فيمبلكوم وإريكسون تبرمان اتفاقية شراكة بقيمة تتجاوز الميار دولار أميركي

هذه الشراكة تشكّل قفزة نوعية لحضور فيمبلكون الرقمي الريادي، لتحويل بنيتها التحتية التقليدية إلى بنية رقمية عالمية في مجال المعلومات والاتصالات.

  • E-Mail
فيمبلكوم وإريكسون تبرمان اتفاقية شراكة بقيمة تتجاوز الميار دولار أميركي
 أسيد كالو بقلم  June 15, 2016 منشورة في 

أعلنت شركة فيمبلكون المحدودة عن إبرام شراكة برمجية مع إريكسون في صفقة تجاوزت قيمتها المليار دولار أميركي، ومن شأنها أن تُحدث تغييراً جذرياً في البنية التحتية العالمية للمعلومات والاتصالات لشركة فيمبلكون.

وتشمل هذه الشراكة تعديلاً كاملاً للبنية التحتية للمعلومات والاتصالات في شركة فيمبلكون في 11 دولة وضمن 11 منطقة توقيت مختلفة - وعلى مستوى يعتبر الأكبر والأكثر طموحاً في تاريخ القطاع. وستقوم شركة فيمبلكون برقمنة البنية التحتية لأنظمة دعم الأعمال الخاصة بها وتحويلها إلى العالمية باستخدام برمجيات إريكسون وتكنولوجياتها السحابية الجديدة.

ويعكس هذا الاتفاق التزام شركة فيمبلكون بتقديم أفضل الخدمات لعملاءها عبر حلول مبتكرة وشراكات مميزة في القطاع. ومن شأن هذا التطور الرقمي أن يسرّع تطوير المنتجات والخدمات، مع تقديم واستخدام تحاليل شبه واقعية، تسمح بدرجة أعلى من تخصيص الخدمات للعملاء. وإضافة إلى ذلك، تعزز واجهة المستخدم الأبسط من تجربة المستخدم على جميع المستويات.

وقال جاين-إيفيس تشارلير، المدير التنفيذي لشركة فيمبلكون: "هذه الشراكة تمثل إنجازاً محورياً في مسيرة التغيير، وفي ظل تقدمنا في الاستراتيجية التي نتبناها والرامية إلى تحويل فيمبلكون إلى اسم ريادي حقيقي في العالم الرقمي. إن الحزمة الرقمية الجديد ستساعدنا على تحسين مستوى التجاوب مع عملاءنا مع تركيز وتبسيط أعمالنا، لتشكيل نطاق عمليات أكثر رشاقة ومرونة ينتج عنه بنية تكاليف أكثر فعالية على مستوى حضرونا العالمي".

ونتيجة للتحول الرقمي، ستصبح نظم إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في فيمبلكون أكثر ذكاء وبساطة واستعداداً للمستقبل، في ظل استعداد الشركة لفتح الأبواب تجاه خدمات رقمية جديدة للعملاء تمكنها شبكة متطورة قادرة على دعم مزايا وخدمات مستقبلية. وإضافة إلى الحد الواضح من تكاليف الأعمال التشغيلية1، ومن شأن البنية التكنولوجية المطوّرة أن تمكّن فيمبلكون من تتبع استراتيجية تطورها الرقمي بشكل سريع، وخاصة في مجال الترفيه على الأجهزة المتنقلة، والاتصالات، وإنترنت الأشياء، والخدمات المالية المتنقلة. وإضافة إلى عروض الخدمات الرقمية الأوسع، ستحظى فيمبلكون بإمكانية تزويد العملاء بعروض مخصصة، وتجربة خدمة إلكترونية خالية من العيوب، والسرعة والملاءمة والعناية الرقمية الكاملة بالعملاء.

ومع وصولها إلى 10% من سكان العالم، تلعب شركة فيمبلكون دوراً فريداً في تشكيل التكمين الرقمي للعملاء، خاصة في الأسواق الناشئة التي لا تزال في مرحلة البدء بتجربة فوائد الجيل الثالث والرابع من تكنولوجيا LTE.

ومن جانبه قال هانز فيستبيرغ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إريكسون: "في عالم متصل شبكياً بالكامل، يتطلب نجاح مشغّلي الخدمات مزايا الأداء، والمرونةن والفعالية. وإن استخدام أنظمة إريكسون لدعم الأعمال المتميزة كمفهوم خدمة ممزوج بخدماتها الريادية وقدراتنا التكنولوجيا الفائقة، سيدعم فيمبلكون في تحقيق تلك الطموحات مع وضع الشركة في مركز متميزة على طريق تعزيز نموها في ظل التغيرات التي يأتي بها قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على القطاعات المختلفة".

وتعكس هذه الشراكة الاستراتيجية العالمية بين فيمبلكون وإريكسون التزام الطرفين بفتح أبواب الخدمات الرقمية الجديدة لعملاء شركة فيمبلكون على مصراعيها. وبوصفها شريك موثوق ومعتمد، ستقدم شركة إريكسون الدعم والتمكين لمسيرة التحول الرقمي المتكاملة التي تنتجها شركة فيمبلكون، والتي تتضمن إدارة وتشغيل أنظمة رقمية جديدة لدعم الأعمال باستخدام بنية نظام دعم رقمي مبني على التكنولوجيا السحابية، مع وضع إريكسون لإدارة الإيرادات في صميمه الأساسي.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code