آبل تتحدى المباحث الفيدرالية وترفض الكشف عن بيانات إرهابي

طلبت المحكمة من آبل ان تلغي خاصية حذف البيانات بعد 10 محاولات فاشلة لفتح الهاتف.

السمات: Apple Incorporatedهواتف ذكيةالإماراتالسعوديةمصر
  • E-Mail
آبل تتحدى المباحث الفيدرالية وترفض الكشف عن بيانات إرهابي تيم كوك (Getty Images)
 رياض ياسمينة بقلم  February 17, 2016 منشورة في 

رفضت آبل أمر المحكمة الفيدرالية الأمريكية ووزارة العدل لكسر حماية إحدى هواتف آي فون الخاص بأحد مطلقي النيران في أحداث هجوم "سان براندينو" في ديسمبر الماضي.

وبرر المدير التنفيذي للشركة تيم كوك رفضه من خلال بيان أكد فيه ان الشرك لن تعرض بيانات عملائها للخطر، وأن محتويات هواتف آبل خاصة بمستخدميها ولا تستطيع الشركة التدخل والكشف عن هذه البيانات.

وقال كوك أن المباحث الفيدرالية طلبت من الشركة أن تطلق تحديث لنظام التشغيل آي أو إس يمكنها من اختراق هواتف آي فون والاطلاع على بيانات المستخدمين من خلال أداة تابعة للمباحث تساعد في كسر حماية الهواتف.

كما طلبت المحكمة من آبل ان تلغي خاصية حذف البيانات بعد 10 محاولات فاشلة لفتح الهاتف، لتتمكن المباحث الفيدرالية من استخدام أحد برامج "brute force" لتجربة عدة طرق لكسر حماية الجوال دون أن تُحذف بياناته.

وذكرت "ابل" أنها لن تتمكن من إلغاء خاصية 10-tries-and-wipe لأن الشركة لا تقوم بتخزين أرقام حماية المستخدمين عبر خوادمها ويجب إلغاء الخاصية من داخل الجوال فقط.

ولكن قاضي التحقيق "شيري بايم" ذكر أن الشركة يُمكنها إنشاء برنامج لكسر حماية آيفون، وهو طلب مباشر من شركة آبل بإنشاء باب خلفي لجوال آي فون وهو ما رفضه مدير الشركة "تيم كوك".

وكانت هناك عدة مواجهات بين شركة آبل والقضاء للمساعدة في أكثر من قضية إرهابية منذ عام 2001 وحتى الآن، إلا أن شركة ابل ترفض دائما أن تُعرض مستوى حماية جوالات المستخدمين للكسر.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code