خبراء يكشفون عن سبب انتشار الجرائم الالكترونية في السعودية وعقوبتها

أتاحت وزارة الداخلية خدمة البلاغات عن الجرائم الإلكترونية عبر بوابة أبشر المرتبطة بحسابات المواطنين.

السمات: جرائم رقميةهواتف ذكيةالسعودية
  • E-Mail
خبراء يكشفون عن سبب انتشار الجرائم الالكترونية في السعودية وعقوبتها الجرائم الالكترونية
 رياض ياسمينة بقلم  May 31, 2016 منشورة في 

كشف تقرير صادر من وزارة الدالية السعودية عن ان الفئة العمرية ما بين الـ25 و30 هي أكثر نسبة من المتورطين في الجرائم الالكترونية.

ووفقاً لصحيفة سبق السعودية، أظهر تقرير صدر من وزارة الداخلية مؤشرات جرائم المعلوماتية لعام 1436هـ حيث تم ‏ضبط (487) جريمة سب وقذف وشتم عبر الإنترنت، كما ‏مثلت الفئة العمرية من 25-30 عامًا (26.72 %) من المتورطين في جرائم الاعتداء على النفس، تليها الفئة العمرية من 19-24 بنسبة (21.57 %)، و‏مثلت الفئة العمرية من 25-30 عامًا (28.6 %) من المتورطين في جرائم الاعتداء على الأموال، تليها الفئة العمرية من 19-24 بنسبة 22.53 %.

وأوضح خبير أمن المعلومات محمد السريعي في حديثه مع "سبق" أن أهم الأسباب وراء انتشار جرائم الإنترنت بقوله: الجرائم المعلوماتية هي فعل إجرامي يتم من خلال الحواسيب أو الشبكات كعمليات الاختراق التي يتم تنفيذها في فضاء الإنترنت، وتنشأ الجرائم المعلوماتية عندما تصبح التقنية وسيلة للإجرام.

وأرجع أسباب انتشار هذه الجرائم المعلوماتية إلى الشهرة وحب استطلاع، والكسب المادي مقابل الابتزاز، إلى جانب تصفية الحسابات؛ وبعض ضعاف النفوس وللأسف التقنية في الشر، وإلحاق الأذى بالآخرين، مثل تطويع وسائل التواصل الاجتماعي منها «تويتر» على سبيل المثال لتكون أداة للانتقام وتصفية الحسابات مع الخصوم بسبب خلافات خارج الفضاء الإلكتروني ليكون الانتقام عن طريق قرصنة الحسابات «تويتر» باستغلال المهارات وفن الاختراق بدافع تشويه السمعة ونشر تغريدات مسيئة مثل صور ومقاطع إباحية وانتهاك خصوصية صاحب الحساب في «تويتر»، ليعتقد المتابعون أنها لصاحب الحساب الحقيقي، في تصرفات تصنف ضمن جرائم المعلوماتية كما حصل مع بعض المشاهير من فنانين وكتاب وشعراء ومسؤولين ولاعبين، من أجل تشويه السمعة، وسهولة اقتناء الحواسيب والإنترنت لرخص ثمنها".

وأشار "السريعي" إلى صدور نظام مكافحة جرائم المعلوماتية 1428هـ بمرسوم ملكي رقم:م /17  وتاريخ:8 /  3 /1428هـ في عهد الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمة الله عليه للحد من وقوع جرائم المعلوماتية، كما أتاحت وزارة الداخلية خدمة البلاغات عن الجرائم الإلكترونية عبر بوابة أبشر المرتبطة بحسابات المواطنين. ويجب على وسائل الإعلام تبني حملات التوعية عن جرائم المعلوماتية لتوعية المجتمع من هذه الجرائم".

"الوهيبي" يحدد العقوبات المترتبة

وبين المستشار القانوني والمحامي  محمد الوهيبي لـ"سبق" العقوبات المترتبة، قائلاً: هناك نظامان وهذا يعود لنوع الموقع المستخدم؛ النظام الأول نظام الجرائم المعلوماتية نص في المادة الثالثة منه فقرة ٤ على عقوبة تصل لسنة سجن أو غرامة ٥٠٠ ألف أو كليهما، لمن يقوم بالتشهير بالآخرين وإلحاق الضرر بهم عبر وسائل تقنية المعلومات، النظام الآخر هو اللائحة الخاصة بمخالفات النشر الإلكتروني والمقصود بالنشر الإلكتروني هو على سبيل الحصر الصحيفة الإلكترونية والمنتدى والمدونة وموقع لعرض المادة المرئية والمسموعة والمواقع الشخصية ودار النشر الإلكتروني وهذا مسؤول عن تطبيقه وزارة الإعلام لجنة مخالفة النشر الإلكتروني والعقوبة قد تصل في الحق العام لغرامة 50 ألف ريال".

 

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code