بالو ألتو نتوركس تسلط الضوء على حلولها الأمنية في أسبوع جيتكس للتقنية 2016

ستعرض الشركة، وتحت شعار "المنع والتمكين"، عروضها الخاصة بحلول الحماية من التهديدات، والنقاط النهائية المتقدمة، وجدران الحماية للجيل القادم.

  • E-Mail
بالو ألتو نتوركس تسلط الضوء على حلولها الأمنية في أسبوع جيتكس للتقنية 2016
 أسيد كالو بقلم  October 5, 2016 منشورة في 

خلال مشاركتها المرتقبة ضمن فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية، تعتزم "بالو ألتو نتوركس" تسليط الضوء على منصتها الأمنية للجيل القادم الخاصة بالشركات في المنطقة بهدف منع الانتهاكات عبر الإنترنت.

وستعرض الشركة، وتحت شعار "المنع والتمكين"، عروضها الخاصة بحلول الحماية من التهديدات، والنقاط النهائية المتقدمة، وجدران الحماية للجيل القادم، والتي تمثل جميعها مكونات أساسية في المنصة.

وفي هذا الصدد، قال سعيد آغا، المدير العالم لدى "بالو ألتو نتوركس" في الشرق الأوسط: "لتحقيق الازدهار في بيئة رقمية سريعة التغير، يتعين على الشركات في الشرق الأوسط امتلاك استراتيجية قوية وفعالة لأمن الشبكة وإدارة المخاطر. وقبل أن يتحقق ذلك، لابد من تغيير طريقة التفكير التي ينظر من خلالها إلى أمن الشبكة على أنه أداة تمكين للشركات بدلاً من اعتباره طريقة أخرى لدراسة التكلفة."

تتألف المنصة الأمنية للجيل القادم من "بالو ألتو نتوركس" من جدران الحماية من الجيل القادم، والسحابة الذكية، وحماية النقاط النهائية المتقدمة، والتمكين الآمن للتطبيقات ومنع الخروقات عبر كافة مراحل دورة حياة الهجوم.

ولمنح الزوار خبرة مباشرة عن كيفية منع التهديدات عبر الإنترنت، سيقوم الاستشاري الأمني لدى "بالو ألتو نتوركس" بإظهار قوة المنصة في معالجة احتياجات العملاء الأمنية الأكثر إلحاحاً في الأعمال.

فعلى سبيل المثال، تمنح سلسلة "في إم" من "بالو ألتو نيتوركس" الشركات القدرة على تحقيق المرونة المطلقة في الحوسبة السحابية وتعقب ومنع التهديدات السيبرانية المعروفة وغير المعروفة قبل أن تقوم بالتلاعب بالتطبيقات والبيانات. ويمكن استخدام الحل في مجموعة من البيئات العامة والخاصة في الحوسبة السحابية المستندة إلى تقنيات من "في إم وير"، "أمازون"، "ويب سيرفيسز"، مايكروسوفت، كريتيكس، و"كيه في إم".

بالإضافة إلى ذلك، ستعرض "بالو ألتو نتوركس" عرض الحماية المتقدم للنقطة النهائية "ترابس" الذي يجمع على نحو فريد بين الفعالية وطرق تعقب البرامج الخبيثة المستهدفة لمنع التهديدات المعروفة وغير المعروفة من نجاحها في التلاعب بالأجهزة النهائية.

كما سيكون هناك حضور قوي من "وحدة 42"، وهو فريق الأبحاث الذكية والتهديدات لدى "بالو ألتو نتوركس"، والذي سيوفر الاستشارة لمساعدة الشركات على تعزيز أمنها خلال الحدث الممتد على ثلاثة أيام.

وستعقد شبكات "بالو ألتو نتوركس" وأنظمة الاختبار الإلكتروني تمريناً تفاعلياً لأمن الإنترنت باستخدام تهديدات حقيقية مصحوبة مع حركة مرور مشروعة وإعادة إنتاجها على نحو واقعي باستخدام أنظمة الاختبار السيبراني المتمثلة في مولد حركة المرور الشبكية "جي تي إس-إن تي جي" لتكرار بيئة الإنتاج الحية. والغرض من ذلك هو إظهار كيف يمكن للشركات الدفاع عن نفسها من خلال محاربة مجموعة متنوعة من سيناريوهات الهجمات الإلكترونية باستخدام المنصة الأمنية للجيل القادم من "بالو ألتو نتوركس".

وستملك "في إم وير" حجرة مخصصة بوصفها شريك استراتيجي للمساعدة في تسريع الرحلة الرقمية للعميل. وسيسهم الاندماج بين "في إم وير إن إس إكس" وسلسلة "بالو ألتو نتوركس في إم" في الأتمتة الكاملة لاستخدام جدران الحماية من الجيل التالي وخدمات منع التهديدات المتقدمة الخاصة ببيئات مركز البيانات البرمجية. وتشارك "بالو ألتو نتوركس" في القاعة 2، بوابة 2-40.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code