"سيسكو": نجاعة تقنية استثنائية

حيث تواصل "سيسكو" الدفع قدماً نحو الابتكار في قنوات التوزيع بحيث يتمحور حول الأولويات الأساسية للشركاء بدءاً من الحوسبة السحابية والخدمات وصولاً إلى إطلاق برامج بإدارة الشركاء والتصميمات.

السمات: Cisco Systems Incorporatedالسعودية
  • E-Mail
 أسيد كالو بقلم  February 25, 2016 منشورة في 

وقد التقت مجلة تشانل العربية مع محمد العبّادي، المدير العام لشركة "سيسكو" في المملكة العربية السعودية ليحدثنا أكثر عن خطط الشركة القادمة واستراتيجيتها المستقبلية فكان لنا معه الحوار الشيّق التالي:

 في البداية هل لك أن تحدثنا عن نموذج عمل شركة "سيسكو" في السعودية بشكل خاص ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام؟

دخلت شركة سيسكو السوق السعودي في عام 1997، ومنذ ذلك الحين شهدت عملياتها في المنطقة نمواً كبيراً ومطرداً، واليوم تمثل منتجات وخدمات الأعمال واحدة من أكبر أربعة أسواق ناشئة تعمل فيها شركة سيسكو في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وروسيا

وكما هو معروف، فتعتبر شركة سيسكو هي رائدة تقنية المعلومات والاتصالات في عدة مجالات منها الشبكات السلكية واللاسلكية, ,امن المعلومات, مراكز البيانات والخوادم, الاتصالات الصوتية والمرئية وغيرها.

ونموذج عملنا في المنطقة يعتمد بشكل كبير على الشراكة مع افضل الشركاء والموزعين لتقديم حلول متكاملة ودعم فني متواصل، وهي العوامل الرئيسية التي جعلت شركة سيسكو حقا رائدة في هذا القطاع.

ماهي المبادرات التي من المزمع أن تقدمها شركة "سيسكو" في السوق السعودية في عام 2016؟

توجد ستة مجالات رئيسية ستقود تركيز أعمالنا لسيسكو في المملكة العربية السعودية في عام 2016:

• دعم أجندة تقنية المعلومات والاتصالات في السعودية -  إن المملكة مثل العديد من البلدان، تشهد الآثار الاجتماعية والاقتصادية لثورة تقنية المعلومات والاتصالات، وقد حدثت هذه الثورة بسبب التطور السريع لتقنية المعلومات والاتصالات والبنية التحتية في المملكة. وتركز سيسكو على مساعدة الشركات والحكومة على دفع عجلة التنمية المستدامة في السعودية من خلال توفير التكنولوجيات القائمة على الشبكة والتي تساعد المؤسسات على الابتكار، ودفع نماذج تجارية جديدة، وزيادة الإنتاجية وخلق فرص عمل جديدة.

• السعودة -  نحن نلتزم بالاستمرار في الاستثمار بالمواهب السعودية مع التركيز على توظيف وخلق فرص عمل جديدة وذات عائد مادي مناسب لشبابنا وشاباتنا الموهوبين والراغبين في دخول سوق العمل.

• نمو المهارات والمواهب و زيادة التركيز للتدريب على مهارات تقنية المعلومات والاتصالات ومبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات في المملكة -  مثل أنشطة علاقات سيسكو الجامعية (UR)  والمسؤولية الاجتماعية للشركات(CSR) , والتي تدعم المؤسسات التعليمية والتدريبية لتقديم خريجين ذوي كفاءة عالية.

• التنوع والشمول – فهناك مبادرات التنوع المساندة من خلال زيادة التركيز على توظيف القوى العاملة النسائية.

• القيادة في التكنولوجيا - الابتكار المستمر وتقديم الحلول التقنية المتقدمة.

ماهي أبرز التحديات التي واجهتك من خلال مسيرتك المهنية؟

احدى اولى مسؤلياتي في مسيرتي مع سيسكو كان وضع وتطبيق خطة عمل استراتيجية تهدف الى تطوير ونمو قنوات البيع في المملكة العربية السعودية ، في وقت كان الفكر الدارج هو الوكالات الحصرية. فكان هذا تحديا كبيرا في تغيير هذا الفكر بالتعاون مع مجموعة من كبرى الشركات المحلية ,ورؤية الفائدة من تنويع الحلول ومواكبة التغييرات المستدامة سواء من متطلبات العملاء وتغير التقنية وغيرها، وتطورات خارطة مقدمي المنتجات والخدمات عالميا وعلى المستوى المحلي.

وبتوفيق من الله نرى اليوم انفتاح للسوق يؤدي الى نتائج ايجابية لجميع الاطراف، فهناك فرصة اختيار أكبر للعملاء، وخدمات افضل بسبب التنافسية، وللشركات المقدمة للمنتجات والخدمات فرص اكبر لنمو اعمالها في المنطقة مما يؤدي لزيادة الاستثمار في فرق العمل وتطوير الكفاءات المحلية في المنطقة، ولقنوات البيع فرص النمو في مجالات جديدة لم تكن سانحة لهم في وكالات حصرية سابقة.

