سامسونج تطلق مستشعرها الجديد بتقنية البكسل الثنائي

بهدف إثراء تجربة التصوير الفوتوغرافي والتقاط أروع اللحظات على الهواتف المحمولة.

  • E-Mail
سامسونج تطلق مستشعرها الجديد بتقنية البكسل الثنائي
 أسيد كالو بقلم  April 18, 2016 منشورة في 

أعلنت 'سامسونج للإلكترونيات‘عن إطلاق مستشعرها الجديد بقدرة 12 ميجابكسل لكاميرات الهواتف المحمولة، والذي سيكون من شأنه تعزيز جودة الصور الملتقطة بواسطة هذه الأجهزة بشكل كبير.

حيث يتمتّع هذا المستشعر - الذي بدأ إنتاجه بكميات تجارية، والذي يبلغ حجمه البكسلي 1.4 ميكرومتر- بتقنية "البيكسل الثنائي" Dual Pixel التي تعتبر في العادة حكراً على الكاميرات الرقمية ذات العدسات الرقمية الأحادية العاكسة (DSLR)، والتي تتيح تركيزاً تلقائياً فائق السرعة من أجل التقاط صور فورية باستخدام الأجهزة المحمولة مع الحفاظ على أعلى سوية ممكنة من الجودة، حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة. 

وقال طارق صبّاغ، رئيس قسم تقنيات التصوير والأجهزة المحمولة لدى 'سامسونج الخليج للإلكترونيات‘: "يتمثّل هدفنا الرئيسي في تزويد الملايين من عملائنا حول العالم بتقنية تمكّنهم من التقاط أروع لحظات حياتهم بأعلى جودة ممكنة؛ إذ تنبع ابتكاراتنا أولاً وآخراً من التزامنا الدائم بتحقيق رضا العملاء".

وتقوم آلية عمل المستشعر الجديد من 'سامسونج‘ - والمزوّد بتقنية "البكسل الثنائي" Dual Pixel- على ثنائيين ضوئيين يقعان في النصفين الأيمن والأيسر من كل بكسل، في حين لا تخصّص المستشعرات التقليدية سوى ثنائي ضوئي واحد لكل خمسة بكسلات بهدف تحويل جزيئات الضوء إلى تيار ضوئي قابل للقياس من أجل عملية اكتشاف المرحلة. ويتمتّع كل واحد من المستشعرات الجديدة بالقدرة على اكتشاف اختلافات المرحلة تبعاً لكمية الضوء المتلقى، ولهذا السبب بالذات أصبحت عملية التركيز التلقائي أسرع بكثير، ليضمن هذا التحسّن المدهش في الأداء صوراً أكثر وضوحاً ودقّة حتى إن كانت الإضاءة ضعيفة أو كان الهدف المراد تصويره جسماً متحركاً.

كما يعتمد المستشعر الجديد تقنية ISOCELL من 'سامسونج‘، والتي تعزل الثنائيات الضوئية في كل بكسل بجدار مادّي بهدف التقليل من تداخل الألوان وتعزيز الأداء.

علاوة على ذلك، فإن المستشعر يحقق سوية أداء منقطعة النظير رغم حجمه الصغير نظراً لكونه مصنّعاً باستخدام تقنية متقدّمة لتكديس الرقائق (chip stacking)؛ إذ تم تكديس المستشعر - المزوّد بتقنية "البيكسل الثنائي" (Dual Pixel) والبالغ حجمه 65 نانومتر- مع رقاقة منطقية بقياس 28 نانومر من أجل إتاحة إمكانيات لا تضاهى في التقاط الصور على الهواتف الذكية الحديثة التي تتسم بتصاميمها الرقيقة جداً. 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code