فوجيتسو‘ عاملي الموثوقية العالية وأزمنة الاستجابة فائقة السرعة لخدمة تطبيقات عمل الشركات في عالمنا المعاصر؛ إذ تعمل أقراص SSD بسرعة تصل إلى 500 مرة أكثر من أقراص HDD التقليدية، ما يسهم في توفير أرفع مستويات الأداء لمختلف ظروف ضغوط التشغيل للتعامل مع قواعد البيانات، والبنية التحتية لسطح المكتب الافتراضي (VDI)، ونظم تحليل البيانات، والبيانات الضخمة، وغيرها. وبفضل أسعارها التنافسية وانخفاض تكلفة الملكية، تسهم أنظمة 'إتيرنس إيه إف‘ في تعزيز جاذبية أنظمة الذاكرة الوميضية لتخزين البيانات، ولاسيما لجهة موثوقيتها العالية وجهود الصيانة الأقل التي تتطلبها مقارنة بمثيلاتها التي تتبنى تقنية أقراص HDD.

وتتيح أنظمة 'إتيرنس إيه إف‘ إحداث نقلة نوعية في أداء مراكز البيانات عبر باقة من الحلول التي تتميز بسرعاتها الفائقة وقابليتها للتوسيع، ما يعني خفضاً كبيراً للنفقات الإضافية. كما يمكن لفرق عمل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الاستفادة من تبسيط العمليات التشغيلية، والتي توفرها مزايا 'جودة الخدمة المؤتمتة‘ التي تحدّ من متطلبات الإدارة والصيانة، وتخلص مهندسي النظم من أعباء المهام المتكررة والتي تبعث على الرتابة والملل.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code