سوق.كوم يطلق خدمات تنفيذ صفقات التجارة الإلكترونية للبائعين المحليين والدوليين

برنامج جديد يشجع نمو التجارة الإلكترونية المحلية وبين الدول.

  • E-Mail
سوق.كوم يطلق خدمات تنفيذ صفقات التجارة الإلكترونية للبائعين المحليين والدوليين
 أسيد كالو بقلم  October 5, 2016 منشورة في 

يتصدر "سوق.كوم" المبادرات الريادية للتجارة الإلكترونية في المنطقة من خلال برنامج "تشحن من قبل سوق".

يقوم البرنامج على أساس متين من شبكة التنفيذ المتقدمة، ليحقق مزايا غير مسبوقة للباعة والمستهلكين على المنصة، حيث تأتي تلك المبادرة لتمكّن الباعة من توفير الوقت وتعزيز مبيعاتهم وتنمية أعمالهم دون القلق حيال الجوانب اللوجستية، بينما يستمتع المستهلكون بتجربة تسوق متفوقة بفضل منتجات مضمونة الجودة وخدمة التوصيل السريع إلى منازلهم - وذلك تماشياً مع رؤية سوق.كوم للابتكار وتقديم أفضل الخدمات في المنطقة. 

يعمل برنامج "تشحن من قبل سوق" على تعزيز الخدمات التي تقدمها المنصة حالياً لكافة البائعين من خلال تمكينهم من تنفيذ أوامر التوصيل إلى ملايين العملاء في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. كما يعفي البرنامج البائعين عبر الإنترنت من الوقت والمال اللازم لتخزين واستلام وتسليم وتوصيل وشحن المنتجات وتقديم خدمة العملاء عند البيع. أما للمستهلكين، فتطبق إجراءات منهجية صارمة لضبط الجودة من الاستلام إلى الشحن، بما يضمن أصالة وجودة المنتجات 100% من بائعين موثوقين وفي غلاف آمن. كما يستفيد المستهلكون من سرعة أكبر في الاستلام عند إرجاع المنتجات، ويتمتعون بأرفع مستويات خدمة العملاء للطلبات. 

يشار إلى أن التجارة الإلكترونية بين الدول واحدة من أسرع قطاعات التجارة العالمية نمواً في الوقت الحالي، حيث تساعد الشركات الصغيرة والمتوسطة على الوصول إلى الأسواق العالمية. فقد حققت التجارة بين الدول نمواً ملموساً من الصفر قبل عقدين لتصل قيمتها بحلول نهاية العام 2016 إلى 1.92 تريليون دولار أمريكي. ومن خلال توفير الدعم اللوجستي والتنفيذ المتكامل، يدعم البرنامج كلاً من الشركات العالمية العملاقة والشركات الصغيرة والمتوسطة من مختلف أنحاء العالم، والتي ترغب بدخول أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وفي تعليقه على الأمر قال وسام داوود من سوق.كوم: "يتمثل هدفنا الأساسي في توفير المنتجات ذات الجودة الرفيعة بأسرع وقت وأكبر قدر ممكن من الكفاءة إلى عملائنا. يسمح برنامج "تشحن من قبل سوق" للبائعين بالاستفادة من شبكتنا الضخمة والبنية التحتية التي نعمل على تحسينها ودعمها منذ سنوات. أما المشترون فيحصلون بذلك على تشكيلة أوسع من المنتجات التي يمكنهم الوثوق بها وبوصولها بسرعة وجودة ممتازة، فيما يتمكن البائعون من بناء أعمالهم الإلكترونية دون الحاجة إلى القلق حيال العمليات المطلوبة لتقديم خدمات استثنائية. تعتبر هذه المبادرة شهادة أكيدة على جهودنا المستمرة للاستفادة من التقنية وخبراتنا التشغيلية في تطوير قطاع التجارة الإلكترونية بالمنطقة وتنميته."

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code