تبسيط ربط المكاتب الفرعية بالشبكة المُعرفة بالبرمجيات

بقلم: باسكار بيروري، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط لدى شركة "سيلفر بيك"

  • E-Mail
تبسيط ربط المكاتب الفرعية بالشبكة المُعرفة بالبرمجيات	باسكار بيروري، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط لدى شركة "سيلفر بيك"
 أسيد كالو بقلم  August 22, 2016 منشورة في 

هل يستغرق ربط أحد المكاتب الفرعية لمؤسستك بشبكة واسعة النطاق وقتًا طويلًا، وهل يتسبب في تعطل عملياتك المؤسسية؟

إذا كان جوابك "نعم" فأنت لست الوحيد: لطالما شكَّلت مسألة ربط المكاتب الفرعية تحديًا للمؤسسات المنتشرة جغرافيًا، ويتزايد هذا التحدي عند دخول المؤسسة إلى أسواق جديدة أو توسعها ضمن المؤسسة نفسها. وبشكل أساسي، يمكن لتهيئة أو حتى تغيير البنية التحتية للشبكة الواسعة النطاق في المكاتب الفرعية أن يكون كابوسًا، وذلك نظرًا لطبيعة التوزيع ونقاط الاتصال عن بعد التي يغطيها هذا العمل. كما لجأت بعض محاولات تأسيس مكاتب فرعية "رشيقة" إلى الخدمات السحابية العامة التي قد تخفق في تلبية متطلبات تكنولوجيا المعلومات من ناحية الرقابة والأمن وغيرها من المتطلبات.

وعلى أية حال، يمكن للشبكة المُعرفة بالبرمجيات، أن تقدم نموذجًا تكنولوجيًا للشبكات واسعة النطاق، الأمر الذي من شأنه أن يوفر اتصالًا سهل التركيب وغير مكلف للمكاتب الفرعية، مع ضمان مستويات عالية من الأداء والجودة. ومن الصعب معالجة مشاكل الشبكة الواسعة بسبب طبيعة توزيع الموارد، إلاّ أنه يمكن لبعض حلول الشبكة المُعرفة بالبرمجيات أن تقوم بتمكين الأتمتة والاتساق من موقع مركزي.

كما يمكن لأقسام تكنولوجيا المعلومات التي تدير الشبكات المُعرفة بالبرمجيات أن تعمل على تبسيط عمليات إدارة وضبط وصيانة الشبكة واسعة النطاق بسهولة وكفاءة وفعالية أكبر، حيث يتم إنشاء المسارات الآمنة من خلال نموذج تركيب آلي عبر مواقع متعددة للشبكة واسعة النطاق. ويمكن تخصيص عرض نطاق ترددي بتقنية افتراضية، والتحكم بحركة مرور البيانات عبر الشبكة من مكان واحد ومركزي.

يتناسب هذا الحل بشكل مثالي مع المؤسسات التي تتسم بتنوع في الأحجام والمواقع والأسواق الرأسية، كما يعالج المشكلات المشتركة بما فيها ارتفاع تكلفة الاتصال عبر الشبكة واسعة النطاق الناجمة عن نقل مثل تلك الشبكة ومعداتها ونفقات الموظفين، والتباطؤ في تجهيز موارد الشبكة، وازدحام حركة مرور البيانات عبر الشبكة، ومتاعب الأجهزة المعقدة وتحديثاتها، وصعوبات التكيف أو التوسع لتلبية احتياجات الأعمال المتغيرة، وعدم كفاية مستوى أداء الشبكات بما يتناسب مع تقنيات الحوسبة السحابية الناشئة.

التثبيت السريع للمكاتب الفرعية

تتطلب الشبكة المُعرفة بالبرمجيات ذات النطاق العريض، من أجل أن تكون فعَّالة، عملية تثبيت سريعة للمكاتب الفردية، وخاصة عند التعامل مع المكاتب الفرعية دون الحاجة إلى موظفي تكنولوجيا معلومات مخصصين لهذه المهمة.

وتشمل المتطلبات الأساسية للشبكات المُعرفة بالبرمجيات مراقبة دقيقة على كل من التطبيقات القديمة والسحابية، بالإضافة إلى السياسات المستندة إلى غايات الشركات والتي تدار مركزيًا من أجل تأمين حركة مرور البيانات عبر الشبكات واسعة النطاق كاملة والتحكم بها. ولكي يتم تنفيذها على نطاق واسع، يجب توزيع هذه القدرات بسهولة من المراكز الرئيسية إلى المكاتب الفرعية.

وفي الحالات النموذجية، ينبغي أن يتيح حل الشبكات المُعرفة بالبرمجيات إدارة مرنة لضمان عمليات إطلاق سريعة للمكاتب الفرعية. وكجزء من الإعداد والتهيئة، يمكن لمدراء الشبكات تصنيف حركة مرور البيانات المحلية ضمن ملفات تتضمن معلومات التنفيذ. ومن ثم يمكن دمج هذه السياسات لِتُكوّن هيكليات افتراضية مُدارة بشكل مستقل، واستخدام المبادئ الأساسية للبرمجيات المعرفة من قبل الشبكات والتقنية الافتراضية، إذ يمكن لهذه الطبقات الافتراضية ضمان جودة الخدمة الشاملة لحركة البيانات عبر الشبكة واسعة النطاق وفقًا لغايات الشركات المحددة.

يمكن تطبيق غايات الشركات على مجموعات تطبيقات منفصلة، وأن يتم ربطها بشكل طبيعي ضمن شبكات محلية افتراضية. لذلك وعلى سبيل المثال:

  • تبقى حركة مرور البيانات الصوتية داخل طبقاتها (مستخدمةً مسارات المرور الخاصة بها)، وتتنظم ضمن هيكلية شبكية كاملة (لأن كافة المواقع بحاجة للتواصل مع بعضها البعض)، وتستخدم نماذج ربط متعددة، وتتطلب أقصى قدر من الجودة.
  • وبالمثل، فإن جميع بيانات المؤسسة أيضًا منفصلة، وتستخدم محورًا مزدوجًا وهيكلية ارتباط مع هذا المحور (تتمثل هذه المحاور بمراكز البيانات)، كما أنها تستخدم نماذج متعددة وتتطلب الحد الأقصى من الجاهزية والتوافر.
  • تتصل شبكات "واي فاي" المجانية بالمواقع التي تسمح بها فقط، فتحصل على اتصال إنترنت بسيط، والشرط الرئيسي، بما أنه ليس مهمًا للشركة، هو أن تبقى التكلفة منخفضة.
يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code