الحوسبة النقالة المتقدمة: الكشف عن سلسلة القيم المعروضة

بقلم: سيمون يونغ، رئيس كومبا تيليكوم

  • E-Mail
الحوسبة النقالة المتقدمة: الكشف عن سلسلة القيم المعروضة سيمون يونغ
 أسيد كالو بقلم  August 16, 2016 منشورة في 

على أي جهاز تشاهد مقاطع الفيديو؟ يفضل 69% من سكان الإمارات العربية المتحدة استخدام الهاتف الذكي، وهي نسبة تفوق معظم الأسواق المتقدمة في العالم.

لكن من غير المفاجئ أنهم يعتبرون مقاطع الفيديو غير الواضحة عطلاً حقيقياً: ويشدد 49% من سكان الإمارات على وجوب توفر تجارب خالية من التخزين المؤقت ويفيد 47% منهم بأن توفر الفيديو عالي الوضوح يمثل الحل.

إذاً على من يجب إلقاء اللوم بشأن هذا الاضطراب، هل هي مقاطع الفيديو البطيئة العالقة على هاتفك الذكي؟

إن الجواب ببساطة هو شبكات الأجهزة النقالة التي تعاني من الاكتظاظ والازدحام.  لنأخذ بالحسبان استهلاكك اليومي من البيانات. إذا كنت من المستخدمين العاديين للهاتف الذكي، فإننا نتحدث عن بضعة زيارات لمواقع التواصل الاجتماعي وصفحات المواقع الإلكتروني، وبعض المشاهدة لمقاطع الفيديو والصوت، واستخدام خفيف إلى كثيف للتطبيقات. تخيل الآن دولة تضم عدداً من المستخدمين أعلى من المتوسط ممن يكافئ استهلاكهم اليومي استهلاك المستخدم العادي للهاتف الذكي.  هل ستصبح الشبكات مزدحمة؟ بكل تأكيد.

مما يثير الدهشة أن نسبة انتشار الهاتف الذكي في الإمارات العربية المتحدة التي تبلغ 78% ليست الأعلى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فحسب، بل إنها أعلى من الولايات المتحدة بنسبة 10%[2]. وتشير بحوث أخرى إلى أن القيمة السوقية للهواتف الذكية في الإمارات ستصعد إلى 9.32 مليار دولار بحلول العام 2019.[3] وكلما زاد عدد الهواتف الذكية المستخدمة في البلاد، كلما زاد العبء على شبكاته.

وفي ضوء الانتشار المتزايد للحوسبة السحابية، يجرى استضافة معظم تطبيقات الهواتف الذكية في البيئة السحابية الإلكترونية. إلا أن البيانات السحابية المركزية أو المراكز أو المنصات تصاحبها مشاكل مرتبطة بزمن الوصول -لذا فإن المسافة تمثل العنصر المعاكس لانخفاض زمن الوصول. وبالتالي فإنها تشكل كذلك عنصراً معاكساً للتطبيقات التي تتطلب رداً سريعاً.  

كيف يمكنك حل مشاكل زمن الوصول إذاً؟ هنا يأتي دور مفهوم الحوسبة النقالة المتقدمة. فمن خلال نقل بعض رموز وبيانات التطبيقات إلى مقدمة الشبكة -أو إلى حافة الشبكة -يمكن زيادة القرب من المستخدمين وخفض زمن الوصول إلى حد كبير. 

بيئة مواتية لتحقيق القيمة

من شأن الحوسبة النقالة المتقدمة فتح آفاق جديدة لمشغلي الشبكات بفضل إمكانياتها في توفير زمن وصول منخفض للغاية، وعرض نطاق ترددي عالي والقدرة على الحد من ازدحام حركة مرور البيانات، وتحليل تلك البيانات وتجميعها ومضاعفتها عند الحافة. 

وتتمثل القيمة الرئيسية التي تقدمها الحوسبة النقالة المتقدمة في تمكينها المشغل من تقديم خدمات جديدة عن طريق فتح حافة شبكة وصول الراديو الخاصة به. وهي تقوم بذلك عبر وضع عقد ذكية عند حافة الشبكة النقالة بحيث يتم وضع الخلايا الصغيرة مثلا.

وتعني الحوسبة النقالة المتقدمة أساساً مستوى أفضل من خدمة العملاء -أي انخفاض زمن الوصول وخدمات وقدرة أعلى تمتاز بدورها بقدر أكبر من التنوع والتموضع المحلي والتخصيص الشخصي. وباستطاعة تحسين أداء الخلايا المراعية للتطبيقات في كل جهاز خلال زمن حقيقي تحسين فعالية الشبكة وتجربة العميل. ويمكن أن يساعد القرب المادي لأجهزة الخادم ودمج شبكة وصول الراديو على خفض تباطؤ الفيديو وزيادة القدرة على التصفح.

تجدر الإشارة إلى أنه من المتوقع أن تزيد "إنترنت الأشياء" من ازدحام الشبكات: لقد صُممت بنية الشبكة الخليوية المركزية المستخدمة حاليًا لاستيعاب ملايين الهواتف الذكية، لكن ليس المليارات من النقاط النهائية لإنترنت الأشياء التي تستخدم تنوعاً واسعاً من بروتوكولات الشبكات. وربما لا تكون قادرة على حل مشكلة الحمل الزائد على حركة مرور الشبكة النقالة التي تلوح في الأفق والتي يُتوقع أن تظهر نتيجةً للتدفق الهائل المتوقع لأجهزة إنترنت الأشياء.

الحوسبة النقالة المتقدمة: خطوة حيوية نحو الجيل الخامس (5G)

من ناحية تقليدية، مثلت شبكة وصول الراديو "أنابيب النقل" للبيانات والمكالمات الصوتية. أما في شبكة الجيل الخامس، فسيكون باستطاعة المشغلين جعل هذه الأنابيب "ذكية" بتمرير الحوسبة السحابية المتقدمة الموزعة عبر شبكة وصول الراديو.  وبينما توضع التصورات الافتراضية على حافة شبكة الوصول اللاسلكي، يمكن لمشغلي الشبكات النقالة السماح للمستأجرين الآخرين بالوصول إلى المحطة الأساسية. 

ويتمتع مزودو التطبيقات بحافزين رئيسيين لاستضافة تطبيقاتهم أو النسخ المتفرعة منها في الحافة -أولاً، سيحصلون على زمن وصول منخفض للغاية وعرض نطاق ترددي عالي. ثانياً، ستمنحهم وحدة خدمات معلومات شبكة الراديو لخادم الحوسبة النقالة المتقدمة معلومات الشبكة بزمن حقيقي فيما يخص حمولة الخلايا، وعرض النطاق الترددي المحدد للمشترك، وموقع المشترك. وهكذا سيتمكن مشغل الشبكة النقالة من إزاحة الحمل عن الشبكة الأساسية، وخفض الازدحام وكسب مزيد من المال من شبكة الحافة.

وفي حين يواجه مشغلو شبكات الاتصالات تحديات جديدة في ظل حركة مرور غير مسبوقة للأجهزة النقالة وضغط متواصل مرتبط بالتكلفة، هنالك حاجة واضحة لتحسين نوعية تجربة المستخدم النهائي وتوليد الإيرادات وتحسين عمليات الشبكات. ويمكن للحوسبة النقالة المتقدمة إيجاد حلول للعديد من هذه المشاكل

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code