الحاجة إلى مرونة الشبكات للوفاء بمتطلبات الربط الحديثة

بحث شامل أجرته شركة كومسكوب يشير إلى فرص كبرى للشبكات.

  • E-Mail
الحاجة إلى مرونة الشبكات للوفاء بمتطلبات الربط الحديثة
 أسيد كالو بقلم  May 25, 2016 منشورة في 

ينبغي على مشغلي الشبكات العالمية التخطيط لاستمرار نمو قدراتهم، ولقدر أكبر من المرونة، ولمجموعة كبيرة من الخدمات ونماذج الفواتير للتعامل مع التغيرات الاجتماعية الناجمة عن جيل الألفية.

وهذا وفقاً لبحث أجرته شركة كومسكوب حول أنماط الحياة واتجاهات الإنفاق بين الأشخاص الذين ولدوا بين عامي 1980 و 2000. ولنتائج هذه الدراسة آثار مترتبة على مجموعة من المكونات، بما في ذلك مهندسي الشبكات، والقائمين على التركيب والمشغلين ومسؤولي المعلومات وقادة تكنولوجيا المعلومات والمطورين العقاريين.

وتم اختيار عينة البحث بحيث تشمل ثلاثة من كل أربعة أشخاص في قوة العمل العالمية بحلول عام 2025، ولجيل الألفية تفضيلات وعادات إنفاق تؤثر مباشرة على مقدمي خدمات الاتصالات ومقدمي المحتوى. فعلى سبيل المثال، يمتلك أكثر من 85٪ من جيل الألفية هواتف ذكية، وأكثر من ثلاثة أرباعهم (77%) وافق أو وافق بشدة على حقيقة أنهم يتوقعون أن يكونوا قادرين على مشاهدة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت أينما كانوا. كما أن جيل الألفية على استعداد لدفع المال لنيل مستويات أعلى من الخدمة،  فعلى سبيل المثال، ذكر نصف المشاركين من جيل الألفية أنه يدفع 5٪ من راتبه السنوي للحصول على خدمات شبكة الإنترنت فائقة السرعة. وتضمنت النتائج الرئيسية الأخرى للتقرير:

  • اعتاد جيل الألفية الإنترنت لدرجة أنه يفضل التخلي عن خدمات السباكة والتدفئة وتكييف الهواء والمواصلات وتلفزيون الكابل ولكنه لا يمكن أن يتخلى عن الاتصالات والكهرباء اللازمتين لتشغيل الأجهزة الخاصة بهم على الشبكة.
  • ثلثي جيل الألفية يوافق أو يوافق بشدة على أن مواقع التواصل الإجتماعي هي الشكل الرئيسي لديهم للتواصل الاجتماعي، مقارنة بنسبة الثلث من مواليد فترة طفرة المواليد في أربعينيات القرن العشرين.
  • ذكر ثلاثة أرباع الجيل أنهم يودون ضبط سرعة خدمات الإنترنت الخاصة بها اعتماداً على أنشطتهم - وأن يدفعوا مالاً وفقاً لذلك.

تنم تلك النتائج ونتائج أخرى عن وجود عددٌ من الحتميات الهامة لمزودي خدمات الشبكات:

  • يحتاج مزودو الخدمة اللاسلكية لمواصلة بناء وتوسيع شبكاتهم، في حين سيكون من الحكمة أن تتعاون الشركات وتجار التجزئة والفنادق وغيرها من الشركات مع مزودي الخدمات لتلبية احتياجاتهم اللاسلكية.
  • يجب أن تستمر الشبكات اللاسلكية في زيادة السرعة والقدرة وتحتاج المزيد من التركيز على زمن الاستجابة (أو الكمون). ومن المؤكد أن تبني التقنيات المتقدمة وCloud RAN والعالم الافتراضي وفي نهاية المطاف تقنيات الجيل الخامس يساعدها في هذه المهمة.
  • سوف يتم الاعتماد بدرجة أكبر على الألياف لتلبية الطلب على النطاق الترددي العالي وتحسين الكمون.
  • الشبكات المعرفة بالبرمجيات SDN والتحول الإفتراضي لوظائف الشبكة NFV سيؤدي إلى تحسين الكفاءة ويعزز القدرة حيث الحاجة إليها، وفي العموم زيادة سرعة ومرونة الشبكة.
يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code