كيف تتوقع أن تحقق الشركة نمواً أكبر في عام 2016؟

سيسكو السعودية في رحلة تحول إيجابي لتصبح الشركة الرائدة في مجال تقنية المعلومات في المملكة , ونحن نستهدف جميع انواع القطاعات العامة والخاصة كخطوة متقدمة لزيادة النمو والتطور لدينا. ومع ذكر ان التكنولوجيا تشكل محورا رئيسيا للنمو في السعودية ، بالاضافة الى بعض المحاور الجديدة التي نرى احتياجا متزايدا لها في حياتنا اليوم والتي قمنا كشركة بالاهتمام بها مثل امن المعلومات، الحوسبة السحابية، وانترنت الاشياء،  فتهدف سيسكو الى مواصلة الشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص والعام للمساعدة في دعم وزيادة النمو والبناء على هذه الفرص القيمة.

برأيك، ماهي أبرز العوامل التي تساعد "سيسكو" لتكون إحدى أبرز الشركات في الشرق الأوسط؟

نحن متأكدين بأن الابتعاد عن المنافسة باستخدام نفس الاساليب التي اعتدنا استخدامها دائما وهي دمج منتجاتنا الرائدة في الصناعة بكل فئة بإعادة الهيكلة وايجاد الحلول لتقديم أفضل النتائج. ورؤيتنا هي تغير الطريقة التي يعمل بها العالم ,الحياة والتعليم فهذه الطريقة هي الاساس الذي نمشي عليه في رحلتنا لمدة 30 عام ,فقد قادنا للتركيز على المبادئ التي تساعدنا على التنبؤ بالمستقبل بالبناء على الماضي لخلق سوق ومتطلبات جديدة وقيادة تحولات الصناعة مع تواجد عملائنا وشركائنا. فقط سيسكو الوحيدة التي لديها الخبرة في الشبكة الذكية لتقديم الافضل. هذه هي المرحلة القادمة من الانترنت – بنية تحتبة رقمية –تجمع بين الناس والبيانات والعمليات والاشياء لإجراء اتصالات شبكية ذكية اكثر اهمية وقيمة من اي وقت مضى. فقد اصبحت الشبكة والبنية التحتية تركيبة متحدة.

كيف تساعد "سيسكو" شركائها في قنوات التوزيع للاستفادة من جميع الفرص المتاحة؟

اكثر من  80% من أعمالنا تجري من خلال شركاء قنوات التوزيع وإعادة البيع، تواصل سيسكو لتكون أكبر المنظمات الشريكة المركزية في قطاع تكنولوجيا المعلومات، ولديها اليوم مع شركائها أكبر مجموعة من خبراء الشبكات في العالم، يصل عددهم إلى ما يزيد عن 68 ألف شريك معتمد لبيع ودعم حلول سيسكو على مستوى العالم.

ويركز برنامج شركاء قنوات التوزيع وإعادة البيع في سيسكو على قدرة الشركاء على توفير الشبكات الذكية والحلول التقنية المصممة على المنتجات والخدمات والبرمجيات المتكاملة، ويقدم البرنامج تدريباً على أحدث تقنيات سيسكو ويتيح موارد قيمة لتشكيل العلامات التجارية من خلال تقديم حوافز ومكافآت لمختلف الشركاء.

ومن المزايا الأخرى للبرنامج توفير موارد التسويق المشترك والتمويل والحوافز والترقيات والخدمات والدعم. ونعمل في سيسكو جنباً إلى جنب مع شركائنا لنكون في طليعة الشركات التي تقود الموجة المقبلة من التحولات في الأسواق العالمية، وفي الوقت ذاته المساهمة في بناء نماذج عمل لشركائنا تكون مستدامة ومربحة ومتباينة.

وتستثمر سيسكو بشكلٍ كبير في مساعدة شركائنا في قنوات التوزيع وإعادة البيع على تطوير أعمالهم وتدعيم أهميتها وصلتها بمختلف العملاء.

كم عدد التخصصات التي لديكم ضمن "برنامج شركاء سيسكو"؟ وكم عدد الشركاء المتخصصين لديكم في المملكة العربية السعودية؟

طالما ركّز برنامج سيسكو لشركاء قنوات التوزيع في المملكة العربية السعودية على القيمة بدلاً من الكمية، ليكافئ الشركاء بناء على هذا المعيار، وليس على حجم المبيعات أو حجم الشركة. حيث ان توفر عشر تخصصات لدى سيسكو لن يوقف برنامجنا من التطور مع الوقت ليتمكن من تحديد فرص التحول في الأسواق، وتمكين شركائنا من خلال تلك التحولات وتكريمهم على ما يقومون به من ممارسات. وفي ظل التحولات الكبرى التي يشهدها القطاع اليوم، تتاح لشركائنا الذي وصل عددهم مايقارب الى مئة شريك متخصص في سيسكو الفرص الفريدة التي تمكنهم من مواصلة تطوير نموذج أعمالهم وتوفير قيمة أكبر وأفضل لعملائهم، في الوقت الذي يتميزون فيه عن الآخرين ويحققون النمو وزيادة الأرباح.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code