مايكروسوفت تستحوذ على لينكد إن مقابل 26 مليار دولار

قالت مايكروسوفت إن لنكد إن ستحتفظ "بعلامتها المميزة وثقافتها واستقلالها"، وسيظل جيف وينر في منصب المدير التنفيذي لها وتحت إشراف رئيس مايكروسوفت ساتيا ناديلا.

السمات: LinkedInMicrosoft Corporationهواتف ذكية
  • E-Mail
مايكروسوفت تستحوذ على لينكد إن مقابل 26 مليار دولار لينكد إن
 رياض ياسمينة بقلم  June 14, 2016 منشورة في 

توصلت شركة مايكروسوفت إلى اتفاق للاستحواذ على شبكة "لينكد إن" للتواصل المهني عبر الانترنت مقابل ما يزيد عن 26 مليار دولار أمريكي.

وستدفع شركة البرمجيات العملاقة 196 دولارا للسهم الواحد، بزيادة بنحو 50 في المئة.

وتراجعت قيمة أسهم لينكد إن، التي طُرحت للتداول في مايو / أيار عام 2011، بأكثر من 40 في المئة هذا العام.

وانخفضت قيمة الأسهم بواقع 25 في المئة في فبراير/شباط الماضي بعد أن أصدرت الشركة تحذيرا بشأن الأرباح عن الربع المالي الأول، وأعلنت خسائر سنوية قيمتها ثمانية ملايين دولار.

وارتفعت أسهم لينكد إن إلى 194.25 دولارا في تداولات ما قبل فتح السوق في نيويورك بعد الإعلان عن الصفقة.

وقالت مايكروسوفت إن لنكد إن ستحتفظ "بعلامتها المميزة وثقافتها واستقلالها"، وسيظل جيف وينر في منصب المدير التنفيذي لها وتحت إشراف رئيس مايكروسوفت ساتيا ناديلا.

وأعلن كل من وينر وريد هوفمان، رئيس لينكد إن والمشارك في تأسيسها وصاحب الحصة المسيطرة من الأسهم، عن دعمهما لهذه الصفقة.

وقال هوفمان: "اليوم هو لحظة ميلاد جديد للينكد إن".

جيف وينر سيظل في منصبه كرئيس تنفيذي للنكد إن بعد استحواذ مايكروسوفت عليها
وقال ناديلا رئيس مايكروسوفت إن "فريق لينكد إن طور شركة مذهلة ركزت على ربط المهنيين في جميع أنحاء العالم ببعضهم البعض، وإننا معا يمكننا تسريع نمو لينكد إن، وكذلك (برنامج الأعمال) مايكروسوفت اوفيس 365 و(برنامج) دايناميكس (لتخطيط موارد الشركات)."

وهذه هي أكبر صفقة استحواذ على الإطلاق تبرمها مايكروسوفت، والتي أنهت ثمان صفقات استحواذ قيمتها أكثر من مليار دولار.

وكانت الشركة العملاقة اشترت خدمة التراسل الصوتي "سكايب" مقابل 8.5 مليار دولار في عام 2011، وقسم الهواتف المحمولة لشركة نوكيا مقابل 7.2 مليار دولار في عام 2013.

وتتجاوز صفقة استحواذ الشركة على لينكد إن قيمة استحواذ فيسبوك على منصة "واتس آب" للتراسل الفوري في عام 2014 والتي بلغت 19 مليار دولار.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code