مركز دبي التجاري العالمي يعلن إطلاق أسبوع تكنولوجيا المستقبل

أربعة معارض تحت مظلة واحدةً لتكنولوجيا معالجة البيانات.

  • E-Mail
مركز دبي التجاري العالمي يعلن إطلاق أسبوع تكنولوجيا المستقبل
 أسيد كالو بقلم  February 28, 2016 منشورة في 

أعلن مركز دبي التجاري العالمي عن إطلاق أسبوع تكنولوجيا المستقبل من خلال جمعه لأربع منصات تجارية متخصصة تحت راية معرض واحد يقام في الفترة ما بين 29-31 مارس ضمن أربعة قاعات في المركز.

حيث سيجمع ويعرض خدمات وتكنولوجيات متنوعة لمعالجة البيانات سيتم عرضها داخل معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات 'جيسك‘ ومعرض إنترنت الأشياء ومعرض البيانات الكبيرة ومعرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات 'جيمك‘.

وبهذه المناسبة، قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس بمركز دبي التجاري العالمي: "تتجلى أهداف علامة مظلة 'أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ التجارية في تعزيز الاهتمام بالتأثير المتبادل بين جمهور فعالياتها الأربع من المهتمين بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وفيما قد تتسم المنصة الجماعية بالضعف من حيث التركيز المجزأ لأقسامها الداخلية، إلا أنها قوية من حيث ما يحظى به الزوار من تجارب غنية بالمحتوى مع مجموع هذه الأقسام، فضلاً عن تعزيز العوائد الاستثمارية للجهات العارضة".

ويأتي توحيد هذه الفعاليات الأربع في وقت تشير توقعات غرفة تجارة وصناعة دبي إلى اقتراب سوق تكنولوجيا المعلومات بدولة الإمارات العربية وحدها من قيمة 17 مليار درهم إماراتي في عام 2015 - بارتفاع عن 12 ملياراً التي شهدها السوق في عام 2010. وتتوقع الغرفة إمكانية ازدياد هذه القيمة لتصل إلى 22 ملياراً بحلول عام 2019، مع احتمال أن يتخطى نصيب الفرد من الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات عتبة 2000 درهم إماراتي بحلول عام 2018".                                                                           

وعلاوة على ذلك، من المتوقع أن ينمو قطاع خدمات تكنولوجيا المعلومات في دول مجلس التعاون الخليجي باستثناء المملكة العربية السعودية بنسبة 8.64% سنوياً ليصل تقديرياً إلى 7.9 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2020، حيث بلغت قيمة سوق خدمات تكنولوجيا المعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة أكثر من 3 مليارات دولار في العام 2014، ومن المتوقع نموها لتصل إلى ما يزيد عن 5 مليارات دولار بحلول العام 2019 وذلك نتيجةً للاستثمار المتواصل في خدمات الحكومة الالكترونية ومعدات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالتعليم ومبادرات المدينة الذكية.

وأضافت لوه ميرماند: "لقد تم تصميم برنامج 'أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ الممتد لثلاثة أيام ليضمن كل معرض أو مؤتمر حصته من اهتمام الزوار، مع تقديم نظرة شاملة على آراء الخبراء والتقنيات المبتكرة والخدمات الرائدة في كل قطاع من قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ".

واختتمت: "نحن نتوقع بجمعنا للمنصات الأربعة الموجودة مسبقاً بشكل منفصل تحت مظلة 'أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ أن يصبح العرض التعليمي المطوّر أكثر جاذبية بشكل خاص للمطوّرين والمبرمجين والشركات الهندسية إضافة إلى الدوائر الحكومية والشركات العالمية الكبرى والآلاف من الشركات المتوسطة والصغيرة التي ستكتشف الجيل الجديد من تكنولوجيا معالجة البيانات لتعزيز أعمالها الناشئة".

وبدعم من المكتب الذكي بدبي كشريك للمدينة الذكية، سيعمل 'أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ على رفع مستوى الوعي بخصوص مبادرات مدينة دبي الذكية من خلال تقديم منصة تعاونية للقطاعين العام والخاص بغرض تسهيل الابتكار في مجال إنترنت الأشياء خصوصا الأمن والبيانات وقابلية التنقل.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code