سامسونج تعتمد أبتك كموزّع رسمي لحلول طباعة الشركات

تعتبر أبتك الشركة الأكبر بقطاع توزيع التقنية في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا.

السمات: برامج قنوات التوزيع
  • E-Mail
سامسونج تعتمد أبتك كموزّع رسمي لحلول طباعة الشركات
 أسيد كالو بقلم  August 25, 2016 منشورة في 

أعلنت سامسونج عن تعيينها شركة أبتك كموزع رئيسي لمجموعة حلول الطباعة للشركات في منطقة الخليج العربي.

وتعتبر أبتك الشركة الأكبر بقطاع توزيع التقنية في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، وهي الأقدم في المنطقة حيث تأسست في العام 1980 لتضم وتوفّر شبكة واسعة من الموزعين ومحفظة متكاملة من المنتجات التي تقدم حلولاً لتقنية المعلومات للشركات.

وبهذه المناسبة، قال شريف فهيم، رئيس قسم حلول الطابعات في سامسونج الخليج للإلكترونيات: "كلنا ثقةٌ بأن التغطية الجغرافية لشركة أبتك ستساعدنا على التأسيس لمجموعة جديدة متكاملة من الفرص في تقنيات الطباعة لدينا، تدعمها الخدمات ذات القيمة المضافة وخصوصاً في منطقة الخليج العربي وعقود طويلة من الخبرة وقاعدة واسعة من العملاء، وهي مجهّزة لتقديم كفاءة التكلفة للشركات مع تعزيز فاعلية التنقل والإنتاج". وأضاف أن حلول الطباعة في أبتك تشمل كلاً من القطع الصلبة وتطبيقات الأعمال على حدٍّ سواء.

 من جهته، قال بهاء صالح، المدير العام لشركة أبتك في الخليج والشرق الأدنى: "إن شراكتنا مع سامسونج تتيح لنا فرصة مهمة لتعزيز وإغناء حلولنا للشركات. وكجزء رئيسي في سلسلة القيمة، نحن نسعى لخلق فرص المبيعات والأرباح للمزودين والموزعين، وذلك من خلال برامج التسويق والخدمات اللوجستية والدعم الفني والخدمات المالية وتجميع المنتجات وتوزيعها."

واستمراراً في التوسع في حلول الطباعة، قدمّت سامسونج الجيل الأحدث من سلسلة طابعات ProXpress، حيث تتيح طابعة ProXpress C3060 توفيراً إضافياً في استهلاك الطاقة بفضل الفعالية المتقدمة لعبوات الحبر ذات السعة الأكبر ونظام الصهر الفوري من سامسونج، ومن خلال وحدتي معالجة مركزية (800 ميجا هيرتز و400 ميجا هيرتز)، تساعد الطابعة على تقديم سرعة أعلى في الطباعة والتصوير الضوئي وتقليل زمن الانتظار. صُممت طابعات ProXpress C30 خصيصاً للشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاعات الخدمات التخصصية والتجزئة، حيث تكون الأولوية عادة لجودة الطباعة وسهولة الاستخدام والتكاليف التشغيلية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code