تعرّف عن قُرب

مراد ذهني، مدير قسم الشركاء العالميين، ’أي بي أم‘ الشرق الأوسط والسعودية

السمات: برامج قنوات التوزيعIBM Middle East
  • E-Mail
تعرّف عن قُرب مراد ذهني، مدير قسم الشركاء العالميين، ’أي بي أم‘ الشرق الأوسط والسعودية
 أسيد كالو بقلم  September 21, 2016 منشورة في 

هل لك أن تعطينا موجزاً عن خبرتكم ومناصبكم السابقة ورحلتكم إلى دولة العربية المتحدة؟

انضممت إلى 'أي بي أم‘ في جمهورية مصر العربية قبل نحو 38 عاماً، وشغلت منذ ذلك الحين مناصب تقنية وإدارية وأخرى في مجال المبيعات في دول عدة  بما في ذلك مصر والسعودية وكندا، وصولاً لمنصبي الحالي في دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أتولى قيادة خطوط التوزيع لشركة 'أي بي أم‘ الشرق الأوسط منذ العام 2002.

إن كان بوسعكم تغيير شيءٍ ما في صناعة خطوط التوزيع، فما هو ولماذا؟

أن أحدّ من التركيز على كم وحجم ونوع السلع المقدمة، وأن أصب المزيد من التركيز على توفير الخدمات ذات القيمة المضافة للعملاء، إذ بات السوق يبحث عن الحلول التقنية الشاملة والمتكاملة التي من شأنها مساعدة العملاء في تحقيق المزيد من القيمة من أعمالهم. لا بد أن تتمتع صناعة خطوط التوزيع بالمهارات والخبرات المناسبة التي توفر بدورها القيمة للعملاء.

ما هو العامل الأكثر جاذبية فيما يتعلق بعملكم في قطاع التقنية في منطقة الشرق الأوسط؟

بدأت القطاعات المختلفة في هذا السوق، تبدي درجات أعلى من الانفتاح وبمستويات غير مسبوقة تجاه تبنّي الحلول التقنية الجديدة، ويتجلى هذا الأمر عند النظر إلى الوتيرة التي يتم فيها إطلاق الخدمات الحكومية الجديدة في كل من الإمارات والسعودية.

ما هي المنتجات والقطاعات التي تنصحون صناعة خطوط التوزيع بالتركيز عليها خلال العام المقبل؟

يسعى العملاء للحصول على حلول مبتكرة في مجال الحوسبة الإدراكية، والبنى التحتية الخاصة بالحوسبة السحابية، والحلول المقدمة "كخدمة"، والتي تعتمد جميعها على أعلى معايير الأمن. كما يتوجب على صناعة خطوط التوزيع الاستعداد للاستجابة لمتطلبات عملائهم عبر توفير أحدث الخدمات والحلول التقنية.

ما هو أكبر إنجاز لك خلال عملكم في هذا المجال؟

أعتبر أن علاقاتي مع تنفيذيي شركاء الأعمال، والتي بنيت على الثقة والمسؤولية الشخصية، هي أبرز إنجازاتي، لا سيما وأن هذه العلاقة تعتمد على بناء فهم متعمق للأهداف والأـدوار المناطة بشركة 'أي بي أم‘ وشركائها، وذلك في سبيل ضمان أعلى مستويات الرضا لعملائها في المنطقة.

ما هي أبرز التحديات التي تواجه صناعة خطوط التوزيع في منطقة الشرق الأوسط؟

سيعتمد تقديم الحلول التقنية على البنى التحتية للحوسبة السحابية والحلول المقدمة "كخدمة"، لذا سيتوجب على نموذج أعمال خطوط التوزيع تبنّي نموذج الأعمال هذا، عوضاً عن النموذج الحالي لتقديم الخدمات مباشرة في مكاتب العملاء. كما سيتوجب على صناعة خطوط التوزيع تطوير خدمات القيمة المضافة لترتقِ بمستوى أعمالها وتضمن ربحية أعمالها.

 ما هي أفضل نصيحة قدمت لكم؟

قبل نحو عشرين عاماً، قال لي أحد تنفيذيي 'أي بي أم‘ أن قطاع أعمالنا هذا سيحاول دوماً تنفيذ الأشياء بسرعة أكبر. إن كان من المخطط فعل شيء ما في الفصل المقبل، حاول تنفيذه في الربع الحالي، وإن كان من المخطط له أن يتم في الشهر المقبل... وعلى هذا المنوال. لقد اتبعنا في 'أي بي أم‘ مؤخراً نموذج أعمال يمتاز بقدرته على التأقلم والتغيّر مع متطلبات السوق بسرعة ورشاقة، لا سيما وأن العالم يسير من حولنا بخطى متسارعة، لذا يتوجب علينا أن نكون قادرين على مواكبته.

ما هو أفضل شيء بالنسبة لعملكم لدى 'أي بي أم‘؟

هنالك اكثر من شيء في الواقع، مثل موظفي الشركة، وقدرة 'أي بي أم‘ على التحول بأعمالها بنجاح على مدار السنوات 105 الماضية، لتتمكن الشركة من الاستجابة لمتطلبات عملائها ومتغيرات السوق. ولا شك أن أحد أبرز العوامل التي أسهمت في نجاح 'أي بي أم‘ في تحويل أعمالها، هي قدرة موظفيها على إدراك الحاجة للتغيّر، وقدرتهم على رسم خارطة طريق فعالة لإتمام ذلك التغيير بنجاح. ولا شك أن أن روح فريق العمل والتتوق لتحقيق النجاح لدى فرق عمل 'أي بي أم‘ في مختلف العالم، هو أمرٌ يستحق الإعجاب بالفعل.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code