إل جي وإنتل تتعاونان لطرح تكنولوجيا الاتصالات والبيانات

يهدف التعاون إلى الاضطلاع بدور ريادي في مجال تطوير السيّارات.

  • E-Mail
إل جي وإنتل تتعاونان لطرح تكنولوجيا الاتصالات والبيانات
 أسيد كالو بقلم  February 23, 2016 منشورة في 

أعلنت شركة "إنتل" وشركة "إل جي إلكترونيكس"، في المؤتمر العالمي للهواتف المتحرّكة في برشلونة، عن تعاونهما لتطوير تكنولوجيا الاتصالات والبيانات (telematics) التي تعتمد على شبكة الاتصالات من الجيل الخامس 5G.

لتشكّل بذلك الجيل التالي من التكنولوجيا اللاسلكية للسيّارات. تجدر الإشارة إلى أنّ إل جي هي أول شركة تؤمّن منتجات لتكنولوجيا الاتصالات والبيانات تعتمد على اتّصالية LTE عوضاً عن الشبكات الأقدم التي تعتمد تكنولوجيا الجيل الثاني 2G أو الثالث 3G.

تقدّم تكنولوجيا الاتصالات والبيانات على شبكة الجيل الخامس بيانات أسرع بـ33 مرة من تكنولوجيا 4G LTE. ومن المتوقّع أن تتدنى فترة الانتظار إلى نحو عُشر السرعات الحالية. بالتالي يمكن تحديث البرمجيات بسرعات عالية عبر الشبكات اللاسلكية "فوق الهواء" OTA، ويمكن يمكن تنزيل الفيديو وغيره من محتويات الوسائط المتعدّدة بشكل أسرع عبر أنظمة المعلومات والترفيه داخل السيّارة.

وبفضل تكنولوجيا الاتصال "بين السيارة ومختلف الأجهزة" V2X (Vehicle to Everything)، تتدنّى فترة الانتظار بشكل ملحوظ عبر شبكة 5G حتّى عند تنقّل السيّارة بسرعات عالية. ويساعد الاتصال عبر شبكة 5G بين سيّارة وأخرى، أو بين سيّارة وبنى تحتية، أو بين سيّارة ومشاة على الطريق على تجنّب الحوادث لتأمين تجربة قيادة آمنة أكثر.

وقد تمكّنت إل جي من خلال الجمع بين تقنيتها المتطورة للاتصالات عبر الأجهزة المتحرّكة وقسم "مكوّنات السيّارات" من إحراز تقدم ملحوظ في ترسيخ موقعها كشركة رائدة في مجال تكنولوجيا الاتصالات والبيانات في قطاع السيّارات الذكية. وتشكّل إل جي المورّد الحصري لخدمات تكنولوجيا الاتصالات والبيانات المخصصة للسيّارات في نظام 4G LTE OnStar الذي تستخدمه شركة "جي أم"، الأمر الذي ساعد إل جي على تبوؤ الموقع الأول في مجال تكنولوجيا الاتصالات والبيانات في السيارات، إذ وصلت حصتها في السوق إلى 30.1 في المئة عام 2013، و30.3 في المئة عام 2014، و29.9 في المئة عام 2015، بحسب شركة ستراتيجي أناليتيكس Strategy Analytics.

في هذا الصدد، قال كيم جين-يونغ، رئيس قسم مكوّنات السيّارات في وحدة أنظمة المعلومات والترفيه في شركة إل جي إلكترونيكس: "من خلال العمل عن كثب مع إنتل، نأمل أن نعزّز ريادتنا مع الجيل التالي من منتجات أل جي لتكنولوجيا الاتصالات والبيانات بشكل أكبر عبر شبكة 5G".

أما عايشة إيفانز، نائب الرئيس والمدير العام في مجموعة إنتل للاتصالات والأجهزة، فأوضحت قائلة: "أل جي هي مزوّد مكوّنات السيّارات الوحيد الذي نتعامل معه على أعمال البحوث والتطوير المشتركة لتكنولوجيا الاتصالات والبيانات عبر شبكة 5G، ويسرّنا التعاون معهم".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code