هواوي تطلق مبادرة نادي النخبة لإدارة تجربة العملاء

عقدت المبادرة جلستها الأولى بحضور 43 مسؤولاً تنفيذياً يمثلون 14 شركة إقليمية في مجال الاتصالات.

  • E-Mail
هواوي تطلق مبادرة نادي النخبة لإدارة تجربة العملاء
 أسيد كالو بقلم  April 14, 2016 منشورة في 

أطلقت "هواوي" من دبي مبادرة جديدة في منطقة الشرق الأوسط حملت اسم "نادي النخبة لإدارة تجربة العملاء".

ويأتي إطلاق هذه المبادرة استجابةً للطلب المتزايد من قبل شركات الاتصالات في المنطقة على توفير مزيد من التجارب والخدمات التي تتمحور حول متطلبات واحتياجات العميل في عالم الرقمنة الأكثر تواصلاً.

وعقدت المبادرة جلستها الأولى بحضور 43 مسؤولاً تنفيذياً يمثلون 14 شركة إقليمية في مجال الاتصالات، إضافة إلى الشركات العاملة في مجال دراسة وتحليل الأسواق والمؤسسات الشريكة في هذا القطاع، وذلك لتبادل وجهات النظر وتبادل الخبرات في الجوانب المتعلقة بإدارة تجربة العملاء مثل توفير الحلول الشاملة، وتسريع عوائد الاستثمار بهدف تقديم تجارب مميزة للعملاء، ومشاركة الموارد والإمكانات وغيرها.

وإدراكاً منها لأهمية دعم مسار تركيز شركات الاتصالات على الحلول والخدمات المقدمة لعملائها، وخدمة متطلبات ترجمة الاستراتيجيات الطموحة لمزودي خدمات الاتصالات في إطار عملية التحول ليكونوا لاعبين رئيسين في مجال العمل الرقمي، تأمل "هواوي" ان تكون المبادرة الجديدة منصة محفزة لعمل كافة الأطرف الفاعلة في قطاع مزودي خدمات الاتصالات لتحقيق تجربة أفضل وخدمات أكثر تطوراً وسلاسة للعميل.

وفي معرض تعليقه على المبادرة، قال صن يافانج، نائب رئيس "هواوي" في منطقة الشرق الأوسط: "ينصب التركيز اليوم على التحول الرقمي الذي بات يمثل محور صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات، ويواجه تحديات كبيرة تخلق ضغوطاً على الشركات المشغلة والعاملين فيها لتقديم تجربة مميزة للعميل في كل مرة يتم فيها التواصل معه. ويحرص الجميع على أن تكون هذه التجربة محور العمل والاهتمام لدى مزودي خدمات الاتصالات. كما يتطلع مزودو خدمات الاتصالات على الدوام لقيادة عجلة النمو بوتيرة أسرع مع تقليل النفقات التشغيلية الخاصة بهم. ويعتبر اعتماد منهج ‘أومني شانل' في الإدارة واستراتيجية التسويق القائم على تجربة العملاء ضمان الوفاء بمتطلبات العميل وتخفيف التكاليف المتعلقة برعايته بنسبة تصل إلى 70 في المئة، وزيادة رضاه بنسبة 19 في المئة. وتدعم رؤية ‘رودز' من ‘هواوي' الخصائص الرئيسية الخمس التي تمكّن المستخدم من الحصول على أفضل تجربة وهي: الزمن الحقيقي، التوفر عند الطلب، الجميع متصل بالإنترنت، وافعلها بنفسك، ووسائل التواصل الاجتماعي".

وتعزز هذه الرؤية النظام البيئي المفتوح لهذه الصناعة وتساهم في تمكين الابتكارات الذكية وتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وجميع القطاعات الاجتماعية في عصرنا الرقمي الحالي، حيث يتطلع العملاء لتجربة متميزة في كل مرة يتواصلون فيها مع الشركات، ويريدونها أن تكون بمستوى موحد عبر جميع القنوات المختصة في تقديم المنتجات والخدمات في مجال شبكات الاتصالات ذات النطاق العريض بنوعيها المتنقلة والثابتة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code